هل يجوز الترحم على اهل الكتاب، هناك الكثير من الأسئلة التي يقوم المسلمين بطرحها في امور الفقه والشريعة الإسلامية، وذلك حتي يعرفوا الصحيح والحكم الشرعي منها ويكونوا علي بينة من أمرهم حتي لا يتم الوقوع في الخطأ، الذي يؤدي إلى الإثم والعقاب الكبير من الله سبحانه وتعالى، لذلك سنضع المعلومات عن هل يجوز الترحم علي أهل الكتاب.

حكم من ترحم على أهل الكتاب

علي حسب ما ورد عن علماء المسلمين في الفقه الاسلامي إن المسلم الذي يترحم علي شخص من أهل الكتاب بعد موته يعتبر معتدي بالدعاء وهذا الشيء قد نهي الله سبحانه وتعالى عنه وهو الاعتداء بالدعاء، وخير دليل علي ذلك في كتاب وهو القرآن الكريم قوله تعالي : (ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ)، حيث ان الدعاء لغير المسلم يعتبر اعتداء بالدعاء لذلك يجب أن يعرف المسلم ذلك ولا يقع في الخطأ.

حُكم تعزية أهل الكتاب في موتاهم

علي حسب ما ورد عن علماء الفقه في المذاهب الأربعة أن هناك اختلاف بينهم في هذا الامر، فقد أوضح كل من المذهب المالكي والحنفي والشافعي أن تعزية أهل الكتاب في موتاهم يعتبر جائز : ((لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ)، في حين أن الإمام أحمد بن حنبل قال إنه يجوز التعزية ولكن له مقوله أخري انه محرم، والقول الاكثر هو أنه محرم.

شاهد ايضا: من اهل الكتاب الذين ورد ذكرهم في القران الكريم

شروط جواز تعزية أهل الكتاب

ما يجب الإشارة إليه أن من علماء المسلمين من قال إن تعزية المسلم لأهل الكتاب في موتاهم يجوز وقد جاء هذه التعزية بشروط علي اللفظ الذي يقوله الانسان المسلم وان تكون الكلمات المختارة لا تتعدي الحدود الإسلامية الشرعية حتي لا يعتبر اعتداء بالدعاء لذلك سنقوم بوضع اهم المعلومات عن هذه الجمل او الألفاظ وهي:

  • أخلف الله عليك ولا نقّص عددك.
  • أعطاك الله على مصيبتك خيراً.
  • أحسن الله لك بالخلف الخير وجبر مصيبتك.
  • حُكم حضور جنائز أهل الكتاب.

هذا هو الشرح والتوضيح الصحيح للحكم الشرعي في امر هل يجوز الترحم علي أهل الكتاب علي حسب ما ورد عن علماء الفقه والشريعة الإسلامية بصورة صحيحة وواضحة.