ما هو الرمد الذي يصيب العين وطرق علاجه، يصيب عين الإنسان عدة أمراض يمكن أن تحتاج الى التدخل الطبي الجراحي أو يمكن معالجتها ببعض المستحضرات مثل الكريم أو الحبوب والمضادات الحيوية، ومن هذه الأمراض هو مرض الرمد الذي يصيب عدد من الأطفال خاصة والكبار أيضا، فما هو الرمد الذي يصيب العين، وما هي الآثار الجانبية لهذا المرض، وما هي طرق العلاج الصحيحة لمرض رمد العين.

ما هو الرمد الذي يصيب العين

هي حساسية للعين تصيب منطقة الجفن والغشاء الذي يغطي بياض العين مسببة التهاباً وانتفاخاً في العين:

  • وينتشر هذا الفيروس في فصلي الربيع والصيف بسبب الحرارة وكثرة الغبار والجراثيم وكذلك الحشرات ويختفي في فترة وجيزة قد تصل إلى أسبوع وقد يكون أقل من ذلك.
  • قد يصاب به الرجال أكثر من النساء وقد ينتشر بشكل متكرر من سن 5 سنوات إلى 20 سنة، وهو أكثر شيوعًا بين الذكور من الإناث.

أهم أعراض الرمد

هناك بعض الأعراض الطبيعية التي تصاحب جميع الأنواع، وهناك أنواع مختلفة تختلف في الأعراض، مثل:

  • تورم واحمرار في العين.
  • حكة وألم في العين.
  • التهاب حاد داخل العين.
  • عدم القدرة على الرؤية جيدا، وعدم القدرة على فتح العينين بسبب شدة الألم.
  • حساسية للضوء.
  • التهاب الغدد الليمفاوية.
  • ظهور إفرازات صفراء اللون تغطي العين وتسبب صعوبة في فتح العين.

مضاعفات الرمد في العين

قد تحدث مضاعفات خطيرة عندما يترك المريض دون علاج قد يعاني المريض من تشوهات بالعين، وقد يفقد المريض بصره وتشوش الرؤية ويصاب بإعتام عدسة العين بمرور الوقت نتيجة لوجود الفيروس الذي يتحكم في العين.

أسباب رمد العين

هناك عدة أسباب لالتهاب الملتحمة أو الرمد، منها:

  • انتشار الفيروسات والجراثيم والبقاء لفترة في مكان ملوث تعيش فيه الجراثيم.
  • يساعد انتشار الفقر في حدوث وانتشار الأمراض والأمراض الأخرى، حيث يلجأون إلى استخدام المياه التي قد تكون ملوثة في بعض الأحيان، وقد تنتشر الأوبئة والأمراض والذباب والقمامة في هذه المناطق العشوائية بكثرة.
  • انتشار دورة المياه العامة وعدم غسل اليدين بعد استخدام المرحاض قد يسبب المرض، لذا فإن العناية والنظافة الجيدة هي أهم شيء.
  • قد يتسبب التعامل مع الحيوانات الأليفة دون غسل اليدين أو ملامسة العين في حدوث هذا المرض.
  • قد ينتشر المرض على نطاق واسع خلال فترة الغبار الذي يحدث وتغير الطقس كلما زاد الغبار، زادت الفيروسات والجراثيم معه.

أنواع التهاب الملتحمة أو الرمد

يوجد العديد من أنواع أمراض العيون، وهي الأكثر انتشارًا، بالترتيب:

الرمد التهاب الملتحمة التحسسي

  • وهو مرض يصيب العينين ويسبب انتفاخا فيها واحمرارا وحكة كما أنه يزيد المخاط والدموع في العينين ويكون نتيجة وجود مشكلة في الأنف أو التهاب الحلق واللوزتين.
  • وهي من الأمراض التي تصيب الإنسان نتيجة التعامل مع الحيوانات مثل القطط، وتطاير الغبار، وارتداء العدسات التي تسبب مشاكل كثيرة للعيون قد يكون موسميًا وقد يستمر لفترة وقد يختفي ويعود مرة أخرى.

الرمد التهاب الملتحمة الفيروسي

يحدث هذا الفيروس نتيجة نزلات البرد والانفلونزا، مما يجعل العين تصيب الكثير من الدموع في عين واحدة.

الرمد التهاب الملتحمة الجرثومي

  • وهو مرض يظهر في العين وهو أشد أنواعها، ويسبب إفرازات شديدة في العين وعدم القدرة على الرؤية، لذلك عندما تشعر بهذه الأعراض عليك التوجه للطبيب على الفور.
  • التهاب العين الذي يشبه التهاب الملتحمة ولكنه غير معدي ويكون نتيجة استخدام الكلور وبعض الشامبو وبعض مستحضرات التجميل التي قد تسبب التهاب العين وكذلك إطلاق بعض الغازات المسيلة للدموع والتي قد تؤثر على هذا المرض.

