أفضل علاج لعدم انتظام ضربات القلب، تعرف امراض القلب انها واحدة من اشهر الامراض الشائعة في هذه الايام، والتي تكون نتيجة العديد من الاضطرابات والضغوطات التي تواجه الفرد بحياته، والتي من الممكن ان تكون بسبب الاهمال بالصحة وارتفاع نبسة الدهون والكوريسترول بالدم الامر الذي يسبب انسداد الشرايين بالقلب، وفي هذه السطور سنتعرف بشكل مفصل عن أفضل علاج لعدم انتظام ضربات القلب.

أفضل علاج لعدم انتظام ضربات القلب

هناك الكثير من الأبحاث حول موضوع عدم انتظام ضربات القلب وكيفية علاجه، بسبب معاناة الكثير من هذا المرض، وسيتم تقديم كافة المعلومات المتعلقة بهذا المرض، ما هي أسبابه، وكيفية علاجه.

شاهد ايضا: ما هي العلاقة بين ضربات القلب وضغط الدم

ما هو عدم انتظام ضربات القلب

وهو من الأسباب التي قد تؤدي إلى نقل المريض إلى المستشفى، إذا لم يتم علاجه في الوقت المناسب، ومرض عدم انتظام ضربات القلب، الذي يسمى عدم انتظام ضربات القلب، ناتج عن حدوث نبضات طبيعية خارج الوقت المحدد، مثل النبضات السريعة يسمى النبض عدم انتظام دقات القلب، أو إذا كان النبض بطيئًا، فإنه يسمى عدم انتظام ضربات القلب البطيء.

أسباب عدم انتظام ضربات القلب

المسؤول الرئيسي عن إيقاع ضربات القلب هو عضلة القلب، والتي ترسل إشارات كهربائية تنظم ضربات القلب، ويحدث عدم انتظام ضربات القلب عندما يكون هناك تداخل مع الإشارات الكهربائية، مما قد يؤدي إلى زيادة خفقان القلب، وهو ما يسمى تسرع القلب، أو يعمل بشكل غير طبيعي، يعود السبب الأبطأ، والذي يسمى عدم انتظام ضربات القلب البطيء، وعدم انتظام ضربات القلب إلى أسباب عديدة، تتمثل فيما يلي:

  • تلف القلب.
  • وجود عيوب خلقية في القلب.
  • مرض صمام القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية.
  • وجود أمراض في الأوعية الدموية والقلب.
  • تسبب أنواع معينة من الأدوية حدوث ذلك.
  • التوتر والضغط والمشاعر الشديدة.
  • عدم توازن الالكتروليت (مثل الصوديوم أو المغنيسيوم أو البوتاسيوم).

القلب هو المسؤول الرئيسي عن عملية ضخ الدم وإرسال جميع العناصر إلى باقي أجهزة الجسم، لذا فإن وجود مشكلة عدم انتظام ضربات القلب طويلة الأمد مع عدم وجود علاج قد يؤدي إلى العديد من المشاكل، مثل تجلط الدم أو فشل أو نوبة أو سكتة قلبية.

أعراض عدم انتظام ضربات القلب

هناك العديد من الأعراض التي تدل على عدم انتظام ضربات القلب، وهي كالتالي:

  • الشعور بخفقان القلب، مما يعني الشعور بنبضه بسرعة كبيرة، أو الشعور بنقص ضربات القلب.
  • دوخة؛
  • إغماء
  • ألم في الصدر بسبب الانزعاج الشديد.
  • – ضعف وتعب.
  • شعور المريض بتلقي ضربات قوية في صدره.
  • الشعور بضيق في التنفس.

مضاعفات عدم انتظام ضربات القلب

يؤدي عدم معالجة المريض في الوقت المناسب إلى مضاعفات، وهي كالتالي:

  • السكتة الدماغية: قد يؤدي عدم انتظام ضربات القلب إلى زيادة احتمالية حدوث جلطات في القلب، ويمكن أن تنتقل تلك الجلطة من القلب إلى المخ، وهذا يؤدي إلى حدوث جلطة.
  • فشل القلب: إذا كان القلب يضخ الدم بشكل غير صحيح لفترة طويلة، بسبب بطء ضربات القلب، فقد يؤدي ذلك إلى فشل القلب على المدى الطويل.

شاهد ايضا: هل البخور يضر الرئه والقلب

أنواع عدم انتظام ضربات القلب

هناك أنواع عديدة من عدم انتظام ضربات القلب، وهي كالآتي:

