لماذا سمي يوم عاشوراء بهذا الاسم وسبب صيامه وفضله 1444، يحرص المسلمين دائما بالتعرف على معلومات تخص الأيام الفضيلة ومنها يوم عاشوراء ولماذا سمي بهذا الاسم، وانتشرت عبر محركات البحث ومنصات التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة، الكثير من الحديث عن عاشوراء، وأنه من الأيام العظيمة لدي الدين الإسلامي، حيث يكون فيه الأجر والثواب والكثير من المميزات المختلفة، وفي هذا المقال سنجاوب على سؤال لماذا سمي يوم عاشوراء بهذا الاسم.

لماذا سمي يوم عاشوراء

لماذا سمي يوم عاشوراء بهذا الاسم اسلام ويب

يوم عاشوراء، هو اليوم العاشر من شهر محرم، وسمي يوم عاشوراء عن المسلمين بهذا الاسم لانه بهذا اليوم نجّىٰ الله فيه موسى من فرعون،ويعده الشيعة يوم عزاء وحزن لانه فيه  يصادف ذلك اليوم الذي قتل فيه الحسين بن علي حفيد النبي محمد صلي الله عليه وسلم في معركة كربلاء ، وكثير من الأحداث التاريخية في نفس اليوم

وفي بعض الدول يكون يوم عاشوراء عطلة رسمية، مثل إيران، باكستان، لبنان، البحرين، الهند، العراق، والجزائر، وعند أهل السنة والجماعة يعتبر صيامه سنة ويكفر ذنوب سنة ماضية .

شاهد أيضا: من هو النبي الذي صام يوم عاشوراء قبلنا

قصة يوم عاشوراء عند الشيعة

يسمى عند الطائفة الشيعية بعاشوراء الحسين، وهذا يخرج من نطاق معرفة لماذا سمي يوم عاشوراء بهذا الاسم، إلى ما تتلخص به قصة عاشوراء عند الشيعة بالتالي :

  • عندما رفض الحسين ولاية يزيد بن معاوية للحكم بعد موت معاوية بن أبي سفيان وغادر إلى مكة .
  • وخرج الحسين من مكة إلى الكوفة بناء على طلب من أهل الكوفة أن يذهب إليهم لمبايعته، ولكن قبل أن يخرج أرسل إليهم مسلم بن عقيل ليستطلع الأمر، وكان رده يجمع على رغبة الناس وعزمهم في المبايعة .
  • وفي ذلك الوقت وصل الخبر الى يزيد بن معاوية، بأن الحسين في الطريق فأرسل جيشه بقيادة ابن زياد ليلاقي الحسين في الطريق .
  • ونشبت مفاوضات بين الحسين وابن زياد استمرت لأيام، حيث رفض فيها الحسين مبايعة يزيد .
  • دارت معكة بين الجيشين سقط فيها الحسين ومجموعة من الشهداء في صباح عاشوراء .
  • على يد شمير بن ذي الجوشن قص رأس الحسين، ورواية اخرى على يد سنان بن أنس .
  • وتم أخذ الأطفال والنساء سبايا إلى الكوفة، وبعدها إلى الشام، ومنهم علي بن الحسين، وعمته زينب، وكانت في بداية المسير رؤوس القتلة مثبته على الرماح .

شاهد أيضا: يوم عاشوراء ولماذا يحرص المسلمون على صيامه

عادات الشيعة في عاشوراء

تقوم الطائفة الشيعية في يوم عاشوراء بطقوس تختص بهم، وفيما يأتي نبين الأعمال والطقوس التي يقوم بها أهل الشيعة في يوم عاشوراء، وقد تساءل كثير منهم عن لماذا سمي يوم عاشوراء بهذا الاسم، وهنا الأعمال المستحبة في ذلك اليوم:

  • اللطم والبكاء على ذكرى استشهاد الحسين بن علي رضي الله عنه .
  • هو يوم حزن وعزاء وبكاء حيث تقام في هذا اليوم مجالس العزاء .
  • يعقد المحاضرات حول استشهاد الحسين بن علي بن أبي طالب، وفيها يجلس الخطيب على منبر متوسط الناس، ويقوم الخطيب في البكاء على مقتل الحسين .
  • وتقوم الطائفة الشيعية في هذا اليوم باللطم، فيجلس الرادود بردد المراثي على اللاطمين.
  • أداء الشعائر الحسينية وهيا التطبير حيث يقوم الشخص بضرب رأسه بأدوات حادة، وسلاسل حتى يسيل الدم، عند العتبة الحسينية في كربلاء .

شاهد أيضا: أهم الأعمال المستحبة يوم عاشوراء

يوم عاشوراء في القرآن وفضل صيامه عند المسلمين

يقول النبي ﷺ: أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم، اي الصيام الشهر كله من أوله إلى آخره ، ولكن يخص منه يوم التاسع والعاشر معا، او اليوم العاشر والحادي عشر لمن لم يصمه كله، وكان النبي ﷺ يصوم يوم عاشوراء في الجاهلية وكانت قريش تصومه أيضا

وعندما ذهب النبي ﷺ المدينة وجد اليهود تصومه ايضا، فسألهم لماذا يصومونه فكان السبب إنه في ذلك اليوم نجى الله فيه موسى وقومه وأهلك فرعون وقومه، فقال النبي ﷺ :نحن أحق وأولى بـموسى منكم فصامه وأمر بصيامه.

ومن السنة أن يصام هذا اليوم يوم عاشوراء، والسنة أن يصام قبله يوم أو بعده يوم، لما روي عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال: صوموا يومًا قبله ويومًا بعده ، وفي لفظ: يومًا قبله أو يومًا بعده ، والأفضل التاسع مع العاشر لحديث النبي ﷺ:لأن عشت إلى قابل لأصومن التاسع فإن صام العاشر والحادي عشر أو صام الثلاثة فكله حسن، حيث بدلك يكون مخافة لليهود وايضأ الافضل من صام الشهر كامل .

وفي بهذا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا بعنوان لماذا سمي يوم عاشوراء بهذا الاسم وتعرفنا من خلاله على يوم عاشوراء، وقصة يوم عاشوراء عند الشيعة، وما هي طقوس يوم عاشوراء عند الشيعة، وعن أهمية صيام يوم عاشوراء عند المسلمين .