من هو السفياني في عقيدة الشيعة، جاء الدين الإسلامي بأوامر الله سبحانه وتعالى التي حثنا وأرشدنا إليها النبي محمد صلى الله عليه وسلم، إذ أمرنا بعبادة الله وحده لا شريك له وإتباع سنته الشريفة، فهذه هي العقيدة الإسلامية الصحيحة، ولكن بعد وفاة خاتم الأنبياء محمد بن عبد الله انقسم العالم الإسلامي وظهرت العديد من العقائد المتنوعة، فعلى سبيل المثال: عقيدة الشيعة وهم الذين يتبعون ويؤمنون بعلي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء

من هو السفياني في عقيدة الشيعة

السفياني شخصية مستقبلية من علم الإسلام في آخر الزمان مذكور في عقيدة الشيعة، ويقال أنه من أجداد أبو سفيان في بعض الأحاديث الضعيفة التي في الغالب لا يؤخذ بها، ووفقًا لاعتقادات الشيعة أنه سيكون السفياني خصم المهدي، حيث يشير حديث خسف البيداء إلى أنه رجل من قريش، وبالنظر إلى أن جميع خلفاء الدولة الأموية هم من سلالة أبو سفيان، كما يقول بعض المحللين أن: ” شخصية السفياني جديدة كنوع من النقد السياسي للدولة الأموية”, ويرى آخرون أن هذه الأحاديث التي اعتبرها المجتمع النبوي ضعيفة، قد تم إنتاجها لقمع الانتفاضة.

اسم ونسب السفياني

نشارك معكم في النقاط التالية ما قاله الصحابة رضوان الله عليهم وبعض الأئمة حول اسم ونسب السيفاني، وهو على النحو التالي:

  • عن عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ يَرْوِي قوله: ” يُخْرِجُ ابْنَ أَكْلُه الْأَكْبَاد مِنْ الْوَادِي الْيَابِس، وَهُوَ رَجُلٌ رُبْعُه وَحْش الْوَجْه ضَخْمَ الْهَامَةِ، بِوَجْهِه أَثَرِ جُدَرِيٍّ، إذَا رَأَيْته حَسِبْتُه أَعْوَر، اسْمُه عُثْمَانُ وَأَبُوهُ عَنْبَسَة، وَهُوَ مِنْ وَلَدِ أَبِي سيفان”.
    وَأَيْضًا يَرْوِي عَنْ مُحَمَّدِ الْبَاقِرِ أَنَّهُ قَالَ: ” السفياني أَحْمَر، أَشْقَر، أَزْرَق لَمْ يُعْبَدْ اللَّهَ قَطّ، وَلَمْ يَرَ مَكَّةَ وَلَا الْمَدِينَةِ قط”.
  • وَغِيبَة الطُّوسِيَّ عَنْ بِشْرِ بْنُ غَالِبِ مُرْسَلًا قَالَ: ” يُقْبَل السفياني مِنْ بِلَادِ الرُّومِ متنصرا فِي عُنُقِهِ صَلِيبٌ، وَهُوَ صَاحِبُ القوم”، أَيْ أَنَّهُ مَسِيحِيّ بَعْدَ أَنْ كَأُمّ بِالْأَصْل مُسْلِم .
  • وَكَذَلِكَ قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ واصفًا السفياني: ” أَنَّهُ يَخْرُجُ ابْنَ أَكْلُه الْأَكْبَاد مِنْ الْوَادِي الْيَابِس، وَهُوَ رَجُلٌ رُبْعُه وَحْش الْوَجْه ضَخْمَ الْهَامَةِ، بِوَجْهِه أَثَرِ جُدَرِيٍّ، إذَا رَأَيْته حَسِبْتُه أَعْوَر، اسْمُه عُثْمَانُ وَأَبُوهُ عَنْبَسَة، وَهُوَ مِنْ وَلَدِ أَبِي سيفان” .

هلاك السفياني

من الجدير بالذكر أن السفياني يعتبر من الشخصيات الملعونة في السماء والأرض، إذ أنه من الشخصيات التي ليس فيها أي خطر للبشرية، بل بالعكس يجلب الظلم والشر والاعتداء، فهو يقتل الأطفال وينشر الفساد ويسبب في هلاك الأمة، لذلك يهلك هو في النهاية، إذ قال أمين المؤمنين عن هلاك السفياني: قَالَ : ” إذَا كَانَ ذَلِكَ خَرَجَ السفياني، فَيَمْلِك قَدْرَ حَمْلِ امْرَأَةٍ تِسْعَةَ أَشْهُرٍ، يَخْرُج بِالشَّام، فينقاد لَهُ أَهْلٌ الشَّامِ إلّا طَوَائِفُ مِنْ الْمُقِيمِينَ عَلَى الْحَقِّ، يعصمهم اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ مِنْ الْخُرُوجِ مَعَهُ، وَيَأْتِي الْمَدِينَةِ بِجَيْشِ جَرَّارٌ، حَتَّى إذَا انْتَهَى إلَى بَيْدَاء الْمَدِينَة، خَسَفَ اللَّهُ بِهِ وَذَلِكَ فِي قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى بِكِتَابِه العزيز: ” وَلَوْ تَرَى إِذْ فَزِعُوا فَلا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِنْ مَكَانٍ قَرِيبٍ” .

وبذلك نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال، حيث تعرفنا من خلاله على كافة المعلومات حول من هو السفياني في عقيدة الشيعة، كما قدمنا لكم أبرز التفاصيل حول اسم ونسب السفياني، بالإضافة إلى هلاك السفياني.