سبب وفاة طفل تبوك الحقيقي، ضجّت مواقع التةاصل الاجتماعي بالغضافة إلى المواقع والصفحات الإخبارية الإلكترونية بالحديث عن وفاة طفل سعودي في مدينة تبوك، والعثور على جثته في مستنقع ما في المملكة العربية السعودية، وأثار هذا الموضوع جدلًا واسعًا في الأوساط السعودية، وطالب أهالي المنطقة بمباشرة التحقيقات من قبل الجهات الأمنية السعودية المختصة من أجل التوصل إلى سبب وفاة طفل تبوك الحقيقي، وفيما يلي نوضّح لكم التفاصيل الواردة في هذا الأمر حتى اللحظة.

العثور على طفل في مستنقع في تبوك

تم العثور على جثة طفل سعودي يبلغ من العمر ثلاثة عشر عامًا ملقاة في مستنقع مياه في أحد الأنفاق على طريق الملك عبد الله بمحاذاة مصلى العيد، وقد لقى هذا الطفل حتفه نتيجة الغرق في المستنقع بحسب ما تشير إليه المعلومات الأولية المتوافرة حول هذا الموضوع، لكن على ما يبدو أنها ليست الحقيقة كاملة، حيث أن الجهات الأمنية في المملكة العربية السعودية لا زالت تتابع التحقيقات في حادثة وفاة الطفل بالمستنقع في تبوك، لمعرفة ملابسات الحادثة وما إذا كانت هنالك معلومات أخرى غامضة في ملابسات واقعة الغرق.

موقع حادثة وفاة الطفل في تبوك

يُذكَر أنه قد عُثر على جثة الطفل المتوفى في المستنقع في أحد الأنفاق الواقعة على طريق الملك عبد الله في منطقة تبوك، وفي منطقة تقع بالقرب من مقر الإمارة، وهذا المكان هو عبارة عن مشروع تسعى السلطات المختصة في وزارة الإنشاء بتطويره منذ مدة، وتتم متابعة حفره بشكل بطيء.
كما ويُذكر أن المكان يقع بالقرب من إحدى الحدائق العامة، التي يذهب إليها الناس بشكل مستمر من أجل التنزه وقضاء بعض الوقت بالرح والتسلية وكذلك لممارسة الرياضة، مما يعني أن هذه المنطقة مأهولة بالسكان بشكل مستمر.

حقيقة العثور على طفل ثاني في تبوك

تشير بعض المصادر غير المؤكدة إلى العثور على جثة طفل آخر ملقاة في نفس المكان، في المستنقع الواقع في أحد الأنفاق على طريق الملك عبد الله، ويبلغ الطفل الثاني من العمر أحد عشر عامًا بحسب ما أشار إليه المصدر، الأمر الذي أثار الستغراب والتعجّب لدى المواطنين، حيث لم تعُد الحادثة بهذا الشكل حادثة غرق عرضية بعد العثور على جثة الطفل الآخر، فكانت هنالك دعوة من أجل التحقيق بشكل مكثف حول ملابسات الأمر.
لكن هذه المعلومات غير أكيدة ولم يتم التصريح رسميًا بالعثور على جثة طفل آخر، وتبقى هذه المعلومات مجرد تخمينات أو شائعات بحاجة إلى التصديق من قبل جهات رسمية.

سبب وفاة الطفل في تبوك

أشارت المعلومات الأولية حول وفاة الطفل الذي وُجد عليه ملقى في المستنقع الواقع على طريق الملك عبد الله بالقرب من مقر إمارة تبوك إلى أن سبب الوفاة يعود إلى غرق الطفل في المستنقع، ويعد هذا المستنقع موجودًا منذ فترة طويلة في المنطقة، وتعمل وزارة الإنشاء على إصلاحه ضمن مشاريع خاصة، وتتابع الجهات المختصة حفر النفق الذي يوجد حوله المستنقع بشكل بطيء، لكن يبدو أنه هنالك تكتيم من قبل السلطات المختصة على المعلومات الصحيحة بخصوص وفاة الطفل، في حين تطالب الأهالي المباحث الجنائية بمواصلة التحقيقات في هذا الأمر والتثبّت من سبب الوفاة الحقيق.

وفي سياق العثور على جثة الطفل ملقاة في أحد المستنقعات في منطقة تبوك في المملكة العربية السعودية، نكون قد وضّحنا لكم أهم المعلومات الواردة بخصوص هذه الحادثة والصادرة عن مصادرها الموثوقة والجهات المختصة، على ان نزافيكم ببقية التفاصيل حول الأمر فور الإعلان عن أي مستجدات في واقعة غرق الطفل بتبوك.