أعراض التهاب الكلى عند الأطفال، التهاب الكلى يعرف بأنه المرض الذي يظهر عند الأطفال في بداية حياتهم وهذا لنتيجة نقص السوائل التي يحتاجها الجسم وعدم كثرة شرب الماء وهو من الأمراض الخطيرة والذي أصبح من الأمراض الكثيرة المنتشرة خاصة بين الأطفال، لذلك علينا معرفة أهم الأعراض التي يجب أن ننتبه لها عند حدوثها والذهاب الي الطبيب فورا ومن هذه الأعراض ما سنتطرق عليه في المقال التالي.

مفهوم مرض التهاب الكلى و ما هي أهم أعراضه

تظهر الفحوصات المخبرية زيادة في نسبة الكرياتينين والبول في الدم، وهي مواد ضارة لا يتم إفرازها في البول بالشكل المتوقع، وهذا من أهم الامور الت يتسبب مرض التهاب الكلى، واعراضه:

  • في بعض الأحيان يكون هناك تأثير مزعج في نسب الأملاح في الدم.
  • مثل الدرجات التي لا يمكن إنكارها من البوتاسيوم والفوسفور، درجات منخفضة من الكالسيوم، وأحماض عالية.
  • ينتج الشحوب عن احتباس السوائل في الجسم وانخفاض إنتاج مادة الإريثروبويتين الكيميائية، مما يؤدي إلى زيادة حجم الدم.
  • يتم توصيل هذه المادة الكيميائية (إرثروبويتين) عن طريق الكلى، وهي تدعم تكوين صفائح الدم الحمراء في نخاع العظام.
  • يقلل تهيج الكلى من إنتاج هذه المادة الكيميائية. في اختبار البول، يمكن اكتشاف الصفائح الدموية الحمراء على الرغم من البروتين.
  • تغيرت مسببات التهاب كبيبات الكلى لدى الأطفال، ويمكن أن يكون التهيج ضروريًا أو جزءًا (جانبيًا) من المرض الأساسي.
  • أكثر أنواع الأمراض شيوعًا عند الأطفال هو العدوى بعد الانزلاق أو الإصابة ببكتيريا Streptococcus في الحلق أو الجلد.
  • وبالمثل، قد يظهر هذا التهيج بعد الأمراض التي تسببها مختلف الميكروبات الفيروسية والبكتيرية.
  • لا تتضرر الكلى بشكل مباشر من قبل أخصائي التلوث مثل هذا.
  • في هذه الحالات، لا تساعد مضادات الميكروبات في علاج العدوى.
  • ما يسبب التفاقم هو انسداد الهيكل المنيع.
  • يمكن أن يحدث التهاب كبيبات الكلى بعد أمراض الجهاز المناعي، حيث يحدث خلل في الجهاز المناعي، مما يؤدي إلى تلف أعضاء مختلفة من الجسم، بما في ذلك الكلى.
  • حالات هذا النوع من العدوى: الذئبة الحمامية الجهازية، التهاب الأوعية الدموية مثل مرض فيجنر، فرفرية هينوخ شونلاين، التهاب الأوعية الدموية، متلازمة جودباستور).
  • وبالمثل، فإن التهاب كبيبات الكلى له هياكل وراثية غير شائعة، مثل مرض ألبورت، وفي بعض الأحيان لا يمكن العثور على الميكروب.

أهم أعراض التهاب الكلى عند الأطفال

هناك مجموعة من الأعراض التي من الممكن أن تظهر مبكرا على الاطفال والتي تكون خاصة بالأطفال ومن اشهرها:

  • قد ينتج عن المرض واحدة على الأقل من الأعاجيب المصاحبة له: الوذمة، قلة إنتاج البول، ارتفاع ضغط الدم (بسبب إفراز الماء بكميات وفيرة والملح)، والتبول.
  • قد تكون هناك آثار جانبية عامة مثل المرض وأوجه القصور والصداع النصفي.

