جامعة العلوم والتكنولوجيا، هناك العديد من الجامعات العربية المميزة في الوطن العربي والتي يتم من خلالها تدريس الكثير من التخصصات، كما وأنها تضم عددا كبيرا من الطلاب، ولعل أبرز هذه الجامعات هي جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، ويشار إلى أن هذه الجامعة لها تاريخ عريق، بالإضافة إلى النجاحات الكبيرة، وقد تساءل الكثيرون عن بعض المعلومات التي تتعلق بهذه الجامعة، خاصة بعدما انتشر خبر متحرش التكنو أحمد سعد، والذي أحدث ضجة كبيرة حول هذه الجامعة، إلى جانب استنكار الكثيرين لما صدر من فعل مشين من قِبل المحاضر، ومن خلال مقالنا سوف نعرف أهم المعلومات حول جامعة العلوم والتكنولوجيا.

نبذة عن جامعة العلوم والتكنولوجيا.

تعتبر جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية من أهم الجامعات الموجودة في المملكة الأردنية الهاشمية، فهي جامعة حكومية عامة مدعومة بشكل كامل من الحكومة، وتقع هذه الجامعة في جنوب لواء الرمثا، وذلك ضمن حدود مدينة الرمثا التي تقع في محافظة اربد شمالي الأردن، ويشار إلى أن هذه الجامعة كانت في البداية جزءًا من جامعة اليرموك، ولكنها في العام 1986م انفصلت عنها بشكل كامل، لتصبح جامعة حكومية مستقلة بشكل كامل عن جامعة اليرموك، وتجدر بنا الإشارة إلى أن أول رئيس في هذه الجامعة هو الطبيب الأردنية كامل العجلوني، ومنذ تأسيسها شهدت الجامعة توسعًا وتطورا كبيرا، بالإضافة إلى زيادة في كلياتها التي من أهمها كليتي الطب والهندسة، فبعدما كانت في السابق ست كليات أصبحت في وقتنا الحالي اثنى عشر كلية.

أهم إنجازات جامعة العلوم والتكنولوجيا

لقد تميزت جامعة العلوم والتكنولوجيا على مدار السنوات السابقة بتدريس التخصصات العلمية بشكل عام، علما وأن أهم التخصصات فيها هما الطب والهندسة، وتعتبر الجامعة من بين أفضل أربعمائة جامعة في العالم، إلى جانب كونها من أفضل مئة وخمسين جامعة ناشئة حول العالم، وقد وصفها الملك عبد الله الثاني في احد زياراته للجامعة بأنها جامعة على مستوى الأردن، ويشار إلى أنها تتميز أيضا بالجاسم الطلاب المتنوع والذي هو من مختلف الأعراق والجنسيات، علما وأنه في السنة الدراسية 2009-2010 بلغ عدد الطلاب الغير أردنيين في ها 5400 طالبا من جنسيات مختلفة.

تاريخ جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية

إن تاريخ هذه الجامعة يرتبط بشكل كبير بجامعة اليرموك والتي تقع في مدينة إربد شمال المملكة الأردنية الهاشمية، علما وأنه جذورها تعود إليها، وكانت جامعة العلوم والتكنولوجيا قد انفصلت عنها بعدما كانت جزءًا لا يتجزأ منها وتتبع لجامعة اليرموك، وفي العام 1986 أصبحت جامعة مستقلة، وقد اتخذت هذه الجامعة اسمها من أبرز مجالين يتم تدريسهما فيها وهما العلوم بشكل عام بالإضافة إلى التكنولوجيا، ويُطلق عليها مسمى التكنو باللهجة العامية، ويشار إلى أن الملك الأردني الراحل الحسين بن طلال أطلق عليها لقب جوهرة الجامعات الأردنية، ومن الجدير ذكره بأن هذه الجامعة تُخرج سنويا الكثير من الطلاب المتميزين والمبدعين في المجالات المختلفة.

بيان جامعة التكنو حول قضية التحرش

قامت جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية بإصدار بيان حول ما تناقله الكثيرون عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية، والتي كانت حول متحرش التكنولوجيا، ويشار إلى أن الجامعة أفادت بانه تم تشكيل لجنة من أجل التحقيق في هذا الأمر والتأكد من حيثيات الموضوع، وذلك برئاسة أحد نواب رئيس الجامعة، بالإضافة إلى عدد من العمداء، وكانت الجامعة قد دعت من خلال بيانها أي شخص متضرر جراء الواقع الأخيرة بان يتوجه إلى رئاسة الجامعة وتقديم شكوى وما لديه من معلومات وبيانات مؤكدة من أجل التعامل معها، على أن يكون ذلك بمنتهى السرية، وقد دعت الجامعة بأن يتم التحري من الأخبار قبل تداولها وهي تعمل حاليا على اظهار الحقيقة.

هكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي عرفنا من خلاله اهم المعلومات حول جامعة العلوم والتكنولوجيا، وقد تطرقنا لعرض بيان الجامعة الذي يتعلق بقضية التحرش الأخيرة الحاصلة في الجامعة.