ما علاقة عائلة روتشيلد والماسونية، تعرف هذه العائلات أنها من أبرز الأسماء العالمية وأشهرها، والتي نشأت عنها الكثير من القيل والقال، وتعتبر محور الحديث العالمي، حيث أنها تتحكم في الكثير من الأمور من خلال امتلاك للكثير من الثروات، حيث يرغب كثير من الناس بالتعرف بشكل اكبر عن هذه العائلة، وسنتعرف على ما علاقة عائلة روتشيلد والماسونية.

من هي عائلة روتشيلد

عائلة روتشيلد هي عائلة يهودية ثرية يعود تاريخها إلى فرانكفورت وقد أسسها ماير أمشيل روتشيلد، وهو يهودي عمل في فرانكفورت وأسس عملاً مصرفيًا خاصًا به في القرن الثامن عشر ورث لأبنائه الخمسة ثروته الكبيرة، والتي دفعة لتأسيس أنشطة تجارية في الدول الكبرى في ذلك الوقت، وقد أرسل ماير أبنائه هناك عن عمد، فأرسل ابنه أطلسليم إلى ألمانيا، وأرسل سالمون إلى النمسا، وناثان إلى بريطانيا، وجيمس إلى فرنسا، وكارل إلى الفاتيكان، وتحكم تلك الأسرة بعض القوانين حتى الآن للحفاظ على الميراث، من بينها أنه لا يجوز لذكر الأسرة أن يتزوج امرأة غير يهودية أو أسرة ليست غنية وذات مكانة، ولكن يمكن لأنثى الأسرة أن تتزوج أحدا لينقل الميراث بين الرجال.

ما هي العلاقة بين روتشيلد والماسونية

يرتبط اسم عائلة روتشيلد بالماسونية منذ نشأتها، وتعتبر هذه العائلة من العائلات الخفية التي تتحكم في الاقتصاد العالمي وهي سبب كل الأزمات التي يمر بها العالم من حروب وأزمات اقتصادية وسياسية، لأنها تمول الحروب هذه العائلة تمتلك 80٪ من اقتصاد العالم وثروته، أهداف الماسونية لهذه الأسرة عدة أهداف مهمة، من بينها “القضاء على الملكية، والقضاء على الأسرة، والتخلص من الملكية الخاصة، والقضاء على الأديان وتحرير القيود الأخلاقية، والقضاء على الميراث، والتخلص من الانتماء إلى الوطن، السيطرة على العالم، هذه العائلة تُقدس إبليس الشيطان وتقدم له التضحيات والأفعال الشنيعة “، التي تتم بأمر من لوسيفر.

مخطط عائلة روتشيلد

بدأ تأسيس تلك العائلة في عام 1821 مع الأب الأكبر، أمشيل روتشيلد، الذي أرسل أبنائه إلى الدول الرائدة في العالم في ذلك الوقت وكلف كل واحد منهم بمهمة محددة لإكمال وإنشاء المؤسسات المالية في جميع فروع الاقتصاد، قررت عائلة الزراعة والطاقة روتشيلد أن تحكم العالم سرًا من خلال خلق التخطيط العالمي واختراع الأزمات وخلق المشكلات وحلها.

عائلة روتشيلد واليهود

بعد أن هاجر عدد كبير من اليهود إلى الدول الأوروبية وبدأوا في الانقسام وخلق المشاكل بسبب عدم اندماجهم في المجتمع الجديد، وبعد قرار من رئيس الوزراء البريطاني ظهر أن شمال إفريقيا والبحر هما المنطقة في التي ستنمو فيها الحضارة الحديثة، قررت عائلة روتشيلد إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين وطرد الفلسطينيين من بلادهم المقيدة بوعد بلفور الذي ينص على المساعدة اليهودية، وهذه الأسرة ساعدت اليهود ومولت هجرتهم وإقامتهم في فلسطين، وحمايتها سياسياً وعسكرياً وساعدتها على النمو اقتصادياً حتى اعتبرت ما يسمى بأرض فلسطين دولة وأيضاً من أكبر دول العالم، واعترف بوجودها العديد من دول العالم على الرغم من احتلال.

ما مدى ثراء عائلة روتشيلد

هذه العائلة هي أغنى عائلة في العالم في القرن الثامن عشر، وتمتلك ما يقرب من 80٪ من ثروة العالم الخاص، وتتحكم في العالم، انخفضت ثروته بسبب تقسيمها بين الأحفاد في القرن العشرين، تمتلك هذه العائلة معظم سندات الدول الكبرى ومعظم البنوك العالمية وجميع الخدمات المالية تحت سيطرتها، وتمتلك العديد من المشاريع والاستثمارات، وتمتلك النسبة الأكبر منها في مجالات التعدين والزراعة والصناعة والتجارة.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على اهم المعلومات المتعلقة بعائلة روتشيلد والماسونية، وقدمنا ايضا ما علاقة عائلة روتشيلد والماسونية، وهو السؤال الذي يتساءل عنه الكثير من الاشخاص عبر محركات البحث المختلفة.