تشخيص الرمد التهاب الملتحمة بالتفصيل

مرض الجفن من الأمراض التي يمكن للأطباء تشخيصها بسهولة، كما يمكن علاجها بطرق بسيطة دون الرجوع للطبيب عن طريق وضع قطرة للعين، لكن بعض الحالات تكون خطيرة للغاية مما يجعل من الأفضل التوجه للطبيب لتشخيصه الحالة جيدة وصرف العلاج المناسب:

  • قد يصيب هذا المرض الأطفال ويمكن لطبيب الأطفال أو طبيب العيون تمييز المرض بسهولة وتقديم العلاج المناسب للحالة.
  • وكلما أسرع العلاج زادت سرعة علاج المريض وعيش حياة طبيعية حيث أن هذا الفيروس قد يسبب ألما حرجا مما يمنع المريض من الخروج.
  • أما بالنسبة للأطفال، فقد يصاحب التهاب الملتحمة جدري الماء أو الحصبة، لذلك لا ينبغي ترك الطفل دون علاج والتعامل معه مثل البالغين، مثل وضع المراهم والمضادات الحيوية، فقد تكون المشكلة أكبر مما نتخيل.

طرق علاج الرمد وأمراض الجفن

يتم علاج المريض من خلال فحص العين جيداً ومعرفة وقت ظهور المرض والمدة التي قضاها المريض، وذلك باستخدام شعاع لرؤية السائل الموجود داخل العين جيداً:

  • كما يتم إجراء اختبار رؤية سريع للتأكد من أن الطبيب في حالة المريض، وقد يقوم الطبيب بوضع قطرة داخل العين لتوسيع العين والرؤية بشكل أفضل.
  • يقوم الطبيب بتوزيع المضادات الحيوية والقطرات التي تحسن من حالة المريض ثم يتابع المريض حتى تتحسن حالته.
  • يمكن للطبيب أيضًا صرف المراهم للمريض التي تحتوي على مضادات حيوية تعمل على تحسين حالة المريض.
  • يساعد في التخلص من الفيروس بسرعة.
  • ارتداء النظارات الشمسية لتقليل تورم العين، وعدم فرك العين كثيرًا حتى لا يزداد التورم.
  • كما ينصح الطبيب بعمل كمادات للعين لمعالجة المشكلة وتقليل التورم قدر الإمكان.
  • للرعاية المنزلية للمريض دور كبير في تحسين حالة المريض وعلاج المشكلة في غضون أيام قليلة.
  • والجدير بالذكر أن هناك علاجات أخرى تعتمد على استخدام الوصفات الطبيعية لعلاج التهاب الملتحمة بشكل سريع وتسكين الألم والتخلص منه نهائياً.
  • تتطلب بعض الحالات عملية جراحية، وهي الحالات التي يستمر فيها الورم لسنوات.
  • يلجأ الطبيب إلى كي المنطقة المصابة لتحسين مظهر العين والتخلص من المشكلة.

الوقاية من مرض التهاب الملتحمة

للوقاية من التهاب الملتحمة، يجب الحرص على اتباع التعليمات التالية:

  • اغسل يديك بشكل متكرر بعد استخدام المرحاض، واغسلها قبل الأكل وبعده، ولا تلمس العينين واليدين غير نظيفتين.
  • غسل الوجه بشكل متكرر، والتخلص من الحشرات باستخدام المبيدات الحشرية، والابتعاد عن الأماكن التي يوجد بها الكثير من التلوث.
  • لا تهمل وتعالج المشكلة ولا تذهب للطبيب على الفور حتى لا تتفاقم المشكلة.
  • كما ينصح بغسل يديك جيداً عند التعامل مع شخص مصاب بمرض العيون، حتى لا يصيبك ذلك بالعدوى.
  • كذلك، تجنب استخدام مناشف المصاب أو الأشياء الشخصية مثل الوسائد والبطانيات حتى لا تنتشر العدوى.
  • كما يُنصح بعدم استخدام العدسات حتى لا تزيد المشكلة، والابتعاد عن دهن مستحضرات التجميل التي قد تزيد المشكلة.

يظهر مرض التهاب الملتحمة وما يسمى بالرمد بشكل واضح على جفن العين، ويحتاج هذا المرض الى استشارة الطبيب المختص للعيون لتشخيص الحالة، إذا كان يمكن علاجها بطرق بسيطة أو تحتاج الى التدخل الجراحي، وتلك هي أهم المعلومات عن ما هو الرمد الذي يصيب العين وطرق علاجه.