حركة الجنين الذكر، هناك العديد من الحركة التي قد تشعر بها المرأة الحامل بجنينها، وقد يختلف معدل الحركة طيلة الشهور التسعة، بناء على عدة من العوامل المتعلقة بالهرمونات والطعام المكتسب من الام، حيث ينصح للام بالابتعاد عن الكافيين، والالتزام بالطعام الصحي والمفيد الذي فيه غذاء وصحة للجنين، وفي هذه السطور سنتعرف على كيفية حركة الجنين الذكر.

الحمل الطبيعي

يحدث الحمل الطبيعي بعد نتيجة الأم عن طريق الحيوانات المنوية للأب، وتتم عملية الإخصاب في ثم تنتقل البويضة الملقحة إلى الرحم وتزرع في جداره، ويحدث الحمل، وبشكل عام يستغرق الحمل قرابة 40 أسبوعًا، هناك العديد من العوامل التي قد تؤثر على صحة الحمل والجنين، كما أن الكشف المبكر عن الحمل والحصول على الرعاية الصحية الأولية من أهم أساسيات الحمل الصحي والولادة السليمة والخالية من الأمراض، تعتقد كثير من الأمهات أن هناك فرقا بين حركة الجنين الذكر والأنثى.

حركة الجنين الذكر

تعتقد بعض الأمهات أن شعورهن بضعف حركة الجنين يعني أنه أنثى، وإذا كانت الحركة قوية ونشيطة فالجنين ذكر، ولكن لا يوجد دليل علمي على اختلاف حركة الجنين الذكر عن الأنثى في وضع هادئ، وتؤثر كمية وتاريخ الوجبة الأخيرة التي تناولتها الأم وحركتها ونشاطها على حركة جنينها، وقد يختلف شعور الأم بالحمل الثاني عن الحمل الأول، فقد تلاحظ ذلك حركة الجنين أبكر من الحمل الأول ويعتقد أن هناك اختلاف في جنس المولود بسبب الاختلاف في حركة الجنين الذكر عن الأنثى، والجدير بالذكر أن جنس المولود هو تحددها الحيوانات المنوية التي خصبت البويضة.

الشعور بحركة الجنين

يجب أن تشعر الأم بالحركة الأولى للجنين بين الأسبوع السادس عشر والأسبوع الخامس والعشرين من الحمل في الثلث الأخير من الحمل، قد يصل معدل حركة الجنين إلى 30 حركة في الساعة، وتشعر الأم بحركات الجنين على شكل رفرفة صغيرة في بداية الحمل ثم ركلات بسيطة من الجنين أو التدحرج صحته.

كم مرة يتحرك الجنين

من المهم معرفة أن حركة الجنين تتغير مع تطور أسابيع الحمل، فقد لا تشعر الأم بحركة الجنين طوال اليوم في الثلث الثاني من الحمل لأن الجنين لا يزال صغيراً جداً، وستفعل الأم ذلك، لا تشعر بحركة الجنين بشكل مستمر حتى يكبر ويصبح أكبر، وقد تزداد حركة الجنين في أوقات الصباح وتنخفض في المساء أو العكس حسب أوقات النوم، وهو أمر طبيعي لحركة الجنين، زيادة الجنين في الثلث الأخير من الحمل، ومن المهم حساب عدد المرات التي يتم فيها حساب حركة الجنين في نفس الوقت يوميًا، وأي تغيير ملحوظ في عدد الحركات قد يشير إلى مشكلة صحية تستدعي زيارة الطبيب.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على اهم العوامل الخاصة بالصحة والانجاب، والتي تعتبر مهمة في الحفاظ على العديد من الاعراض والتقلصات الخاصة بالمراة الحامل، وقدمنا شرح كامل عن حركة الجنين الذكر.