حكم سماع الاغاني وقت الاذان، هناك العديد من الأحكام الشرعية المهمة التي تخص كل مسلم ومسلمة، والتي يجب على المسلم أن يحرص على دينه، وأن يتعلم الأحكام الشرعية التي تجعله سليمًا وسليمًا، ومنه يتضح أن سماع الأغاني أثناء الأذان أكثر حراما، ومن سمع ترانيم وقت الأذان لم ينطق بالشهادة عند موته، وفي هذه المقال سنقدم لكم ما هو حكم سماع الاغاني وقت الاذان.

حكم سماع الأغاني

وقد بين العلماء في حكم سماع الأغاني، فليس كلها ممنوعة، وليست كلها مباحة، وتفصيلها أن تكون الأغنيات بآلة موسيقية أو بدونها بالإجماع على ذلك، أما إذا كان الغناء بدون آلة أو آلة موسيقية، فهو نوعان والغناء من المرأة إلى الرجل، ثم النهي عنه، لا يجوز للمرأة أن تغني للرجل حتى لو كان الغناء بالكلام الطيب، وإن كان فاسقا فلا يجوز، وفيما يلي بيان حكم سماع الأغاني وقت الأذان.

حكم سماع الاغاني وقت الاذان

حكم سماع الأغاني المحرمة وقت الأذان حرام أكثر من سماعها تارة أخرى، وهناك أدلة شرعية كثيرة تحرم الغناء المصحوب بآلات موسيقية، فيحتم على المسلمين تركها الاستماع إلى الغناء الممنوع في جميع الأوقات وليس فقط وقت الأذان ولا تحت أي ظرف من الظروف، إلا أن قبح الاستماع إليها يزداد في الأوقات المباركة، بسبب الإلهاء والابتعاد عن الصلاة والذكر والطاعة، وعدم تقدير وإكرام شعائر العبادة الدينية، وتفويت بعض الأمو  فضل اتباع المؤذن والترديد ورائه، ومن استمع إلى الترانيم عن عمد وقت الأذان فقد ارتكب منكر عظيم وعليه أن يتوب ويستغفر لله عز وجل أن يغفر له والله ورسوله أعلم.

هل كان هناك تهديد بسماع غناء وآذان أثناء الأذان

في بيان حكم سماع الأغاني وقت الأذان، ذكر أهل العلم أنه لا يوجد إنذار خاص لمن يستمع إلى الأغاني والمعازف وقت الأذان أو الإقامة إلا إذا كان، تعمد فعل شيء من هذا المنكر أقبح وأبشع، وقد يدخل في كلام الله تعالى في كتابه الحكيم في سورة المائدة الدعابة واللعب، لأنهم شعب لا يفهم} هي ملك لليهود، فإذا دعا المؤذن، وقام المسلمون للصلاة، قال اليهود لم يقوموا، فضحكوا إذا ركع المسلمون وسجدوا، وقالوا في الأذان لقد اخترعتم شيئًا لم نسمعه من قبل من بين الأمم، فمن أين كنتم يصرخون مثل صاحب الرعاية؟ يا له من أبشع صوت، ويا ​​له من مخزي، وقيل إن المؤذن لما دعا الصلاة ضحكوا فيما بينهم، وغمزوا في طريق السخافة والفساد، جهلا بأهلها، ونفر الناس عنها هو والداعي إليها نزلت هذه الآية لجهلهم مكانتها والله أعلم.

حكم صلاة من سمع قبلها

الاستماع إلى الغناء منكر لا يجوز، لكنه لا يمنع صحة الصلاة، إلا أن المسلم يجمع بين الخير والشر بهذا، يلزمه التوبة إلى الله، ولا يجوز للمسلم سماع الغناء، فهو مرض يصيب القلوب ويعيق ذكر الله، وعليه أن يحافظ على الصلوات والفرائض.

هل من يسمع ترانيم وقت الأذان لا ينطق الشهادة عند الاحتضار

لم يرد في الكتاب ولا في السنة النبوية الشريفة ولا عن الصحابة ولا التابعين ما يدل على أن من استمع إلى الترانيم وقت الأذان لم ينطق بالشهادة، وهذا الأمر هو من الباطل الذي لا يجوز نشره بين المسلمين من السنة، لمن أراد أن يعظ الناس ويهديهم، ولا شك أن قول لا إله إلا الله عند الموت من علامات حسن الخاتمة، إلا أن عدم التكلم به لا يدل على حسن الخاتمة و نهاية سيئة ولا دليل شرعي فيه، والله ورسوله أعلم.

حكم سماع الأغاني وقت الأذان بغير نية

ولا شك أن سماع الأغاني وقت الأذان ممنوع منعا باتا، وفي غير وقت الأذان نهي عنه أيضا، يستمع إليه ولم يقصد الاستماع إليه، بل مر به وسمعه بغير إرادة أو نية، ولكن الإثم على من فعل ذلك عمداً واستمع إليه، ولكن يجب على المسلم أن ينصح من يثيره حجم الأغاني وإيذاء المسلمين، من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

هل الغناء بدون موسيقى حرام

والغناء بدون موسيقى نوعان ؛ لأنه من المرأة إلى الرجل، ولا يجوز الاستماع إليه ؛ لأن المرأة تحرم على النداء على الرجال، أو رفع صوتها للقراءة في حضرتهم، فيحرمها من سماع صوتها، وماذا عن الغناء، ولكن إذا غنت بالكلام الطيب وللنساء فقط جاز، والنوع الثاني ما من غناء الرجل، حيث ينظر إلى نوع الكلام، إذا كان حسن الكلام، فيجوز، وإذا كان قبيحاً يدعو إلى الرذيلة، فلا يجوز، والله ورسوله أعلم.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على اهم المعلومات المتعلقة بحكم سماع الاغاني وقت الاذان، وما هي عقوبة الفاعل، حيث من المعروف أنه من يسمع ترانيم وقت الأذان لا ينطق الشهادة عند الاحتضار.