هل يجوز الصلاة بقميص الشيال، من الأهمية البارزة والشديدة أن يتم توضيح معنى الشيال، إذ هوما يعرف فب الكثير من المجتمعات، في الشباح، أو القميص الداخلي، هناك العديد من الرجال الذين يعتقدون بأن الصلاة لا تجوز ولا تقبل إذ تم أداؤها بقميص الشيال، والذي بدوره يقوم بستر معظم أجزاء البطن والظهر، لكن تبقى منطقة أعلى الصدر والأكتاف مكشوفة، حيث شرع الدين الإسلامي بجواز الصلاة بالقميص الشيال فقط للرجل، لأن العورة بالنسبة لهم، المنطقة الواقعة بين السرة والركبتين.

شروط صحة الصلاة

تتضمن الصلاة العديد من الشروط لضمان صحتها، وقبولها من الله تعالى، أهمها الطهارة سواء الشخصية أو المكان، استقبال القبلة، النية والتي محلها القلب، ستر العورة، دخول الوقت، ترك مبطلات الوضوء وأخيراً العلم بالكيفية.

هل يجوز الصلاة مع كشف الكتف

عمل مجلس الإفتاء الموجود في الأزهر الشريف، الواقع في جمهورية مصر العربية، طوال الفترة الماضية على التأكيد بأن الصلاة جائزة عند أدائها في الشيال، أي والكتفين مكشوفين.

حيث وضح ذلك في الأثناء التي كان هناك ضجة كبيرة متناقضة في الآراء، حول الجواز من عدمه، شاع ذلك في الأوقات الصيفية والتي تكون بها درجات الحرارة عالية، الأمر الذي يؤدي الى نفور الأشخاص من ارتداء الملابس، ويذهب الى ارتداء الشباح أو المتعارف عليه في جمهورية مصر العربية ” فانلة حمالات”.

اقرأ أيضا: ما هو حكم الصلاة في الثوب الذي أصابه طين المطر؟

ما حكم الصلاة بقميص داخلي

تم اقتباس الحكم الشرعي حول موضوع الصلاة في قميص داخلي أو قميص نصف كم، من علماء السنه والإجماع من الفتاوي الإسلامية، وذلك بحسب ما أجمع عليه هؤلاء العلماء، وإن ذلك ليس اجتهاد منا إنما قول أهل العلم، وذلك على جواز الصلاة في قميص الشيال فعلياً، بالرغم من أنه تم التوصل الى جوازه وكونه حلالاً.

إلا أن بعض الفقهاء ذهبوا الى قول بأن هذا الشيء مكروه، وذلك بحسب ما ورد عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- حيث قال: “لَا يُصَلِّي الرَّجُلُ فِي الثَّوْبِ الْوَاحِدِ، لَيْسَ عَلَى عَاتِقِهِ مِنْهُ شَيْءٌ”.

هل يجوز الصلاة في قميص نصف كم

الشريعة الإسلامية قامت بتوضيح أمر العورة بالنسبة للرجل، حيث قالت أن عورته مقتصرة فقط على المنطقة الواقعة بين السرة و الركبة، واستناداً  لذلك يمكننا القول، جواز الصلاة بقميص نصف كم أو ما يسمى بالشيال،  حيث أنه يقوم بتغطية كامل عورة الرجل، والتي بمقتضاها لا تقبل صلاته في حال كشفت أو كشف جزء بسيط منها.

لنذهب لما يخص المرأة إذ أنه لا يجوز قطعياً ولأي سبب من الأسباب قيامها بالصلاة في نصف كم أو شيال، فلن تجوز صلاته أبداً بل وتذهب الى الحرمانية، لأن جسدها كامله يعتبر عورة باستثناء وجهها وكفيها، وأيضاً ما يجهله الكثير أنه يجب تغطية باطن القدمين عند الصلاة.

قد يهمك: شروط الصلاة تسعة ما حكم من أخل بشرط منها؟

هل يجوز الصلاة بالسروال بدون قميص في المسجد

يجب التنويه هنا الى أمر على وجه الخصوص، البعض يعتبر أن الذهاب الى المسجد بلبس السروال دون القميص، أمراً عادياً، لكن ورغم أنه هكذا قام بستر عورته بشكل كامل، لكن الذهاب للمسج له صورة أخرى تماماً، وذلك بحسب ما وردنا عن رسولنا الكريم -صلى الله عليه وسلم- تبعاً لما أمر به الله، أن من يذهب الى المسجد عليه أن يكون في زينته كاملة، نظراً للاحترام الذي يجب أن يكون عليه ذهابك للمسجد، فلتحترم نفسك ولتحترم بيت الله.

ما الذي يظهر من المرأة في الصلاة

بحسب ما تضمنته الشريعة الإسلامية، ووفقاً لما جاءت به، يحرم الصلاة بالقميص الشيال بالنسبة للمرأة، نظراً لأن ما سمح منه الدين الإسلامي في الظهور من جسدها ككل فقط، وجهها وكفيها، والباقي له بأن يكون عورة لن تقبل الصلاة لو كشف جزء صغير منها، هذا وحسب ما هو منتشر من ملابس صلاة في العالم أجمع وعلى مر الأزمان، لباس المرأة الكامل الذي فقط يقتضي بكشف كل من:

  • الوجه.
  • اليدين.

اقرأ أيضا: حكم الدعاء بعد الصلاة والتأمين عليه

هل الرقبة حلال ام حرام

من أهم الأمور والمواضيع التي عملت على إثارة ضجة حول، هل الصلاة بقميص الشيال تجوز أم أنها تبطل الصلاة، فإن دل فهو يدل على كمية الجهل الكبيرة المنتشرة بين الناس.

ظهر في الآونة الأخيرة تساؤلات حول الرقبة، هل حرام كشفها في الصلاة؟! قام العديد من رجال الدين والعلماء بتوضيح المسألة رغم وضوحها، حيث قالوا بالنسبة لما يخص الرجل فتجوز صلاته ورقبته متكشفه إذ أنها لا تعتبر من العورات، لكن بمت يخص النساء فذهب ديننا الإسلامي الى تحريم إظهار الرقبة سواء في الصلاة أو غيرها لكونه من العورة، فلا تجوز ولا تقبل صلاة المرأة ورقبتها مكشوفة، وذلك حسبما ورد في القرءان الكريم لقوله تعالى: ” وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ”.

لجميع من لديه الحيرة حول، هل يجوز الصلاة بالشيال، فان الدين الإسلامي وضح بجوازه للرجل بما أنه يغطي منطقة العورة لدية والتي تتضمن المنطقة ما بين السرة والركبتين، وذهب ديننا الى تحريمه بخصوص المرأة.