كيفية إقامة دعوى مدنية، ان الدعوى هي من اختصاص اللجوء للقضاء للحصول على تقرير عن الحق أو حمايته، وعليه فإن الدعوى وسيلة قانونية تمنح للأفراد في الدولة لحماية حقوقهم من أي اعتداء خارجي أو داخلي، كما أن الدعوة إجراء قضائي يحمي استقرار وأمن المجتمع، وقد تكون دعوى جنائية أو مدنية، وسنقدم في المقال التالي مجموعة عن أهم المعلومات المتعلقة بكيفية إقامة دعوى مدنية.

ما هي الدعوى والشروط المدنية

الحقوق المدنية للناس في الدولة متعددة، وفي حالة انتهاك أي من هذه الحقوق.

  • أعطى القانون للناس الحق في رفع الدعوى أمام المحاكم المختصة، لذلك سنقوم بتوضيح معنى الدعوى المدنية وتفسير شروطها.
  • تُعرَّف الدعوى المدنية بأنها حق الشخص في اللجوء إلى المحاكم المدنية، للحصول على أي من حقوقه المدنية وكذلك المطالبة بحمايته.

تكون شروط الدعوى المدنية كما يلي:

  • أن تكون هناك مصلحة لمقدم الدعوى، وتجدر الإشارة إلى أن هذا شرط تعترف به جميع الدول.
  • أي أنه لا توجد دعوى بدون فائدة، ومعنى المصلحة هو كل منفعة يحصل عليها المدعي من لجوئه إلى القضاء لانتزاعها.
    • وهكذا نفهم أن دافع إقامة القضية هو المصلحة.
  • بالإضافة إلى أن الغرض المقصود هو رفع دعوى قضائية.
  • من أجل قبول الدعوى المدنية، يشترط عدم قبول الحكم السابق في موضوعها، من أجل تطبيق مبدأ صحة الأمر المحكوم به.
  • يجب أن ترفع الدعوى خلال المهلة أو المدة التي حددها المشرع لذلك، فلا تقبل الدعوى إذا رفعت بعد انقضاء تلك المدة.
  • ما كان يجب أن يكون طرفا الدعوى قد اتفقا على اللجوء إلى التحكيم قبل اللجوء إلى القضاء.
    • وذلك لأن الخصم بطريق التحكيم قد يتخلى مؤقتا عن فكرة اللجوء إلى القضاء.
  • ألا يكون الصلح قد حدث بين الخصوم في الدعوى المرفوعة.

أطراف الدعوى المدنية

  • بعد توضيح مفهوم الدعوى المدنية وشروطها يجب معرفة أطراف هذه الدعوى.
    • الطرف الأول في هذه الدعوى المدنية هو المدعي.
  • حيث يذكر أن الدعوى مرفوعة من قبل شخص له مصلحة فيها ويمكن رفع دعوى المسؤولية.
    • على يد ورثة المصاب بعد وفاته.
  • يلتزم المدعي بالالتزام بالموعد المحدد لتقديم دعواه، وإلا يسقط حقه فيها.
  • أما الطرف الثاني في الدعوى المدنية فهو المدعى عليه أي من تسبب في الضرر.
    • أو من أخذ حق المدعي بشكل غير قانوني وسلبه.
  • يمكن أن يكون المدعى عليه شخصًا واحدًا أو عدة أفراد، وفي هذه الحالة يكون المدعي قادرًا على رفع الدعوى.
    • ضد جميع المتهمين، وفق قاعدة التضامن بين المدنيين.

ما هي النيابة المدنية

تعرف النيابة المدنية بأنها قضية نقلتها النيابة العامة أمام القاضي أمام المحكمة، أو أثناء نظر الدعوى في المحكمة، ولا يكون المصاب بالضرورة هو الضحية.

