متى شرع الاذان، هناك اوقات متنوعة للاذان، حيث يشير الاذان الى الوقت التي تجب فيه الصلاة، وقد تختلف الاوقات بناء على عدى أمور واشارات تم تحدييدها مسبقا، وتعرف الصلاة أنها ثاني اركان الاسلان ويجب فيها ترك كل الامور والاهتمام بالصلاة، وسنتعرف في هذه المقالة على متى شرع الاذان، وما هي الحكمةالمشروعية من تواجد الاذان.

متى شرع الاذان

تم تشريع الأذان في السنة الهجرية الأولى، بمجرد وصول الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة وأقام الدولة الإسلامية ليتمكن المسلمون من معرفة مواعيد الصلاة والاجتماع التي يتعين أداؤها في صدر في السنة الهجرية الأولى، وقال بعضهم أنه شرع في السنة الثانية الهجرية، وقال آخرون لم يشرع بعد الهجرة، وأنه بدأ في مكة قبل الهجرة، لكنهم فعلوا لم يحدد وقت نفاذه، والراجح أنه صدر في السنة الأولى من الهجرة بعد بناء مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم.

أين كانت أول أذان للصلاة في الإسلام

رفع الأذان الأولى في الإسلام بالمدينة المنورة، فقال لعبد الله بن عمر “المسلمون لما أعطوا المدينة يجدون صلاة، لن يخرجوا، ومنهم من أخذ أعمى، وقال بعضهم ولكن بوق عمر قال “ألا ترسل رجلاً إلى النبي يدعو للصلاة؟” قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – إن أول مرة أقيمت فيها المدينة الإسلامية، والحديثان اللذان ورد فيهما، حيث وردهما، كثير من الأحاديث التي وردت في المدينة المنورة.

المؤذن الأوائل في الإسلام

أول بذور في الإسلام سيدنا بلال بن رباح – رضي الله عنه – وقال لهذا الحديث عن عبد الله بن عمر عن سيدنا عمر بن الخطاب المسلمون لما اجتمعوا يبحثون عني فقال بعضهم اخذوا والبعض قال لكن بوقا كقرن اليهود فالرسول يرسل نبرادا ليصلي فبعث الرسول بلال بن رباح للدعوة إلى الصلاة بين الناس.

في أي سنة شرعت الآذان والإقامة

بدأت الإقامة في نفس وقت الأذان نظرًا لأن الأذان كان مقررًا في الأصل لتنبيه المسلمين إلى إقامة الصلاة حتى يتمكنوا من أدائها في الجماعة، فقد اختلف المؤرخون في تحديد الوقت الذي تم فيه تشريع الأذان والإقامة وقال آخرون إنهم شرعوا قبل الهجرة في المقام الأول، والأرجح أنهم شرعوا في السنة الأولى للهجرة فور قيام الدولة.

رؤية عبد الله بن زيد وصيغة الأذان

عرف المسلمون الصيغة الصحيحة من خلال الرؤية التي رآها قال الله يبيع نقوس، وما صنع به، قلت، قلت له أن يصلي أشهد أن محمدا رسول الله أعظم وأشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله على الصلاة هي أن ترى الحق إن شاء الله مع بلال ورميت له ما رأيت فليراه، ورأيتُ مثل ما رآه، هكذا قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – الحمد لله.

فوائد الأذان

هناك فوائد كثيرة شرع لأجلها الأذان هذه الفوائد هي

  • التمييز بين الدول الإسلامية والدول غير الإسلامية.
  • حتى يعرف الناس مواقيت الصلاة والاجتماع التي ستؤدى في المسجد.
  • حتى ترفع كلمة التوحيد وتنزل شعائر الإسلام بين المسلمين لتقوية أواصرهم الدينية.
  • – تذكير المسلمين بإيمانهم بالله -تعالى- وفي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على متى شرع الاذان، كما أوضحنا كل ما يتعلق بالدعوة إلى الصلاة والإقامة بشكل عام لمساعدة المسلمين على معرفة كل ما يتعلق بالأذان والإقامة من زمن التشريع والحكمة الشرعية والصيغة والمؤذنين الأوائل في الإسلام.