هل الزلازل في جزيرة العرب من علامات الساعة، يوم القيامة لا يعلمه إلا الله- سبحانه وتعالى، فموعد الساعة هو من علم الغيب وحذر الله- سبحانه وتعالى- الناس من أهوال يوم القيامة، وجعل ليوم الساعة مجموعة من العلامات، فالدنيا هي حياة فانية ولن يأخذ المسلم من هذه الدنيا سوى أعماله الصالحة، فمن المهم أن يلتزم الانسان بأداء العبادات والأعمال الصالحة، وهناك علامات ليوم القيامة ومنها: علامات كبرى وعلامات صغرى، و هناك الكثير من العلامات الصغرى التي حدثت في الماضي وانقضت.

هل الزلازل في جزيرة العرب من علامات الساعة

لم يخبر الله- سبحانه وتعالى- أي من الأنبياء والمرسلين عن موعد يوم الساعة، فلا يعلم موعدها إلا الله- سبحانه وتعالى، وحذر الله- سبحانه وتعالى- عباده من أهوال يوم القيامة في قوله تعالى ” اقتربت الساعة وانشق القمر”، وقد قام العلماء بتقسيم علامات يوم الساعة إلى علامات كبرى وعلامات صغرى، وبعض العلماء قسمها إلى ثلاثة أقسام وهما: العلامات الصغرى، العلامات الكبرى، العلامات الوسطى، ويتساءل الكثير من الأشخاص حول ما إذا كان حدوث الزلازل من علامات الساعة أم لا وفيما يلي سوف نذكر الإجابة على هذا التساؤل:

  • نعم تعتبر كثرة الزلازل من علامات الساعة الصغرى التي لم تظهر بعد، وذلك وفقا لقول رسول الله محمد- صلى الله عليه وسلم-” لا تقوم الساعة حتى يقبض العلم وتكثر الزلازل”، حيث تكثر الزلازل مع نزول الخلافة إلى الاراض المقدسة.

ما هي علامات الساعة الصغرى

أخبرنا النبي محمد- صلى الله عليه وسلم- بعلامات الساعة الصغرى، حيث تنقسم علامات الساعة الصغرى إلى قسمين أساسيين وسوف نذكرهما فيما يلي:

القسم الأول

يتضمن العلامات التي وقعت وانقضت في الماضي ومن هذه العلامات:

  • علامة فتح بيت المقدس.
  • انشقاق القمر.
  • بعثتة النبي- صلى الله عليه وسلم- و وفاته.
  • نار الحجاز التي أضاءت أعناق الإبل في بلاد الشام .
  • الموت الذي انتشر بين المسلمين كمعاص الغنم.

القسم الثاني

يتضمن العلامات التي حدثت في الماضي وما زالت مستمرة وهي ما يلي:

  • زيادة المال.
  • اجتماع الأمم ضد الأمة الإسلامية .
  • قطع الأرحام.
  • الحروب والفتوحات.
  • الفتن.
  • خروج الدجالين ودعاة النبوة.
  • ضياع الأمانة وإسناد الأمر إلى غير أهله وشهادات الزور .
  • ولادة الامة ربثها وتطاول الحفاة العراة في العالة بالبنيان.

ما هي علامات الساعة الكبرى

أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم- بعلامات الساعة الكبرى، حيث تسبق هذه العلامات قيام الساعة بفترة قصيرة، وتشير هذه العلامات بانتهاء الحياة الدنيا وتظهر علامات الساعة الكبرى بشكل متتالي وتتمثل علامات الساعة الكبرى فيما يلي:

  • ظهور الأعور الدجال.
  • نزول عيسى بن مريم .
  • ظهور يأجوج وماجوج.
  • ظهْور ثلاثة خسوفات وهم: خسوف في المغرب, خسوف في المشرق, خسوف في جزيرة العرب .
  • ظهور الدخان.
  • طلوع الشمس من مغربها .
  • ظهور الدابة .
  • علامة النار التي تسوق الناس إلى محشرهم.

شاهد أيضا: هل انشقاق القمر من علامات الساعة

حديث نبوي عن علامات الساعة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى تَقْتَتِلَ فِئَتانِ عَظِيمَتانِ، يَكونُ بيْنَهُما مَقْتَلَةٌ عَظِيمَةٌ، دَعْوَتُهُما واحِدَةٌ، وحتَّى يُبْعَثَ دَجَّالُونَ كَذّابُونَ، قَرِيبٌ مِن ثَلاثِينَ، كُلُّهُمْ يَزْعُمُ أنَّه رَسولُ اللَّهِ، وحتَّى يُقْبَضَ العِلْمُ وتَكْثُرَ الزَّلازِلُ، ويَتَقارَبَ الزَّمانُ، وتَظْهَرَ الفِتَنُ، ويَكْثُرَ الهَرْجُ: وهو القَتْلُ، وحتَّى يَكْثُرَ فِيكُمُ المالُ فَيَفِيضَ حتَّى يُهِمَّ رَبَّ المالِ مَن يَقْبَلُ صَدَقَتَهُ، وحتَّى يَعْرِضَهُ عليه، فَيَقُولَ الذي يَعْرِضُهُ عليه: لا أرَبَ لي به، وحتَّى يَتَطاوَلَ النَّاسُ في البُنْيانِ.

وحتَّى يَمُرَّ الرَّجُلُ بقَبْرِ الرَّجُلِ فيَقولُ: يا لَيْتَنِي مَكانَهُ، وحتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِن مَغْرِبِها، فإذا طَلَعَتْ ورَآها النَّاسُ – يَعْنِي آمَنُوا – أجْمَعُونَ، فَذلكَ حِينَ لا يَنْفَعُ نَفْسًا إيمانُها لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ، أوْ كَسَبَتْ في إيمانِها خَيْرًا، ولَتَقُومَنَّ السَّاعَةُ وقدْ نَشَرَ الرَّجُلانِ ثَوْبَهُما بيْنَهُما، فلا يَتَبايَعانِهِ ولا يَطْوِيانِهِ، ولَتَقُومَنَّ السَّاعَةُ وقَدِ انْصَرَفَ الرَّجُلُ بلَبَنِ لِقْحَتِهِ فلا يَطْعَمُهُ، ولَتَقُومَنَّ السَّاعَةُ وهو يُلِيطُ حَوْضَهُ فلا يَسْقِي فِيهِ، ولَتَقُومَنَّ السَّاعَةُ وقدْ رَفَعَ أُكْلَتَهُ إلى فيه فلا يَطْعَمُها).

تعرفنا خلال المقال على أجابه سؤال هل الزلازل في جزيرة العرب من علامات الساعة أم لا، وكذلك ذكرنا علامات الساعة الكبرى وعلامات الساعة الصغرى، وسلطنا الضوء على أبرز المعلومات حول يوم الساعة.