من هو الملقب بذي النور، اعتاد العرب والمسلمين في القدم على اطلاق الألقاب على بعض الأشخاص نتيجة حدث معين، وخلد التاريخ اسماء هؤلاء الأشخاص والقابهم وما زالت تتداول الى يومنا هذا، سواء ذكرت هذه الألقاب في الأحاديث النبوية الشريفة أو في كتب التاريخ، ويختلف اللقب عن الكنية التي تطلق على أغلب العامة، فاللقب هو لشخص واحد يطلق عليه ويعرف به، ومن هذه الألقاب هو لقب ذي النور، فمن هو الملقب بذي النور، ولماذا سمي بذي النور.

من الملقب بذي النور

الطفيل بن عمرو الدوسي هو الصحابي العظيم الملقب بذي نور ولد عام 617 م وكان من أوائل المؤمنين بالرسالة المحمدية أعلن إسلامه في السنة السابعة من البعثة النبوية عندما كان الرسول محمد صلى الله عليه وسلم لا يزال في مكة وقبل الهجرة إلى المدينة المنورة كان يزور مكة فحذره المشركون من قريش من الاستماع إلى محمد أو التحدث إليه لأنه جاء بأفكار ودعا إلى اعتناق ديانة مختلفة عن آلهتهم ففكر وقرر أن يحكم نفسه.

تاريخ لقب ذي النور

أطلق لقب ذو النور على الصحابي الطفيل بن عمرو الدوسي عندما طلب من رسول الله أن يرسله إلى قومه لدعوتهم إلى الإسلام والإيمان بالله الواحد الذي لا رفيق له وبمحمد رسول الله ثم استدارت عيناه إلى عصاه، وظل هذا الضوء على قمة عصاه، مثل قنديل البحر المضيء المتوهج في الظلام هذا هو السبب في أن الطفيلي عرف فيما بعد باسم الضوء.

من هو الطفيل بن عمرو الدوسي الملقب بذي النور

هو الطفيل بن عمرو بن طريف بن العاص بن ثعلبة بن سالم بن فهم بن غانم بن دوس، من قبيلة دوس، وكان من معلمي عشيرته ومن معلمي العرب ومن بين نبلاء قومه في مكة قبل هجرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وأسلم من يده، ورجع إلى قبيلته داعياً إياهم إلى الإسلام، ولما هاجر الرسول إلى المدينة المنورة، تبعه طفيل له بعد غزوة أحد وشهد مع الرسول الكريم معركتي الخندق وفتح مكة، وحارب المرتدين بعد وفاة رسول الله، واستشهد يوم اليمامة في سنة م 633.

من هم أبناء الطفيل بن عمرو الدوسي

أنجب الصحابي الطفيل بن عمرو الدوسي ثلاثة أبناء من الصحابة:

  • الرفيق حارث بن طفيل.
  • ذابل رفيقه بن طفيل.
  • الرفيق عمرو بن طفيل.

ما زالت الألقاب تطلق على بعض الأشخاص الى يومنا هذا، وذلك كنوع من التكريم والتقدير للشخص الملقب، سواء أكان لقب علمي أو تاريخي أو اجتماعي وغيرها، ويعرف العامة الشخص الملقب من خلال ذكر لقبه فقط، لذلك أطلق على بعض العلماء المسلمين وغيرهم ألقاب عرفوا بها منذ القدم وصولا الى يومنا هذا، لذلك فإن من هو الملقب بذي النور وهو الطفيل بن عمرو الدوسي.