تفاصيل مذبحة الريف الأوروبي، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات القليلة الماضية بالواقعة التي حدثت في الريف الأوروبي في جمهورية مصر العربية، حيث أقدم شخص على ارتكاب جريمة بشعة أو كما أطلق عليها الكثيرون بمذبحة الريف الأوروبي نظرا لعدد الأشخاص الذين قتلوا، ولا ينتهي مسلسل الجرائم الحاصل في العديد من دول العالم، حيث نجد بأن هناك العديد من القضايا التي تخرج بين الحين والآخر والتي تتعلق بجرائم قتل، وقد تصدرت مذبحة الريف الأوروبي مختلف العناوين البحثية في الآونة الأخيرة، لذا سوف نعرف من خلال مقالنا تفاصيل مذبحة الريف الأوروبي.

قصة مذبحة الريف الأوروبي

قامت العديد من الوسائل الإعلامية المصرية بالكشف عن بعض الأسرار الصادمة التي تتعلق بمقتل خمسة أشخاص في مزرعة الريف الأوروبي رقم 39 في الشيخ زايد، ويشار إلى أن هؤلاء الأشخاص هم من أسرة واحدة وقد تم قتلهم بسلاح أبيض، علما وأن سيارة الإسعاف قد نقلت جثث الضحايا إلى المشرحة، وذلك تنفيذا لقرار النيابة العامة من أجل البدء بتشريح الجثث، وكان مسرح الجريمة قد شهد تواجد العديد من الشخصيات الهامة في مديرية أمن الجيزة من أجل الاشراف على اجراء التحريات من أجل الوصول إلى هوية مرتكب هذه الجريمة وكشف الغموض فيها، وبعد اجراء التحريات تم التوصل إلى المتهم والذي أفاد بانه كان على علاقة بابنة المجني عليه، وأنه ارتكب هذه الجريمة بعد اكتشاف والدها علاقتهما.

تفاصيل مذبحة الريف الأوروبي

لقد راح ضحية مذبحة الريف الأوروبي وفقا لما تم الكشف عنه من قِبل رجال المباحث في جمهورية مصر العربية، خمسة أشخاص، وهم عامل يبلغ من العمر 54 عامًا بالإضافة إلى ابنتاه احداهما تبلغ من العمر 24 عامًا، والأخرى تبلغ من العمر 17 عامًا، بالإضافة إلى طفلين من أحفاده، ويشار إلى أنه تم الكشف عن الجريمة التي وقعت عندما أجرى ابن المجني عليه اتصالا هاتفيا للاطمئنان عليه ولم يتلقى الرد، ليتصل بشقيقتيه ودون استجابة أيضا، وهو ما دفعه للذهاب إلى المزرعة والتي اكتشف فيها المفاجأة بالعثور عليهم مقتولين وغارقين بدمائهم، ليتم ابلاغ الشرطة بالحادث واجراء التحقيقات.

من هو مرتكب مذبحة الريف الأوروبي في مصر

تمكنت إدارة البحث الجنائي في مديرية أمن الجيزة من العثور على اللغز الحاصل في جريمة الريف الأوروبي، حيث وصلت إلى مرتكب الجريمة والذي يُدعى “عاطف.أ” وهو بالغ من العمر 49 عامًا، ووفقا لتحقيقات التي أجريت مع الجاني فقد أفاد بأنه تقدم للزواج من ابنة المزارع والتي تُدعى هناء عادل والبالغة من العمر 24 عامًا، ولكن والدها رفضه قبل أن يكتشف بأن هناك علاقة بينهما، وفي يوم الجريمة اتجه الجاني إلى المزرعة وحصل تدافع بينه وبين المجني عليه وهو والد الفتاة والذي كان يحمل سكينا، ليقوم الجاني باستخلاص السكين منه وقتله، وبعدها قتل ابنته الصغرى، ولم يكتفي بذلك ليقتل حبيبته على سريرها وطفلين اثنين، مرتكبا بذلك مذبحة كبيرة.

هكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي عرفنا من خلاله تفاصيل مذبحة الريف الأوروبي، كما وذكرنا العديد من المعلومات التي تتعلق بهذه الجريمة، وتحدثنا عن الجاني وتفاصيل ارتكابه للجريمة البشعة.