كيف انحف في رمضان بدون رجيم، يلجأ الكثير من الناس إلى استغلال فرصة الصيام في شهر رمضان المبارك في إنقاص وزنهم دون الحاجة إلى اتباع أنظمة غذائية تعتمد على الحرمان وما شابه، إنما فقط باتباع بعض الإجراءات الصحيحة عند الإفطار وتناول الطعام، حيث تُعد مشكلة الحرمان من الأطعمة هي أكبر عائق أمام الأشخاص الذين يودّون إنقاص وزنهم عن طريق الرجيم وغيره، لذلك يبحث الكثير من الناس مع أوائل أيام شهر رمضان المبارك عن كيف انحف في رمضان بدون رجيم.

هل الصيام في رمضان يساعد على إنقاص الوزن

ورد في دراسة ميدانية قامت بإجرائها صحيفة الدايلي ميل عن مساهمة الصوم في رمضان في إنقاص الوزن أن  الصيام في شهر رمضان المبارك يعتبر من العوامل اتي تساعد على إنقاص الوزن بصورة طبيعية، حيث تنقلب الساعة البيولوجية للصائم، فيمتنع عن تناول الطعام في الساعات التي اعتاد على تناول الطعام فيها، وييتناوله في الوقت الذي يُفترَض أن يكون فيه نائمًا، الأمر الذي يعمل على تقليل الشهية للأكل بصورة طبيعية، ويخفّف من الوزن بسبب المجهود الذي يُبذَل خلال ساعات النهار دون دخول أي عناصر مُغذّية إلى الجسم.

كيف أنحف في رمضان بدون رجيم

هنالك العدديد من العادات الغذائية التي يُنصَح باتباعها خلال أيام شهر رمضان المبارك للمساعدة في تخفيف الوزن مع الصيام، ومن هذه العادات ما يلي:

  • الإفطار على بضع حبات من التمر، وهذه سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم
  • القيام بالتمارين الرياضية يوميًا.
  • تجنب تناول الطعام حد الشبع.
  • شرب أكبر قدر ممكن من الماء والعصائر الطبيعية، لكن لا يبدأ الإفطار بها
  • عدم تناول كميات كبيرة من الحلوى الرمضانية، وكذلك لا يجب حرمان النفس منها تمامًا.
  • تناول الخضرواتفي وجبتي السحور والإفطار.
  • الاعتماد على الأطعمة المشوية في وجبة الإفطار، وتجنب المقليات بصفة عامة.
  • عدم تناول طعام الإفطار إلا بعد نصف ساعة من آذان المغرب، لتكون الشهية لتناول الطعام قد قلّت إلى حد ما.

التجربة الأولى لإنقاص الوزن في رمضان

يفضل الكثير من الناس الاستماع إلى تجارب غيرهم في إنقاص الوزن للاستفادة منها والعمل بها في حال كانت مُجدية، وفيما يلي نتطرّق لبعض القصص والتجارب المنقولة عن أصحابها بشكل مباشر:

“مرحبًا، العمر لا يهم أليس كذلك؟، أعمل في مجال البناء والتشييد كمهندس معماري، تقريبًا أضطر طوال الوقت في رمضان للوقوف على ارتفاعات عالية تحت الشمس والتحرك جيئة وذهابًا، مما يجعلني أشعر في الكثير من الأحيان بالجوع الشديد، لكنني أتحامل لأقوم بأداء فرضي الديني على الوجه الأكمل، عادة ما ألاحظ بعد انتهاء شهر رمضان أن وزني قد نقص من 12 إلى 15 كيلو جرامًا، وهذا يعد منطقي بالنسبة لي، لذلك فإن نصيحتي لأي شخص يرغب في أن يفقد الوزن في الشهر الفضيل هي: لا تحرم نفسك من أطايب الطعام، لكن تحرك”.