ما هي مضاعفات التهاب الكلى عند الأطفال

في حالة حدوث تلف خطير في نخل الكلى، قد يحدث ارتباك بسبب تراكم المواد الضارة ويفترض أنها تضر الدم (المسالك البولية).

  • قد تضر هذه المواد السامة بأعضاء مختلفة من الجسم، مثل أغشية القلب والرئتين والجهاز الحسي وجهاز زيادة سماكة الدم.
  • السرعة التي تظهر بها المظاهر تعتمد على مسار العدوى، بغض النظر عما إذا كانت شديدة أو مستمرة.

كيف يتم تشخيص التهاب الكلى عند الأطفال الصغار

يتم تحليل التهاب الكلى لدى الأطفال اعتمادًا على احتجاج المريض ووجود مظاهر أثناء التقييم الفعلي.

  • آثار الفحوصات المخبرية ونتائج فحوصات التصوير وتقييم خزعة الكلى.
  • عادة ما يتم عمل وخز الكلى عن طريق إدخال إبرة في الكلية وأخذ قطعة من الأنسجة وإرسالها للتقييم في مختبر علم الأمراض.
  • تساعد الأدلة الدقيقة المميزة لبنية المرض في تحديد الميكروب والتنبؤ بمسار المرض ومدى معقولية العلاج.

ما هو علاج التهاب كبيبات الكلى عند الأطفال

يتكون علاج التهاب كبيبات الكلى عند الأطفال من جزأين رئيسيين سنقوم شرحهم كالتالي::

أهم علاج للكائنات الحية الدقيقة

إذا كانت هناك فرصة للتعرف عليها:

  • المركب التالي هو علاج ثابت.
  • إذا لم يتفاقم المرض بسبب الجهاز المناعي، فإن الجهاز المناعي يهاجم الكلى.
  • يجب أن يعالج العلاج بالأدوية التي تخنق البنية الآمنة، مثل (المنشطات) و (سيكلوفوسفاميد).

تتطور التفاقمات بسرعة في بعض الأحيان وتصبح شديدة وخطيرة تسمى الحالة الحالية التهاب كبيبات الكلى السريع، وهنا يكون العلاج أكثر خطورة.

يتضمن جرعات عالية من الأدوية المثبطة للمناعة وأساليب العلاج الأخرى.

  • من حيث العلاج القوي، من المرجح أن يحافظ على توازن الماء، ويفحص مقياس كثافة السوائل ويطابقه مع مقياس البول، ويعالج ارتفاع ضغط الدم.
  • المحافظة على مستوى الأملاح المميزة في الدم، من خلال تعديل الغذاء والأدوية.
  • علاوة على ذلك، عندما يكون الأمر بعيدًا عن الخيال، نتوقع أن نستمر في إنتاج البول الذي يفرز المواد الضارة والمياه الزائدة.
  • أو عندما تتلف هياكل الجسم بسبب المواد السامة، يجب الاعتماد على غسيل الكلى.
  • يكون علاج غسيل الكلى أحيانًا قصيرًا حتى تتحسن الكلى.
  • يعتمد مسار المرض وتصور مسار العدوى على معرفة الأخصائي بمسببات المرض وعلاجه ومدته قبل العلاج.
  • إذا كان التلوث يتبع مرض بكتيريا العقدية.
  • يكون العلاج قويا فقط مع مسار المرحلة الحادة ومعظم المرضى يتعافون طوال الوقت دون أي ضرر.
  • في حالة عدم وجود علاج لسبب الإصابة، يجب إعطاؤه على الفور لتجنب حدوث ضرر لا يمكن إصلاحه، وكذلك لتحسين أداء الكلى.
  • العلاج الدوائي غير ممكن في بعض المرضى، مما يؤدي إلى تفاقم وتلف الكلى بشكل مطرد.
  • بغض النظر عما إذا لم يكن هناك علاج غير شائع لنوع من التهاب كبيبات الكلى، فمن المهم مراقبة المريض والبحث عن علاج قوي.
  • مما يعيق تطور صعوبات التهيج ويساعد على حماية ظهور الكلى لفترة أطول.
  • يتذكر تقدم المريض المصاب بالتهاب كبيبات الكلى التقييمات الفعلية لطلب التحقق من مظاهر المرض، مثل ارتفاع ضغط الدم، والوذمة، واختبارات البول والدم، والتقييمات الاستثنائية حسب نوع المرض.

