أفضل وقت للرياضة لخسارة الوزن وكيفية ممارستها، هناك الكثير من الأشخاص يملكون وزن زائد، ولا بد لنا من أن نقوم بالحديث عن أهم الطرق التي تمكنهم من القيام بخسارة الوزن، وخسارة تلك الدهون، ومن الجدير بالذكر أن هناك الكثير من الطرق والأساليب التي من الممكن أن يتم اتباعها من أجل خسارة تلك الدهون خاصة خلال شهر رمضان، وهو شهر الصيام الأمر الذي يعتبر محفز من أجل اتباع حمية غذائية، ابقوا معنا.

ما هو أفضل وقت لممارسة الرياضة لانقاص الوزن

يعتمد وقت رمضان على التفضيلات الشخصية للفرد، بالإضافة إلى حالته الصحية والعديد من الأشياء الأخرى المختلفة ومع ذلك، هناك بعض المزايا والعيوب التي يجب مراعاتها في أوقات مختلفة من اليوم والتي سيتم شرحها على النحو التالي

في الصباح بعد شروق الشمس

من أهم مميزات ممارسة الرياضة في هذا الوقت أن الفرد قد يكون لديه المزيد من الطاقة بعد وجبة ما قبل الصيام (السحور)، أما عيوب ممارسة الرياضة في هذا الوقت فهي خطر الإصابة بالجفاف، حيث لن تكون هناك فرصة للتزود بالوقود بعد ذلك حتى الإفطار.

في المساء قبل الإفطار

من أهم مزايا ممارسة الرياضة في هذا الوقت أن الشخص سيكون لديه فرصة كبيرة لتناول الطعام من أجل استعادة الجسم وترطيبه في وجبة الإفطار (الإفطار)، وعيب هذا الوقت هو الحد الأدنى من الدعم الغذائي قبل التمرين.

في المساء بعد الإفطار

ميزة ممارسة الرياضة في هذا الوقت هي أن هذا التوقيت مثالي للكثيرين ؛ لأنه يوفر فرصة للتزود بالوقود وترطيب الجسم قبل وبعد التمرين، أما عيوبه فلا بد من موازنته مع أهمية الراحة / النوم، بالإضافة إلى تجنب ممارسة الرياضة قبل ساعة إلى ساعتين من موعد النوم للسماح للأدرينالين (الإجهاد) الهرمونات) للاسترخاء من أجل نوعية نوم أفضل.

ما هي اهمية التمرين في رمضان

هناك العديد من الفوائد التي تنتج عن ممارسة الرياضة في شهر رمضان، ومن أبرز هذه الفوائد

زيادة الطاقة

نظرًا لأن الجسم ينتج هرمونًا طبيعيًا يسمى الإندورفين، فإن هذا الهرمون يجعل الشخص يشعر بالسعادة ويمكن أن يساعده في تخفيف التوتر كما أنه سيساعد على زيادة مستويات طاقتهم، ويصبح هذا مهمًا جدًا أثناء وجود الكثير من العمل والرغبة في تحقيق الكثير من الأهداف.

تحسين الوظيفة المعرفية

بما أن التمرين يحسن التركيز ويمكن أن يساعد في شحذ الذهن، فقد يكون من الصعب خلال شهر رمضان التركيز لفترات طويلة، مما يؤدي إلى عدم تحقيق الأهداف التي حددتها قبل بداية الشهر الفضيل، وبالتالي يصبح تحسين التركيز أمرًا بالغ الأهمية في هذا الشهر و سوف تساعدك على تحسين النشاط البدني.

تحسين الأوجاع والآلام

قد يكون الوقوف لفترات طويلة أو الجلوس في أوضاع مختلفة على الأرض أمرًا صعبًا، خاصة إذا كان الشخص غير معتاد على ذلك، فيمكن أن يضع الكثير من الضغط على جسمك، حيث أن المنطقتين المعرضتين لأكبر قدر من الضغط هما أسفل الظهر والركبتين، مما يمنح القوة في العضلات تأثيرًا بعيدًا عن المفاصل، وستسمح الحركة لعضلات الشخص بالعمل بشكل أفضل.

أهم النصائح لممارسة الرياضة في رمضان

أفضل وقت لممارسة الرياضة في رمضان هو حسب ما يرغب فيه الشخص، مع مراعاة بعض النصائح المهمة عند ممارسة الرياضة فيما يلي أهم النصائح والتعليمات المتعلقة بوقت التمرين ومنها