  • الانقباض الأذيني المبكر: يحدث بسبب انقباض الأذين المبكر لا تؤدي هذه الحالة إلى دخول المستشفى، لكنها تعتبر من أكثر أنواع عدم انتظام ضربات القلب شيوعًا، على الرغم من أن هذه المشكلة تحدث لمرضى القلب، إلا أنها قد تحدث لمن لا يعانون من أمراض القلب، وذلك للأسباب التالية:
    • الاستهلاك المفرط للنيكوتين.
    • ابذل مجهودًا مكثفًا.
    • الضغط.
    • استهلاك الكافيين.
  • الرجفان الأذيني: وهو حالة ينقبض فيها الأذينان بشكل قوي وسريع للغاية، إنها حالة معروفة وشائعة ولكنها غير فعالة.
  • الرفرفة الأذينية: تعتبر حالة أكثر تنظيماً من الرجفان الأذيني، وتحدث بشكل متكرر أكثر في المرضى الذين خضعوا لعملية جراحية في القلب.
  • تسرع القلب فوق البطيني: هو ارتفاع منتظم في معدل ضربات القلب، يصل من 160 إلى 220 نبضة في الدقيقة، من خلال وجود مسار غير طبيعي للتوصيل من الأذين إلى البطين.
  • تسرع القلب البطيني: هو نبض سريع يأتي من البطينين حيث يمنع القلب من وضع محتواه داخل الشرايين مما يؤدي إلى انخفاض حاد في النتاج القلبي.
  • الرجفان البطيني: وهو من أخطر حالات الرجفان البطيني، ويحدث نتيجة عدم تقلص البطينين بشكل طبيعي، وذلك لوجود العديد من المصادر التي تعمل على التحفيز الكهربائي المتسارع المتجه إلى البطين، ويتم معالجة هذه المشكلة عن طريق الإنعاش وإزالة الرجفان التي حدثت.
  • متلازمة Long QS: تحدث لأن تقلص واسترخاء القلب يستغرق وقتًا أطول من المعتاد، وهذا يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة باضطراب في ضربات القلب يسمى الالتواء حول النقطة.
  • اضطراب النظم البطئ: تحدث هذه الحالة بسبب مشاكل في نظام التوصيل الكهربائي في القلب، وهو مزيج من اضطرابات ضربات القلب مع بطء ضربات القلب.
  • عدم توازن الكهارل: تحدث بعض حالات عدم انتظام ضربات القلب نتيجة عدم توازن الكهارل.

تشخيص عدم انتظام ضربات القلب

لحل المشكلة الرئيسية عند المعاناة من أعراض عدم انتظام ضربات القلب، يمكن اكتشاف ذلك من خلال الذهاب إلى العيادات عن طريق إجراء العديد من الاختبارات المهمة، وهي كالتالي:

  • تخطيط كهربية القلب أثناء المشي: يسجل هذا الجهاز جميع الإشارات الكهربائية لعدة ساعات، ويعتبر من أهم فحوصات عدم انتظام ضربات القلب.
  • اختبار الإجهاد: يتم من قبل المريض القيام ببعض التمارين أو بذل الجهد بحيث يتم تسجيل جميع المتغيرات التي تحدث أثناء ذلك الجهد.
  • عمليات القسطرة القلبية: ليس المقصود هنا عمليات القسطرة القلبية العلاجية، بل عمليات القسطرة القلبية التشخيصية.
  • اختبار الفيزيولوجيا الكهربية: يعتبر جهازًا حساسًا للغاية عند الكشف عن عدم انتظام ضربات القلب.
  • هناك العديد من الاختبارات الأخرى، منها:
  • تخطيط القلب الكهربي.
  • مخطط صدى القلب.
  • قم بعمل الموجات فوق الصوتية.

علاج مرض عدم انتظام ضربات القلب

يمكن علاج عدم انتظام ضربات القلب، في الحالات العادية غير الخطرة، عن طريق إجراء فحص مبكر، أما في الحالات الخطيرة فيجب معالجتها بشكل عاجل عن طريق عدة طرق وهي:

  • العلاج الدوائي مثل:
    • مضادات عدم انتظام ضربات القلب: تتحكم هذه الأدوية في القنوات الأيونية في عضلة القلب مما يؤدي إلى التحكم في عدم انتظام ضربات القلب، ويتم تحدي هذه الأدوية بناءً على نوع القنوات الأيونية التي تسبب تقلص القلب.
    • الأدوية المضادة للتخثر والصفائح الدموية: الهدف الرئيسي من هذه الأدوية هو منع الجلطات التي قد تؤدي إلى السكتة الدماغية.
  • العلاج بالجهاز:
    • جهاز تقويم نظم القلب: يستخدم هذا الجهاز تحت التخدير، ويعمل على إزالة الرجفان الأذيني، وذلك بإعطاء الجهاز صدمة كهربائية لمنطقة الصدر.
    • جهاز تنظيم ضربات القلب: في حالة عدم انتظام ضربات القلب، أو ما يسمى بطء عدم انتظام ضربات القلب، يعمل هذا الجهاز على الحفاظ على توازن ضربات القلب، حتى يتم علاج هذه المشكلة طبيا، حيث تعتبر علاجًا مؤقتًا.
    • مقوم نظم القلب ومزيل الرجفان القابل للزرع: يتم تركيب هذا الجهاز داخل جسم المريض من خلال توصيله بعضلة القلب، ويعمل على إزالة الرجفان الذي يحدث للبطينين حتى تعود إلى التوازن الصحيح.
  • الاستئصال القلبي: يتم عن طريق إجراء حرق كهربائي لعضلة القلب، وخاصة في منطقة الأذنين، وذلك لحرق الممرات غير السليمة، مما يساعد في علاج عدم انتظام ضربات القلب.
  • العمليات الجراحية: تعتبر هذه العمليات حلاً بإلغاء مسارات التوصيل غير الصحيحة، أو علاج أمراض أخرى موجودة في القلب، والتي تعتبر السبب الرئيسي لمرض عدم انتظام ضربات القلب.

كيفية منع عدم انتظام ضربات القلب

هناك العديد من النصائح التي تعمل على الوقاية من أمراض القلب، وهي كالتالي:

  • العمل على تقليل المشروبات الكحولية
  • قلل من جرعات الكافيين.
  • العمل على تقليل المجهود البدني المكثف.
  • اتباع نظام غذائي سليم.
  • العمل على الإقلاع عن التدخين وتجنب أضرار التدخين السلبي.
  • الحفاظ على وزن صحي وطبيعي.
  • لا تتناول الأدوية بدون استشارة الطبيب أو بدون وصفة طبية.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على كافة التفاصيل الخاصة بأفضل علاج لعدم انتظام ضربات القلب، والذي يعتبر واحد من اهم الامراض التي يبحث الكثير من المرضى بمعرفة طرق الوقاية والعلاج.