أبرز النصائح لمحاولة تفادي أمراض الكلى

نقدم لكم مجموعة من النصائح التي تساعد لمحاولة عدم التسبب في أمراض الكلى، والتي من أشهرها:

  • – شرب كمية كافية من الماء، والتي تتغير حسب العمر والوزن “أثناء الرضاعة، وبعد الشهر الرابع أو السادس، القليل من الماء بعد كل عشاء أو بعد كل رضعة.
  • في عمر سنة وسنتين، أعطه كمية كبيرة من بعض الماء كل بضع ساعات، حسب درجة حرارة الهواء “.
  • حسب حركتها أعطه الماء بعد الخروج في الشمس والحرارة أو بعد وقت من اللعب والتمرين.
  • عندما يصبح طفلك أكثر استقرارًا، زد كمية الماء التي تعطيه إياه.
  • عندما يبلغ سن العاشرة أو أكثر، يمكنه أن يشرب بينما يأكل البالغون ثمانية أكواب من الماء يوميًا في مناخ نموذجي، يزداد بحلول منتصف العام إلى عشرة أكواب.
  • قدمي لطفلك الكثير من الأطعمة الخضراء المورقة واجعله يأكل بين وجبات العشاء وكأوعية من الخضار المختلطة لأنها مصدر مهم للمياه والألياف وهي جيدة لجسمه ورفاهيته.
  • الحرص على عدم إصابة الطفل بشحوب العين حيث يُنظر إليه على أنه أحد العوامل المسببة لعدوى الكلى.
  • التأكد من مشاركة الطفل في العمل الفعلي لخفض مستوى الدهون في الدم، حيث أن الدرجة التي لا يمكن إنكارها من الدهون في الدم تؤدي إلى انهيار الكلى.
  • افحص مستوى الجلوكوز لديك بشكل روتيني، على أساس أن الفحوصات الدورية والتغييرات التي تطرأ على مستويات الجلوكوز لديك من قبل أخصائي تقلل أو تمنع الضرر الذي يلحق بالكليتين تمامًا.
  • إظهار الميول البولية الصحيحة للطفل.
  • الرقابة الأبوية على بول الطفل.
  • تسليط الضوء على القضايا.

وصول الطفل ومراحل خيبة الأمل الكلوية القاطعة

أخيرًا، إذا وصل الطفل إلى المراحل النهائية من خيبة الأمل الكاملة، فيمكن استخدام طريقتين لغسيل الكلى.

  • فيما يتعلق بغسيل الكلى، وهو أمر طبيعي أكثر عند البالغين.
  • لا تصلح للأطفال لأنها تثير مشاكل في تثبيت القسطرة بسبب صغر حجم عروقهم، كما تدفعهم للتأخر العلمي بسبب حمل الطفل إلى المستشفى.
  • عيادة الطوارئ تقوم بغسيل الكلى 3 أيام في الأسبوع لمدة 4 ساعات في المرة الواحدة، والطريقة الأخرى المفضلة لغسيل الكلى هي غسيل الكلى البريتوني في المنزل.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على اهم المعلومات المتعلقة بأعراض التهاب الكلى عند الأطفال، وكيفية الوقاية منها ضمن مجموعة من الجلسات العلاجية التي تكون مقررة على الطفل، والتي تساعده في تقدم خطوة من العلاج.

من المهم جدا شرب الماء للأطفال بكثرة خاصة انهم يتحركون بشكل كبير فيحتاج جسمهم للماء ويجب الحرص كل الحرص على التغذية السليمة لهم والحفاظ على الطعام الصحي المناسب لفترة نموهم لتفاضي مرض الكلى والأمراض بشكل عام.