حقيقة نجاح تعويم السفينة الجانحة فى قناة السويس، والسفينة الجانحة في قناة السويس من أي دولة، لقد أثار جنوج سفينة قادمة من إحدى الدول عبر ميناء البرتغال، في طريقها نحو ميناء ينبع السعودي ضجة إعلامية خلال الساعات القليلة الماضية، والتي جنحت لوقت قليل، وقد نجحت السلطات المصرية ذات الاختصاص في تعويمها خلال وقت قياسي لتعود القناة للعمل مرة أخرى، بهذا الخبر استهلت الصحف أخبارها لهذا اليوم فجر الخميس في الأول من سبتمبر.

السفينة التي تم تعويمها في قناة السويس من أي دولة

لخلل ما قد جنحت سفينة قادمة من البرتغال في طريقها لإحدى الموانئ السعودية عبر قناة السويس، حيث أنها سارعت الجهات المصرية ذات الاختصاص بالبحث عن حلول حتى تعود حركة الملاحة في القناة لطبيعتها، ويذكر بأنه في العام الماضي قد جنحت أيضا سفينة لمدة أسبوع أثر ذلك على الملاحة، وأدى إلى خسائر تجارية للعديد من الدول، وفي هذا العام عادت نفس الكرة ولكن لم تستمر هذه المرة لأكثر من خمس ساعات.

  • جنحت مساء الأربعاء، وتم تعويمها فجر الخميس سفينة قادمة من دولة سنغافورة، بهذا الخبر تصدرت الصحف المحلية، والدولية خبر جنوح سفينة في قناه السّويس

أسباب جنوح سفينة قناة السويس

جاء في بيان رسمي تحدث خلاله جورج صفوت، المتحدث باسم هيئة قناة السويس موضحاً أسباب جنوج السفينة في قناة السويس مؤكدا أن السفينة كانت محملة بالنفط قادمة من البرتغال متجه إلى ميناء ينبع السعودي.

مساء الأربعاء، واجهت مشكلة في أنظمة التوجيه، فجنحت داخل القناة، الأمر الذي تسبب في توقف حركة الملاحة في القناة لوقت استمر لمدة ٥ ساعات متواصلة ة، كما أنه أشار إلى أن الفريق أسامة ربيع، رئيس الهيئة في القناة، وجه على الفور أوامر تم تنفيذها من قبل قاطرات بحرية نجحت في تعويم السفينة.

اقرأ هنا: السفينة الجانحة في قناة السويس من أي دولة

حقيقة نجاح تعويم السفينة الجانحة فى قناة السويس

حقيقة نجاح تعويم السفينة الجانحة فى قناة السويس

لقد نجحت الفرق المصرية في قناة السويس بتعويم السفينة السنغافورية التي كانت قد جنحت مساء الأربعاء جنوحاً طفيفاً في القناة، والتي كانت في طريقها من ميناء البرتغال متجهةً نحو ميناء ينبع في المملكة العربية السعودية.