ما هي الأمراض التي تصيب العين، تعتبر العين واحدة من أهم الأجزاء في جسم الإنسان، وذلك لأن هذا الجزء من الجسم يعد مسؤولا عن عملية الإبصار، ولا يمكن أن يتم التخلي عنه، ومن الصعب أن يتم تعويض هذا الجزء من جسم الإنيان، لهذا السبب فلا بد لنا من ا، نقوم بالحرص على سلامة هذا الجزء من الجسم، من خلال الحفاظ على الممارسات السليمة التي تحفظها، ابقوا معنا من أجل الحديث عن ما هي الأمراض التي تصيب العين.

ما هي الأمراض التي تصيب العين

الأمراض التي تصيب العين كثيرة ومتنوعة تعتبر العين من أعضاء الجسم شديدة الحساسية، حيث أنها تتأثر بأقل الأشياء، لذلك فهي الأكثر عرضة بين الحواس للإصابة بالأمراض وتجدر الإشارة إلى أن أمراض العيون الشائعة تتراوح بين الاضطرابات البسيطة التي يسهل علاجها في المنزل والاضطرابات الشديدة التي تتطلب رعاية صحية بعد ذلك، سنتحدث عن أمراض العيون الشائعة، سواء عند البالغين أو الأطفال.

تعتبر العين من أكثر الحواس عرضة للإصابة بالأمراض، حيث إنها من الحواس الحساسة للغاية في الجسم، لذلك تعتبر أمراض العيون من المشكل الصحية الشائعة بين الأفراد، ويمكن التعرف على بعض الأمراض التي قد تصيب العين من خلال اتباع الأسطر التالية .

ماء ازرق

  • تُعرف هذه الحالة أيضًا باسم الجلوكوما، وهي تلف في العصب البصري، وهو العصب المسؤول عن نقل الإشارات من العين إلى الدماغ.
  • عادة ما يصاب الناس بهذه الحالة نتيجة تراكم السوائل في مقدمة العين، حيث يؤدي هذا التراكم إلى زيادة الضغط في العين.
  • الاكتشاف المبكر لهذه الحالة مهم جدًا، وكأن عدم تشخيص الحالة مبكرًا قد يؤدي إلى فقدان البصر.
  • هذه الحالة هي حالة شائعة بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن السبعين أو الثمانين عامًا وعادة ما يحدث تجمع العين نتيجة اضطراب في تصريف السوائل في العين.
  • أولئك الذين لديهم تاريخ عائلي للمرض هم أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، وهذه الحالة شائعة بين كبار السن، وكذلك المصابين بداء السكري أو اضطرابات بصرية.

إجهاد العين

  • يحدث إجهاد العين نتيجة إرهاق وتهيج في العين يحدث هذا الإرهاق عادةً بسبب الأنشطة التي تتطلب مزيدًا من التركيز، مثل الجلوس أمام التلفزيون لفترات طويلة أو شاشة الكمبيوتر.
  • يمكن أن يكون علاج هذه الحالة بسيطًا جدًا عن طريق تغيير العادة الخاطئة التي تسببت في الإرهاق.
  • في حالة زيادة التوتر، قد يحتاج المريض إلى ة الطبيب للحصول على توصيات للتأكد من راحة العين، وللحصول على التشخيص الصحيح لهذه الحالة، أحيانًا يشير الإجهاد إلى مشاكل أكثر صعوبة.

التهاب العين

  • التهاب العين مرض شائع بين الأفراد، وعادة ما ينتج عن عدوى فيروسية أو بكتيرية في العين.
  • هناك عدة أنواع من الالتهابات، من هذه الأنواع نذكر: “التهاب الملتحمة – التهاب مزمن في الجفن – عدوى بكتيرية بالمكورات العنقودية”.
  • تحدث أحيانًا مضاعفات هذه الحالة التي تسبب تلفًا دائمًا للعين، وقد تضعف القدرة على الرؤية.
  • يمكنك حماية عينيك من خطر الإصابة بهذه الحالة عن طريق الحرص على تطهير يديك بانتظام، خاصة قبل ملامسة العينين.

