احرم الحجاج عن لذاتهم مكتوبة، كثُرت عمليات البحث في الآونة الأخيرة عن قصيدة أحرم الحجاج عن لذاتهم، ويأتي ذلك بالتزامن مع موسم الحج للعام الحالي، فهي أحد أبرز وأهم القصائد والتي لها الكثير من المحبين في مختلف أنحاء الوطن العربي، وقد نالت هذه القصيدة على شهرة واسعة واعجاب كبير من قِبل الكثيرين في مختلف أنحاء دول العالم العربي، ونجد بأنه يوجد الكثيرين يرغبون الحصول على هذه القصيدة مكتوبة من اجل ترديدها، ونظرا لكثرة عمليات البحث عنها سوف يتسنى لنا من خلال هذا المقال عرض قصيدة احرم الحجاج عن لذاتهم مكتوبة.

الشيخ حسن الدمستاني البجراني

إن الشاعر حسن البحراني هو أحد أبرز الشخصيات الأدبية المعروفة في الوطن العربي، علما وأنه من محافظة القطيف بالدولة الصوفية، حصد شهرة كبيرة وواسعة من خلال المؤلفات الكثيرة التي قدمها، ويشار إلى أن اسمه الكامل هو الحسن بن محمد بن علي بن خلف بن إبراهيم بن ضيف الدمستاني البحراني، ولد البحراني في دمستان وتوفي بالقطيف، وتجدر بنا الإشارة إلى أن تسميته بالدمستاني نسبة لمسقط رأسه في دمستان، ولقد اشتهر في ميدان العلم والأدب والشعر، حيث برع بشكل كبير في الرثاء وتحديدا عند رثاء الحسين، ومن بين أشهر قصائده هي قصيدة أحرم الحجاج، وهي القصيدة التي تحدث فيها عن ثورة الحسين.

قصيدة أحرم الحجاج كاملة مكتوبة

هناك الكثير من الأشخاص الذين يبحثون عن قصيدة أحرم الحجاج وخاصة في وقت موسم الحج، وذلك لأنها من بين القصائد التي تتحدث عن هذه الفترة، حيث نالت على اعجاب كبير منذ اطلاقها، علما وأنها من القصائد الطويلة، والتي سوف نعرضها من خلال التالي:

أحـرم الـحـجـاج عـن لـذاتـهـم بعض الشهور

وأنا المحرم عن لذاته كل الدهور

كـيـف لا احـرم دأبـاً نـاحراً هدي السرور

وأنا في مشعر الحزن على رزء الحسين

حـق لـلـشـارب مـن زمـزم حـب الـمصطفى

أن يرى حق بنيه حرماً معتكفا

ويـواسـيـهـم والا حـاد عـن باب الصفا

وهو من اكبر حوبٍ عند رب الحرمين

فـمـن الـواجـب عـيـناً لبس سربال الأسى

واتخاذ النوح ورداً كل صبح ومسا

واشـتـعـال الـقـلـب أحزانا تذيب الأنفسا

وقليل تتلف الأرواح في رزء الحسين

لـسـت انـسـاه طـريـداً عـن جـوار المصطفى

لائذاً بالقبة النوراء يشكوا اسفا

قـائـلاً يـاجـد رسـم الـصـبر من قلبي عفى

ببلاء انقض الظهر وأوهى المنكبين

صـبـت الـدنـيـا عـلـيـنـا حاصباً من شرها

لم نذق فيها هنيئاً بلغةً من بُرها

هـا أنـا مـطـرود رجـس هـائـم في بَرها

تاركاً بالرغم مني دار سكنى الوالدين

ضـمـنـي عـنـدك يـا جـداه في هذا الضريح

علني ياجد من بلوى زماني استريح

ضـاق بـي يـاجـد من فرط الاسى كل فسيح

فعسى طود الاسى يندك بين الدكتين

جـد صـفـو الـعيش من بعدك بالاكدار شيب

وأشاب الهم رأسي قبل اُبان المشيب

فـعـلا مـن داخـل الـقـبـر بـكـاء ونـحيب

ونداء بافتجاع يا حبيبي ياحسين

أنـت يـا ريـحـانـة الـقـلـب حـقـيـق بالبلاء

إنما الدنيا أعدت لبلاء النبلاء

لـكـن الـمـاضـي قـلـيل في الذي قد أقبلا

فاتخذ ذرعين من صبر وحسم سابغين

سـتـذوق الـمـوت ظـلـمـًا ظـامـيًا في كربلا

وستبقى في ثراها عافرًا منجدلا

وكـأنـي بـلـئـيـم الأصـل شـمرًا قد علا

صدرك الطاهر بالسيف يحز الودجين

وكـأنـي بـالأيـامـى مـن بـنـاتي تستغيث

سغبًا تستعطف القوم وقد عزّ المغيث

قـد بـرى أجـسامهن الضرب والسير الحثيث

بينها السجاد في الأصفاد مغلول اليدين

فـبـكـى قـرة عـيـن الـمـصـطفى والمرتضى

رحمةً للآل لا سخطًا لمحتوم القضا

بـل هـو الـقـطب الذي لم يخطُ عن سمت الرضا

مقتدى الأمة والي شرقها والمغربين

حـيـن نـبـأ آلـه الـغـر بـمـا قـال الـنـبي

أظلم الأفق عليهم بقتام الكرب

فـكـأن لـم يـسـتـبينوا مشرقًا من مغرب

غشيتهم ظلمات الحزن من أجل الحسين

وسـرى بـالأهـل والـصحب بملحوب الطريق

يقطع البيدا مجدًا قاصد البيت العتيق

فـأتـتـه كـتـب الـكـوفـة بـالعهد الوثيق

نحن أنصارك فاقدم سترى قرة عين

شرح قصيدة أحرم الحجاج

إن قصيدة أحرم الحجاج تتألف بشكل كامل من 280 بيت شعري، علما وأنها في مضمونها تعتبر كملحمة كاملة والتي تناول فيها الشاعر الدمستاني واقعة كربلاء، حيث يغلب عليها كثيرا طابع الحزن والفخر والاشتياق، كما وأنها تتضمن الكثير من العبارات الفصيحة والتي تعتبر غامضة بعض الشيء لأنه يوجد تراجع في الفصاحة عند الكثيرين وانتشار العجم بين الناس، وتحكي هذه القصيدة عن بعض الأحداث التي وقعت في الثامن من ذي الحجة عندما أحل الإمام الحسين احرامه وذهب إلى العراق، قبل إتمام حجه، وكان ذلك عندما وصلته رسالة من مسلم بن عقيل بضرورة مجيئه حتى يتسلم القيادة، علما وأن ذلك بعدما أخبروه بأنه هناك مكيدة تم تدبيرها لقتله أثناء أدائه مناسك الحج.

هكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي عرضنا من خلاله قصيدة احرم الحجاج عن لذاتهم مكتوبة، كما وتطرقنا لذكر بعض المعلومات التي تتعلق بالشاعر الذي أدى هذه القصيدة وشرحها.