  • كل شخص تضرر من هذه الجريمة يستحقها أثناء التحقيق، وكذلك بعد القبض عليه وأثناء تسجيل الاستنتاجات.
    • لرفع دعوى مدنية ضد المتهم.
    • الدعوى المدنية هي فقط لجريمة جنائية.
  • ومثال ذلك: الزوجة التي فقدت زوجها، أو فقد الابن والده، أو فقد الزوج زوجته بسبب جريمة وقعت.
    • لكل هؤلاء الأشخاص الحق في رفع دعوى مدنية أثناء نظر القضية الجنائية.
  • ليس بالضرورة أن يكون لها علاقة قرابة مع الضحية.
    • مثال على هذه الحالة هو أن الشخص المصاب لديه مبلغ من المال مع الضحية.
    • وأنه تعرض لأذى من جراء تلك الجريمة.
    • له الحق في رفع دعوى مدنية.
  • النيابة المدنية فكرة يقصد بها الشخص المتضرر من جريمة يحاكم المتهم عليها.
    • ومن يتحمل المبلغ المحكوم عليه ليس المتهم فقط بل الهيئة أو المؤسسة التي ينتمي إليها تتحمل المبلغ.
  • يمكن للمتهم الحصول على تعويض عن طريق كليهما، وأحيانًا يتحمل المتهم نفسه جزءًا من هذا التعويض.
    • تتحمل جميع الوزارات مسؤولية خاصة عن جميع موظفيها في حالة ارتكابهم أي جريمة.
  • كما ذكرنا سابقًا، فإن الملاحقة المدنية هي فقط لجريمة جنائية، ومثالها حالة عضة كلب.
    • صاحبها يتحمل الدعوى المدنية، لأنه هربه.
      • هذا لأنه مسؤول بصفته صاحب كلب، كما أن جميع الوزارات تتحمل مسؤولية خاصة عن عمل موظفيها.
      • وذلك في حالة ارتكاب أحد الموظفين لجرائم.
  • لذلك، عند رفع دعوى ضد شخص يمثل إحدى الوزارات، يتم رفع هذه القضية في نفس الوقت إلى المؤسسة أو الوزارة المختصة.

أشهر الحالات التي يمكن فيها للنيابة المدنية

جميع الجرائم التي تعتبرها النيابة في حدود الجنح تستحق الملاحقة المدنية إلا في الجرائم المتعلقة بالحق في التظلم.

  • عند إحالة الأوراق إلى المحكمة تنظر في الجريمة وتدرس مداها بالنسبة للمتهم ومدى عقوبته كذلك.
  • كما تنظر في الضرر الذي لحق بالمدعي المدني، ولا بد من الإشارة إلى أن القاضي لا يمس إلا ضميره وقناعته.
  • إذا شك القاضي في عملية ارتكاب الجريمة من قبل المتهم، فإن الحكم بالبراءة سيكون أكثر قيمة.

ماهي الحالات التي لا يمكن فيها الملاحقة المدنية

هناك حالات لا يمكن فيها رفع دعوى مدنية، أي لا يجوز لمن تضرر من الجريمة أن يطالب بحق مدني أمام المحاكم الجنائية.

  • بعض هذه القضايا تتعلق بوقت الادعاء، والبعض الآخر يتعلق بالسلطة التي قبلها يتم الادعاء.
  • كما لا يجوز رفع دعوى مدنية بعد رفع الدعوى الجنائية من قبل محكمة أصدرت حكمًا في موضوعها.
  • الدعوى المدنية محظورة أمام “محكمة الاستئناف”، والسبب في ذلك واضح جدا، وهو أن المتهم لا يحرم من درجة من التقاضي.

متى تسقط الدعوى المدنية

  • لا يؤثر سقوط دعوى الحق العام بالضرورة على الدعاوى المدنية.
  • عند وفاة المتهم تسقط الدعوى الخاصة بالحق العام ولا تسقط الدعوى المدنية.
    • ويبقى صحيحا ومقبولا بحق الورثة، وبحق الموكل.
  • وبالمثل، إذا صدر عفو عام عن الجريمة، فإن أثره يقتصر على الجريمة فقط، ولا يؤثر على الدعوى المدنية الناشئة عن الفعل المشمول به.
    • ضمن العفو.
  • ومن الحالات الخاصة لسقوط الدعوى المدنية التقادم، إذ تنقضي الدعوى المدنية بانقضاء المدة التي تسقط فيها الدعوى الجزائية.
  • ومن حالات سقوط الدعوى المدنية أيضاً التنازل عن الحق الشخصي قبل الحكم في ذات الدعوى.
  • والشرط في ذلك أن يكون التنازل صادرًا عن شخص يمتلك الأهلية الكاملة، لأنه ناتج عن إرادة حرة وطوعية وواعية.
  • يجب أن يكون التنازل صريحًا وواضحًا، وأن تعبر الكلمات عن معناها دون أي غموض أو غموض.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على أهمية النيابة المدنبة وما هي أشهر الخدمات التي تقوم بتقديمها للمواطنين، وسنتعرف ايضا على كيفية إقامة دعوى مدنية، والتي يرغب الكثير من الاشخاص معرفتها.