تشنج الجفن

  • هذه الحالة هي متلازمة حركية سريرية مصحوبة بانقباضات مستمرة في مجموعة من العضلات، تؤدي هذه الانقباضات إلى حدوث حركات متكررة ومشوهة في أوضاع مختلفة.
  • السبب الرئيسي لتشنج العين غير معروف بعد، ولكنه يحدث عادة نتيجة لبعض الحالات المرضية مثل الأداء غير الطبيعي أو الإجهاد البدني أو التشنج اللاإرادي لا تعتبر حالة خطيرة بل مرض مزمن.

اقرا أيضا: تفسير حلم رؤية العيون الواسعة في المنام لابن كثير

أبرز أمراض العيون عند الأطفال

الأطفال أكثر عرضة للإصابة بأمراض العيون، حيث أنهم أكثر حساسية للضوء من البالغين، ويمكنك التعرف على بعض الأمراض الشائعة التي قد تصيب الأطفال في سنواتهم الأولى من خلال اتباع الفقرات التالية:

الحول

  • تُعرف هذه الحالة في اللغة الإنجليزية باسم الحول، حيث تختلف اتجاهات عيون المريض.
  • قد يكون لدى الفرد غمش في عين واحدة أو في كلتا العينين، على سبيل المثال، قد تكون إحدى العينين بصحة جيدة ويكون اتجاه النظر إليها مستقيمًا، بينما تأخذ العين الأخرى مسارًا منحرفًا.
  • في بعض الحالات يولد الطفل بهذه الحالة، وفي حالات أخرى يظهر الحول في مراحل متقدمة من حياة الطفل وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحالة تحد من تطور رؤية المريض.
  • في بعض الأحيان يمكن علاج الحالة وفي أحيان أخرى يصعب علاجها.

أعين نعسانه

  • يُعرف هذا المرض أيضًا باسم الغمش ويسمى في اللغة الإنجليزية الغمش.
  • يعاني الأشخاص المصابون بهذا المرض من عدم وضوح الرؤية.
  • يسهل علاج هذه الحالة إذا تم اكتشافها مبكرًا، ولكن إذا لم يتم اكتشافها بحلول سن التاسعة أو العاشرة، فمن الصعب علاجها.
  • تحدث هذه الحالة عادة نتيجة لمرض شائع في العين.

رأرأة

  • تُعرف هذه الحالة أيضًا بالرجفان الحدقي القسري وفي اللغة الإنجليزية تُعرف باسم الرأرأة.
  • تتحرك العين بشكل مستمر ولا إرادي.
  • عند حدوث هذه الحالة، تنخفض قدرة الطفل على رؤية الأشياء الثابتة، ثم يحاول الطفل معالجة الأمر عن طريق اتخاذ أوضاع غير طبيعية لتقليل الرأرأة.
  • في بعض الأحيان يولد الطفل بهذه الحالة وفي أحيان أخرى يتطور مع تقدم العمر.
  • يمكن علاج هذه الحالة إذا تم اكتشافها مبكرًا، وهناك العديد من الآليات المتضمنة في العلاج.

اقرا أيضا: ماذا تسمى الخلايا العصبية التي تستقبل المنبه في الجلد والعيون

أسماء أمراض العيون النادرة

هناك مجموعة من الأمراض النادرة التي قد تصيب العين هذه الأمراض، إذا تأثرت بالفرد، تصيب أجزاء من العين، وبالتالي تؤدي إلى ضعف البصر، ويمكن التعرف على هذه الحالات من خلال اتباع الفقرات التالية:

التهاب الشبكة الصناعية

  • يعتبر هذا المرض من الأمراض الوراثية النادرة التي قد تصيب العين وينتج عنها تلف وفقدان خلايا الشبكية وهي الجزء المستقبل للضوء.
  • تبدأ أعراض هذا المرض بالعمى الليلي حيث يفقد المريض تدريجياً مجال الرؤية مع تقدم المرض.
  • الإصابة بهذا المرض تعيق قدرة الفرد على القيام بمهامه اليومية، وقد تمنع قدرته على التمييز بين الأشخاص والأشياء.
  • يفقد الأشخاص المصابون بالتهاب الشبكية الصباغي القدرة على المشي دون مساعدة.

