هل قراءة القران من الجوال يعتبر هجر للقران، نشط البحث في الآونة الأخيرة عبر محركات جوجل هل قراءه القران من الجوال يعتبر هجر للقران، يعتبر هذا السؤال من الأسئلة التي يبدا الكثير من المسلمين في البحث عنها خصوصا في شهر رمضان المبارك، الذي يقوم المسلمون فيه بالتزود في قراءه القران وختمه مره وأكثر من مره، ويعد موضوع قراءه القران من الجوال من الأمور التي يتم تسال عنها كثيرا، وسنتعرف من خلال هذا المقال هل قراءه القران من الجوال يعتبر هجر للقران.

هل قراءة القران من الجوال يعتبر هجر للقران

يعد القران الكريم من الكتب السماوية التي انزلها الله عز وجل على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وفيه آيات كلام الله عز وجل، وكل من يقرا هذا القران من المسلمين وهو على طهارة يأخذ اجر وثواب من الله تعالى، واختلف الكثير من الناس حول هل قراءه القران من الجوال يعتبر هجر القران، وهنا نشير الى ان هجر القران الكريم يقصد به البعد التام عنه وعدم قراءته بالمطلق، وفي ما يتعلق بقراءة القران من الجوال لا يعد هجرا للقران الكريم، حيث قال العلماء ان قراءه القران سواء في كتيب او ورقه او حتى من خلال الجوال يؤجر عليه العبد المسلم، حيث ان كل من يقوم بقراءة القران في أي وسيله من الوسائل له اجر كبير من الله تعالى ولا يعد هجرا للقران.

ما هو حكم قراءة القران من الجوال

يتساءل الكثير من المسلمين حول العالم حول ما هو حكم قراءه القران من الجوال، وذلك مع انتشار الأجهزة الذكية والهواتف في العالم ويقوم المسلمون بتنزيل تطبيق القران الكريم على الهاتف، بما يسهل عليهم قراءه القران في أي مكان يتواجدون فيها، كيف يكون الجوال معهم في أي وقت ويقوم بفتح تطبيق القران بسهوله والقراءة منه في أي وقت ومكان، وفي الإجابة عن حكم قراءه القران من الجوال يعتبر جائز ولا تعد قراءه القران من الجوال هجرا القران، وفي الكتب الدينية الإسلامية ذكرت ان قراءه القران الكريم من المصحف افضل من حفظه، لان القران من المصحف تكون بالتلاوة والترتيل مما تؤدي الى خشوع القلب والبصر وتدبر وتفكر في آيات الله عز وجل، كما ان قراءه القران قراءه جهريه بتحريك الشفاه وإخراج الصوت من الأمور المهمة التي يجب على المسلم اتباعها، كما جاء في قوله تعالى:” كتاب انزلناه اليك مبارك ليدّبّروا آياته وليتذكر اولوا الالباب”، حيث ان القراءة من المصحف هي اشعه للقلب واكمل من ناحيه التدبر اثناء القراءة، لكن القراءة من الجوال لا تنقص من اجر العبد اذا قرا بتدبر وخشوع.

هل قراءة القران من الجوال أجرها نفس أجر القراءة من المصحف

يقوم المسلمون بقراءة القران الكريم عبر هواتفهم في أي مكان كانوا سواء في بيتهم او في العمل او في مكان اخر، وهذا الامر دفع الكثير من الناس بالبحث عبر محركات جوجل للتساؤل حول هل قراءه القران من الجوال اجرها نفس اجر القراءة من المصحف، وذلك من اجل التعرف على حقيقه الامر وما هو الصواب في ذلك، وهنا نشير الى ان ثواب قراءه القران من أي وسيله كانت سواء من ورقه او مصحف او جوال يأخذ العبد نفس الاجر اذا قرا بتدبر وخشوع ولا ينقص من اجره شيء، ويفضل ان يقرا العبد القران الكريم بتدبر وخشوع بصوت جهري حتى يخشع قلبه ويتدبر آيات الله عز وجل، وذلك كما جاء في السنه النبوية عن النبي صلى الله عليه وسلم انه كان يقرا بتدبر وخشوع لكتاب الله عز وجل، والله اعلم.

وفي الختام نصل الى نهاية المقال الذي تعرفنا من خلاله هل قراءه القران من الجوال يعتبر هجر للقران، وما هو حكم قراءه القران من الجوال، وهل قراءه القران من الجوال اجرها نفس اجر القراءة من المصحف، ونعمل منكم ان تكونوا قد استفدت من المعلومات التي قدمناها لكم في هذا الموضوع، وان تكون هذه المعلومات قد نالت اعجابكم.