هل يجوز تقسيم زكاة الفطر على عدة اشخاص، اقترب موعد دخول وقت زكاة الفطر، والذي يبدأ من غروب شمس ليلة العيد أو آخر يوم من أيام شهر رمضان المبارك وحتى قبيل أداء صلاة عيد الفطر، وحيث أن اليوم هو آخر يوم من أيام الشهر الفضيل، سارع الكثير من المسلمين إلى البحث عن بعض الأحكام الشرعية التي تتعلق بزكاة الفطر، من أجل أدائها على الوجه الذي نصّت عليه أحكام الشريعة، وضمان إسقاط فريضة الزكاة عن المسلم، ونيل الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى، ومن أكثر الأسئلة التي شاع البحث عنها في الأيام القليلة الماضية هو هل يجوز تقسيم زكاة الفطر على عدة اشخاص.

تعريف زكاة الفطر

تُعرَّف الزكاة لغةً من النماء والزيادة والطهارة والبركة، فيُقال زكى الزرع، أي نما وزاد، والفطر هو مصدر، فنقول: أفطر الصائم، أو يفطر إفطارًا، كما قيل أنها مأخوذة من الفِطرة، لأنها صدقة النفس، والفِطرة تعني الخِلقة، حيث قال الله تعالى: ﴿فِطۡرَتَ ٱللَّهِ ٱلَّتِی فَطَرَ ٱلنَّاسَ عَلَيۡهَاۚ﴾، أي جِبلته التي جبل الناس عليها. وبالرجوع إلى هذين المعنيين، فقد اختلف العلماء في سبب تسمية زكاة الفطر، كما يلي:

  • فقيل في الرأي الاول أنها مأخوذة من إضافة الشيء إلى سببه أو إلى زمنه، حيث أن السبب في وجوب الزكاة هو الفطر من رمضان، فتمت إضافتها إليه لوجوبها به، ولذلك قيل زكاة الفطر، ويؤيد هذا الرأي ابن عمر، ورجّحه الحافظ بن حجر العسقلاني وابن عثيمين.
  • وقيل في رأيٍ آخر لأنها صدقة النفوس، وهذا رأي ابن قتيبة والنووي.

ويُقال أيضًا زكاة الفطر أو صدقة الفطر، ويُعرّفها بعض الفقهاء على أنها صدقة تجب بالفطر من رمضان.

شروط وجوب زكاة الفطر

هنالك بعض الشروط التي حددتها الشريعة الإسلامية لوجوب زكاة الفطر على الشخص، ومنها:

  1. الإسلام: فتجب زكاة الفطر على كل مسلم، حر أو عبد، ذكر أو أنثى، صغير أو كبير، رجل أو امرأة، والدليل على ذلك قول ابن عمر رضي الله عنه في الحديث الشريف: «فرض رسول الله ﷺ زكاة الفطر من رمضان، على كل نفس من المسلمين: حرٍّ أو عبدٍ، أو رجلٍ أو امرأةٍ، صغيرٍ أو كبيرٍ»، وفيرواية ابن قدامة حيث قال: «وجملته أن زكاة الفطر تجب على كل مسلم، مع الصغر والكبر، والذكورية والأنوثية، في قول أهل العلم عامة، وتجب على اليتيم، ويخرج عنه وليه من ماله، وعلى الرقيق».
  2. وجود الزيادة عن مؤنته ومؤنة أهل بيته في يوم العيد وليلته، وتشمل المؤنة القوت، والمسكن، والخادم الذي يحتاج إليه، والثوب والقميص والعمامة التي تليق به.
  3. إدراك جزء من رمضان وجزء من شوال، وفي ذلك قال ابن عمر: «فرض رسول الله ﷺ زكاة الفطر من رمضان».

ولا يُشترط لوجوب الزكاة العقل أو البلوغ او الغنى، ودليل ذلك ما رواه أبو داود عن ثعلبة بن أبي صُعْير عن أبيه قال: قال رسول الله «صاع من بر أو قمح على كل اثنين صغير أو كبير حر أو عبد ذكر أو أنثى، أما غنيكم فيزكيه الله، وأما فقيركم فيرد الله تعالى عليه أكثر مما أعطى».

هل يجوز تقسيم زكاة الفطر على عدة اشخاص

أشار علماء الدين والفقه إلى جواز إعطاء الزكاة إلى أكثر من فرد في حال كان هنالك أكثر من شخص من الفئة التي تجوز لها زكاة الفطر، وهم الفقراء والمساكين، الذين لا يملكون من المال والمؤنة ما يسد حاجتهم ليلة ويوم العيد، وليس هنالك عدد محدد للأفراد الذين يمكن توزيع الزكاة عليهم، مع ضرورة إخراج الزكاة عن كافة مَن تجب عليهم الزكاة، سواء كانت مُخرَجة لفرد واحد أو عدة أفراد.

وبهذا نكون قد وضّحنا الحكم الشرعي في مسألة هل يجوز تقسيم زكاة الفطر على عدة اشخاص، كما وبيّنّا لكم تعريف زكاة الفطر، وأصل تسميتها، وشروط وجوب زكاة الفطر، وغيرها.