كولوبوما

  • تُعرف هذه الحالة باسم كولوبوما وهي فقدان أنسجة من أجزاء العين، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحالة تبدأ في رحم الأم قبل الولادة نتيجة عدم الإغلاق الكامل للشق البصري في الجنين.
  • تظهر أعراض هذه الحالة على شكل فجوات أو شقوق، وقد تصيب إحدى العينين أو كلتيهما.

متلازمة تشارلز بونيه

  • تُعرف هذه المتلازمة بمتلازمة تشارلز بونيه Charles Bonnet وهي أحد أنواع الهلوسة البصرية التي يتخيل فيها المريض أو يرى أشخاصًا وحيوانات ومباني غير موجودة في الواقع.
  • قد تختفي أعراض هذا المرض لفترة ثم تعود مرة أخرى.

توسع الميويات

  • داء كثرة المبيض هو أحد أمراض العيون النادرة.
  • يؤدي هذا المرض إلى وجود حدقتين أو أكثر في عين واحدة أو في كلتا العينين، حيث يكون لكل تلميذ عضلاته الخاصة التي تنقبض وتسترخي بشكل منفصل عن عضلات الحدقة الأخرى.
  • تؤدي هذه الحالة إلى ازدواج الرؤية والظلام وازدواج الرؤية.

أبرز المشاكل في الرؤية

هناك العديد من المشاكل التي قد تصيب العين وتسبب مضاعفات في الرؤية، ومن هذه المشاكل نذكر:

  • طول النظر: يجد الأشخاص المصابون بهذه الحالة صعوبة في رؤية الأشياء والأشياء القريبة، حيث يشعر المريض بضبابية الأجسام القريبة من بصره، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الإصابة قد تكون ناتجة عن عوامل وراثية أو نتيجة صغر حجمها قطر العين أو نتيجة تسطح قرنية العين، ويعرف طول النظر في اللغة الإنجليزية باسم طول النظر.
  • قصر النظر: تعتبر هذه المشكلة من أكثر مشاكل الرؤية شيوعًا وخاصة لمن هم دون سن الأربعين، وهي الحالة المعاكسة لمد البصر، حيث يجد المصابون بقصر النظر صعوبة في رؤية الأشياء البعيدة عن أعينهم، وهذا قد تكون الحالة ناجمة عن الوراثة أو ناجمة عن زيادة في الرؤية طول مقلة العين أو زيادة تقعر العدسة أو قرنية العين، تُعرف هذه اللغة باسم قصر النظر.
  • الرؤية المزدوجة: يرى المريض صورتين متطابقتين لنفس الجسم في نفس الوقت، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الازدواجية قد تحدث أفقياً أو قد تحدث عمودياً، وقد يعاني الفرد من التعب الشديد أو استهلاك الكحول، وهذه الحالة هي المعروفة في اللغة الإنجليزية باسم دبلومة أفقية.
  • قصر النظر الشيخوخي: وهو من اضطرابات الرؤية الشائعة وخاصة لكبار السن فوق سن الأربعين، وتتمثل هذه الحالة في تشوش العين وتشوشها وتسبب ضبابية الأشياء والأشياء القريبة، وتجدر الإشارة إلى أن قد تكون العدوى ناتجة عن تقدم العمر أو تدهور ليونة عدسة العين، أو تغيرات في العضلات المحيطة بعدسة العين، وتعرف هذه الحالة باسم قصر النظر الشيخوخي.
  • اللابؤرية: تحدث هذه الإصابة نتيجة تشوه قرنية العين أو عدسة العين، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الإصابة تسبب اضطرابًا في تركيز الضوء داخل الشبكية، وعادة ما تظهر يصاحب العديد من الاضطرابات الأخرى مثل قصر النظر أو طول النظر أو غيرها من الاضطرابات التي قد تصيب العين، وتلعب الوراثة دورًا رئيسيًا في حدوث هذه الحالة، وتعرف هذه الحالة في اللغة الإنجليزية باسم اللابؤرية

العين نعمة من الله، من الله بها علينا من أجل الرؤية ومنحنا هذه النعمة الرائعة التي يجب ان نحافظ عليها من كل ضرر، وبالتالي قد شاركنا معكم العديد من المشاكل التي قد تواجه العين ونعمة البصر، وذلك من اجل الوقاية.