بركان عدن و أهم معلومات ويكيبيديا عنه، كثُر الحديث في الىونة الأخيرة بشكل كبير عن بركان عدن، حيث يعتبر هذا البركان من علامات الساعة التي أخبر بها النبي صلى الله عليه وسلم، لذلك فقد كان محور اهتمام المسلمين، واهتمّ العلماء باستكشافه ومعرفة أهم المعلومات عنه بشكل كبير، لينقلوا هذه المعلومات إلى عامة الناس، والذين انشغلوا خلال الأيام القليلة الماضية بشكل كبير بالبحث عن بركان عدن و أهم معلومات ويكيبيديا عنه، وهو ما سنتناول الحديث عنه بشكل رئيسي من خلال سطور هذا المقال.

مدينة عدن وبركان عدن

تقع مدينة عدن في شبه الجزيرة العربية، وتحديدًا في اليمن، يحيط بها المحيط الهندي من جميع الجهات، ويربطها باليابسة عن طريق عنق ضيق، ويوجد بركان عدن الذي يعتبر أقوى بركان في تاريخ الأرض في هذه المدينة، ويتكون البركان نتيجة انفجار بركاني عظيم حدث من جانب البحر قبل ملايين السنين، واستمر في الأرض لعدة عقود، وأصبحت له فوهة مقعرة كبقية البراكين بعد خموله، لكنها كبيرة جدًا، أصبحت هذه الفوهة فيما بعد هي مدينة عدن، فما يجهله الكثيرون هو أن مدينة عدن تقع فوق فوهة بركان، وهذا ما اكتشفته البعثة الملكية البريطانية لعلوم البراكين عام 1964م،.
ويعتبر بركان عدن واحدًا من المراكز البركانية الستة الواقعة على خط بركان واحد، وهو بركان يتصل بلب الأرض مباشرة، أي أن انفجاره القادم سيؤدي إلى طرد البشرية على بعد آلاف الكيلومترات، حيث ستكون قوته هائلة جدًا، وتحوّل مياه البحار إلى حمم بركانية، وهي التي تؤدي بدورها إلى حدوث الزلازل نتيجة تكسّر طبقات الأرض وانزلاق القشرة الأرضية.

بركان عدن و أهم معلومات ويكيبيديا عنه

هنالك العديد من الحقائق التي أخبر بها النبي صلى الله عليه وسلم عن مدينة عدن والتي لم يتوصل إلى تفسيرها العلماء إلا بعد دراسات جيولوجية معمّقة وصور باستخدام التقنيات الحديثة للمنطقة، ومن أبرز هذه المعلومات والحقائق:

  • أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن عدن هي مدينة مقعرة، فقال “قعر عدن”، ولم يتوصل العلماء إلى هذه الحقيقة إلا عن طريق التصوير الجوي بالطيران أو بالأقمار الصناعية.
  • أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن عدن تقوم على بركان خامد يصل امتداده إلى لب الأرض، ولب الأرض هو عبارة عن كتلة ضخمة من الحديد والنيكل المنصهر، وقد خرجت حمم بركانية عظيمة من هذا البركان في ثورة للمياة القريبة من الساحة للبحر المحيط بالمدينة، ليتكون بعد هذا البركان جبل ضخم له فوهة واسعة جدًا هي مدينة عدن الحالية، وكما هو الحال مع غالبية البراكين، فإن النار ستخرج من هذا البركان مرة أخرى، لكن المرة القادمة ستكون أشد وأقوى، وستحرق كل الشياطين الذين اجتمعوا للإفساد في الأرض وتُحقّق معجزة إلهية لنصر المؤمنين.

بركان عدن من علامات الساعة الكبرى

يعتبر بركان عدن واحدًا من علامات الساعة الكبرى التي أخبر بها النبي صلى الله عليه وسلم، حيث سيقع انفجار عظيم في اليمن، وتحديدًا في منطقة عدن، وهو أحد دلالات اقتراب الساعة، وفي هذا ورد حديث صحيح في النار التي تخرج من فوهة البركان في عدن وتحشر الناس، فقد أخرج مسلم في صحيحه عن حذيفة بن أسيد الغفاري رضي الله عنه قال: “اطّلع النبي صلى الله عليه وسلم علينا ونحن نتذاكر فقال: ما تذاكرون؟ قالوا: نذكر الساعة. قال: إنها لن تقوم حتى ترون قبلها عشر آيات، فذكر الدخان والدجال والدابة وطلوع الشمس من مغربها ونزول عيسى بن مريم ويأجوج وماجوج وثلاثة خسوف: خسف بالمشرق، وخسف بالمغرب، وخسف بجزيرة العرب، وآخر ذلك نار تخرج من اليمن تطرد الناس إلى محشرهم”.

إلى هنا نكون قد توصلنا معكم إلى نهاية المقال الذي تعرّفنا فيه على بركان عدن و أهم معلومات ويكيبيديا عنه، كما ذكرنا أهم الحقائق التي أخبر بها النبي صلى الله عليه وسلم عن مدينة عدن، وتفاصيل بركان عدن علامة من علامات الساعة.