التجربة الثانية لإنقاص الوزن في رمضان

ذكرت إحدى الفتيات تجربتها في إنقاص الوزن في شهر رمضان المبارك دون الحاجة إلى رجيم، فقالت:
“كنت قد جربت الكثير من أنظمة الرجيم في السابق، لدرجة أنني ذات مرة اتبعت نظامًا غذائيًا كان الطعام الرئيسي فيه هو الخيار والطماطم واللبن، وبالطبع تسبب لي هذا النظام في كارثة صحية، لذلك ومع مرور الوقت كنت أتبع الأنظمة الغذائية لبعض الوقت ثم أتركها ثم أعود إليها عند شعوري بالإشفاق على نفسي من وزني العالي للغاية، ظل الوضع على ما هو عليه إلى أن قررت في بداية شهر رمضان المنصرم أن أقوم بتقليل كمية الطعام التي أتناولها ومع ذلك أتناول كل ما يحلو لي من الأطعمة، كما أنني أكثرت من تناول الخضروات والفواكه بما فيهم التفاح وبدأت في لعب الرياضة في منزلي عن طريق تقليد المدربات على برنامج يوتيوب، لاحظت في منتصف الشهر أن وزني قد قل إلى حد ما وصار شكلي أفضل مما أسعدني كثيرًا وجعلني أدرك أن المهم ليس هو اتباع نظامًا غذائيًا، بل يكفي أن تكون رقيب على نفسك لتحدد كميات طعامك مع لعب الرياضة باستمرار، فهذا وحده كفيل بإنقاص الوزن الزائد والمحافظة على الوزن المثالي للشخص”.

نصائح على وجبة الإفطار من أجل إنقاص الوزن

تعد وجبة الإفطار هي الوجبة الرئيسية التي يتناولها الصائم خلالا شهر رمضان المبارك، لذلك فإنه ينبغي الحذر عند تناول هذه الوجبة واتباع العادات والإجراءات الغذائية الصحيحة والسليمة من أجل ضمان المحافظة على صحّة الجسم، ووزنه المثالي، وفيما يلي نرفق لكم بعض النصائح التي يجب اتباعها عند تناول وجبة الإفطار للمساعدة في تقليل الوزن:

  • تناول طبق كبير من السلطة الخضراء، ليأخذ الجسم احتياجاته من العناصر الغذائية ويشعر بالشبع، مع ضمان عدم دخول الكثير من السعرات الحرارية للجسم.
  • تناول الطعام في أطباق صغيرة وبملاعق صغيرة، لأن ذلك يساعد على تقليل الكمية التي يتناولها الشخص، ويمنح إحساسًا بالشبع.
  • الحرص على أن تكون الوجبة الغذائية متكاملة، أي تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.
  • تجنب مقاطعة اللحوم بشكل مطلق، لأن ذلك قد يضر ضررًا بليغًا بعضلات الجسم ويضعفها.

نصائح على وجبة السحور لإنقاص الوزن

تعد وجبة السحور أيضًا وجبة أساسية للصائم في شهر رمضان المبارك، لذلك يجب استغلالها في المحافظة على الوزن او تخفيفه من خلال اتباع بعض النصائح والإجراءات، ومنها:

  • أن تكون فترة ساعتين على الأقل بين السحور والنوم، حتى لا يعمل الأكل قبيل النوم على زيادة الوزن.
  • أن تحتوي وجبة السحور على الزبادي واللبن، لأنهما يساعدان في بناء العضلات التي تساعد على حرق الدهون.
  •  الابتعاد تمامًا عن المنبهات في وجبة السحور، لأنها تساعد على فقد الماء من الجسم، وإذا نقص الماء في الجسم عن حدود معينة، فإنه سيؤدي إلى توقف حرق الدهون.
  • أن تحتوي وجبة السحور على حبوب الشوفان، لأنها تحتوي على سعرات حرارية قليلة، وفي نفس الوقت تمنح شعورًا بالشبع.

يتبين مما سبق أن شهر رمضان المبارك يعتبر فرصة ذهبية يجب استغلالها لكل من يريد إنقاص وزنه، عن طريق اتباع العادات الغذائية الصحية والسليمة، والالتزام بالإرشادات والنصائح الغذائية في تناول وجبتي السحور والإفطار، والتي تساعد على إنقاص الوزن دون الحاجة إلى رجيم قاسي أو الحرمان.