  • ممارسة الأنشطة الرياضية لمدة 30 دقيقة على الأقل في مكان بارد بعيدًا عن الحرارة.
  • الابتعاد عن الأنشطة العنيفة والمرهقة أثناء النهار، وخاصة في الأيام الحارة، حيث تساهم ممارسة الرياضة في الأوقات الحارة في فقدان الجسم للسوائل، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالجفاف.
  • اختيار الفترة المناسبة لممارسة الأنشطة الرياضية في شهر رمضان. من الممكن القيام بهذه التمارين مباشرة قبل الإفطار أو ساعتين إلى ثلاث ساعات بعد الإفطار.
  • الابتعاد عن ممارسة الرياضة بعد الإفطار مباشرة ؛ وذلك لأن كل طاقة الجسم ستعمل على هضم الطعام.
  • يجب على الناس استشارة أخصائي طبي قبل البدء في أي نشاط رياضي إذا لم يكونوا متأكدين من صحتهم.
  • التقليل من الخمول الذي يصيب الجسم أثناء ساعات الصيام. مثل الجلوس أمام التلفزيون لفترات طويلة، وبدلاً من ذلك انضم إلى الأنشطة العائلية مثل المشي أو القيام بالأعمال المنزلية.
  • إذا شعرت بدوخة أو غثيان أو صعوبة في التنفس أو ألم في الصدر، يجب أن تتوقف عن ممارسة الرياضة على الفور.
  • احرص على شرب الكثير من الماء بين الإفطار والسحور لتجنب الجفاف أثناء الصيام.

أفضل وقت لممارسة الرياضة قبل الإفطار أو بعده

يمكن ممارسة الرياضة إما قبل الإفطار أو بعد الإفطار مع أخذ النصائح والتحذيرات اللازمة

قبل الفطور

من الضروري العمل على اتخاذ كافة الإجراءات والتعليمات الوقائية المناسبة والمهمة عند ممارسة الأنشطة الرياضية قبل ساعات الإفطار الدقائق كما أنه من أفضل الأوقات لممارسة الرياضة خلال شهر رمضان، ويفضل أداء التمارين في مكان بارد بعد الإفطار يجب شرب كميات كافية من السوائل والماء ؛ وذلك لتعويض الجسم عن الأملاح والمعادن التي فقدها نتيجة لذلك، وللحصول على قسط جيد من الراحة.

بعد الفطور

يوصى بممارسة النشاط البدني بعد الإفطار بثلاث ساعات، حيث يكون الجسم قد أتم عملية الهضم ويفضل أن يكون ذلك في مكان مكيف أيضًا، وبالتالي لا يجوز ممارسة الرياضة بعد الإفطار مباشرة.

أهم التمارين الرياضية لشهر رمضان

هناك العديد من أنواع الرياضات الجيدة التي يمكنك اختيار أي منها لممارستها خلال شهر رمضان، ومن هذه التمارين

رياضات تتطلب الاحتكاك الجسدي

تعتبر الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي شرح طريقة جيدة للحفاظ على اللياقة العامة خلال شهر رمضان والحفاظ على التكييف العام يمكن أن تشمل هذه الرياضات كرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة والتنس وما إلى ذلك تتطلب أي رياضة تتطلب الاحتكاك الجسدي مستوى عالٍ من الطاقة لأنها يمكن أن تكون تمرينًا مكثفًا للجسم.

اليوجا

تعتبر اليوجا من أهم الأنشطة والتمارين الرياضية المهمة للجسم كله بالإضافة إلى العقل يمكن تصنيفها على أنها من التمارين السهلة التي لا تحتاج بشكل عام إلى الكثير من الجمهور ؛ كما أنه مناسب للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية أيضًا، لذلك من الضروري خلال شهر رمضان ممارسة اليوجا أثناء النهار دون بذل الكثير من الجهد، ومع ذلك، يوصى بممارسة جميع التمارين بغض النظر عن نوعها بعد الإفطار، بمجرد أن يصبح الجسم كذلك تتغذى وترطب بالسوائل.

تمارين الرقص

يمكن أن تحسن التمارين الهوائية والرقص مثل الزومبا وازدحام الجسم من قدرتك على التحمل القلبي الوعائي أثناء حرق الكثير من السعرات الحرارية، ويعتمد كلا النوعين من التمارين على مستويات لياقتك، ويمكن أن تكون أكثر إرهاقًا لمن لا يمارسون الرياضة بانتظام، يجب القيام بمثل هذه التمارين بعد الإفطار في رمضان، من المرجح أن ترفع معدل ضربات القلب ودرجة حرارة الجسم.

تمارين بيلاتيس

تعتبر تمارين البيلاتيس شرح طريقة رائعة للحفاظ على قوتك الأساسية خلال شهر رمضان، على غرار اليوجا، لن ترفع البيلاتيس معدل ضربات القلب أو درجة الحرارة الأساسية بشكل كبير إلى مستوى عالٍ حيث ستشعر بالجفاف، بينما يمكن ممارستها خلال ساعات الصيام، فهي كذلك يوصى بممارسة جلسة بيلاتيس بعد الإفطار عدة مرات في الأسبوع قدر الإمكان.

إن ممارسة الرياضة في شهر رمضان في الوقت ما قبل آذان المغرب تعتبر من أفضل الأوقات، وذلك لأن المعدة تكون فارغة من الطعام بصورة كاملة، فيقوم الجسم بأخذ الطاقة اللازمة من الدهون المخزنة داخل الجسم.