سبب وفاة تركي السويهري الإعلامي السعودي، تصدّرت أخبار وفاة الإعلامي السعودي تركي السويهري لعناوين المواقع الإلكترونية الإخبارية في الآونة الأخيرة، وكذلك وسائل الإعلام الرسمية في المملكة، حيث يعتبر تركي السويهري واحدًا من الشخصيات الإعلامية البارزة في المملكة، ويحظى بمتابعة كبيرة من قبل الجمهور والمشاهدين، ما يحظى باهتمامهم، ونجد هذا الاهتمام جليًا في التفاعل مع نبأ وفاته عبر منصات التواصل الاجتماعي، وكذلك من السؤال المتكرر بشأن سبب وفاة تركي السويهري الإعلامي السعودي.

من هو تركي السويهري ويكيبيديا

تري السويهري، هو إعلامي سعودي، وواحد من الشخصيات الإعلامية السعودية البارزة، وهو شقيق الإعلامي السعودي الكبير محمد بن محسن السويهري.
وكان الإعلامي تركي السويهري قد عمل في عدد من الصحف السعودية، مثل صحيفة مكة وصحيفة الرياض، وشغل العديد من المناصب في المجال الإعلامي، كان آخرها منصب رئيس مجلس إدارة جمعية وادي النخيل، وهي جمعية تختص بتقديم الأعمال الخيرية.

وفاة الإعلامي السعودي تركي السويهري

أعلنت نصادر إعلامية سعودية رسمية خلال ساعات يوم الإثنين، الموافق الحادي عشر من أبريل/ نيسان للعام الجاري، عن نبأ وفاة الإعلامي السعودي، ورئيس مجلس إدارة جمعية وادي نخلة الخيرية، على إثر تعرّضه لوعكة صحيّة تم نقله على إثرها إلى مستشفى النور، التخصصي في مدينة مكة المكرمة، لتنتقل روحه إلى بارئها هناك، وذُكر انه تم تشييع جثمان الإعلام تركي السويهري من قبل أقاربه وذويه وزملائه من إعلاميي مكة المكرمة إلى مقبرة شهداء الحرم في الشرائع، شرق العاصمة المقدسة، عقب الصلاة عليه في المسجد الحرام بعد صلاة العشاء.
ونعى الإعلامي علي غرسان، نائب رئيس مجلس إدارة نخلة الفقيد تركي السويهري قائلًا: “فجأة.. غادرنا الرجل الشهم تركي السويهري؛ رحمه الله الذي كان عظيمًا في سماته وصفاته؛ محبًا للخير؛ حريص المبادرة على كل ما يخدم الناس وختم مراحل حياته الوظيفية في ميدان العمل الخيري من خلال جمعية نخلة في السنوات الثلاث الأخيرة؛ وكان آخر اجتماع عمل مع زملاءه في الجمعية يوم ٢٨ شعبان، وحيث رتب إفطار الصائمين في آخر اجتماع للجمعية وغادر الحياة في صمت حيث أقر وزملاءه خطة عمل رمضان من خلال إفطار الصائمين”.

إعلاميون ينعون الفقيد تركي السيهري

نعى عدد كبير من الإعلاميين السعوديين الفقيد والراحل تركي السويهري عبر حساباتهم الشخصية على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، في إشارة إلى أن خبر وفاته أتى بشكل صادم للجميع، لما عُرف عن الفقيد من الأخلاق الحسنة وطيب التعامل مع كافة الناس، وهو الأمر الذي جعله يحظى بمحبة وتقدير كل من عرفه، كما كان الفقيد دائم الحرص على وصل الجميع في مناسباتهم السعيدة والحزينة.
وقال الإعلامي هاشم عبده هاشم، رئيس تحرير مجلة عكاظ في وفاة الإعلامي تركي السويهري: “لقد عرفته زميلًا  حيًا، وشخصًا نبيلًا، وحريصًا على التواصل مع الجميع في جميع المناسبات، وسوف نفتقد جمال روحه كثيراً عليه رحمة الله، وتعزيتي لأهله وذويه وأبنائه الأحياء ولكل من عرفه وتعامل معه ووجد فيه كل صفات النبلاء. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

سبب وفاة الإعلامي تركي السويهري

كشف الإعلامي علي غرسان، نائب رئيس جمعية وادي نخلة الخيرية، عن الأسباب التي ادت إلى وفاة الإعلامي تركي السويهري، حيث أشار إلى أن الفقيد قد أُصيب بحمى مفاجئة في مطلع الشهر، وراجع على إثرها عدد من المستشفيات الحكومية والأهلية، إلا أن لم يتمكن أحد من تشخيص حالته أو معرفة سببهان إلى أن ساءت حالته أكثر في اليومين الماضيين، فتم نقله إلى مستشفى النور التخصصي، ليتبين إصابته بجلطة دماغية، وكانت الرسالة الأخيرة منه هي رسالة صوتية حزينة في صباح يوم السبت، أوصى فيها على أبنائه وإخوته، ويودّع الجميع فيها، وكأنه كان يشعر بدنوّ أجله.

وقد نعت العددي من الهيئات الإعلامية الرسمية وغير الرسمية الفقيد تركي السويهري، ومنها هيئة الصحفيين السعوديين، وغيرها، وقدّمت التعزية والمواساة لأهله وذويه، داعين المولى عز وجل أن يرحمه ويغفر له ويدخله فسيح جناته.