هل يجوز الشماتة في موت الظالم اسلام ويب، كما ذكر الله تعالى، فالموت كتب على جميع المخلوقات، فهو حق الله على خلقه، فمهما جمع وأسس في الحياة الدنيا، ومهما وصل وحقق من مراتب، فلا بد أن يتحقق عليه الموت، ليبقى وجهه تعالى لا يعتلي عليه أحد، فليس لك أن تتذمر لأمر الموت سواء وقع بك أو بغيرك، بل هو ابتلاء الله لعباده، فمن صبر فقد أجر.

ما الفرق بين الفرح والشماتة

الامران يصنفان من المشاعر التي تكون لدى الشخص، والتي بدورها تظهر نتيجة لبعض المواقف التي يمر بها الإنسان، كالحزن، والفخر، والضيق، بالإضافة الى العديد من المشاعر التي وهبها الله للإنسان لكي يستطيع أن يتفاعل مع ما حوله، لنتناول الفرق بين الأمران في النقاط التالية:

  • الشماتة: وهي ما يصيب الإنسان من فرح عندما يقع السوء والمكروه لشخص يبغضه، وهي من الأمور السيئة التي نهى عنها الله، والتي تتبع ورائها الكره والحقد.
  • الفرح: السرور والفرح الذي يقع في قلب الإنسان، عندما يرى الخير يصيب أحبائه، الذي يكون منبعه الحب والمودة، وهو أساس رضا النفس.

هل يجوز الشماتة في موت الظالم اسلام ويب

وحسب ما ذهب إليه أهل العلم، فإن الشماتة لوقوع الضرر والمصائب على الأعداء جائزة، فإذا فرح لموت ظالم لا يقع عليه ذنب، ومن أحد الأمور التي أجازها الله للمسلمين فرحهم لموت أعدائهم ووقوعهم في المصائب، خاصة ان كان ما وقعوا به يمنعهم من الحاق الأذى في الأبرياء و المسلمين.

حيث قال الله عز وجل في القرءان الكريم، “يا أيها الذين آمنوا أذكروا نعمة الله عليكم إذ جاءتكم جنود أرسلنا عليهم ريحا وجنود لم تروها وكان الله بما تعملون بصيرا” ، حيث ظهرة معالم الفرح في حياة المسلمين في أمور كثيرة، كفرحهم ان مات أحد اعدائهم خلال الغزوات، ويجب ألا يكون الفرح بإقامة الاحتفالات بل بشكر الله وحمده على ما فعل في الأعداء.

أيضا ما ذكر عن علي بن أبي طالب عندما فرح الخوارج، وهم الذين خرجوا عن سنة الله ودينه، كما ذكرنا نستنتج أن الفرح لقتل الأعداء وبمن يلحقون الضرر في الأبرياء، جائز.

اقرأ أيضاً: ما حكم استعمال السواك في نهار رمضان

حكم الشماتة بموت المسلم

لا يجوز أن يفرح المسلم لوفاة أخوه المسلم في حال كان صالحاً لا يَضر ولا يُضر، فهذا منافي لما ذكر في ديننا الإسلامي، ومن وقع في ذلك فعليه أن يسرع في العودة لله تعالى وطلب مغفرته، بل يجب عند وفاة المسلم الدعوة له بالرحمة والمغفرة، لأن الشماتة فقط تكن لموت الظالم.

اقرأ أيضاً: ما حكم تقبيل اليد ووضعها على الجبين

ما هي الشماتة المنهي عنها

هل يجوز الشماتة في موت الظالم اسلام ويب

تتضمن الشماتة التي نهى عنها إسلامنا، تلك التي تكون من المسلم للمسلم، فيفرح المسلم عند وقوع مصيبة وأذى في أخيه المسلم، فذلك يكون بسبب الحقد والكره الذي يسكن القلب، لقول تعالى في كتابه:” والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا واثما مبينا”.

فمثلما نهانا القرءان الكريم عن الشماتة اتجاه أخينا المسلم، أيضا حذر منها الرسول لما بها من وقوع في الآثام، وهي التي بمثابتها تدل على الحقد والكره.

هل يجوز ذكر مساوئ الظالم بعد موته

هل يجوز الشماتة في موت الظالم اسلام ويب

أوضح الدين الإسلام عن جواز ذكر ما كان عليه الظالم من مساوئ، وذلك أن يكون في سبيل التوضيح وضرب الامثال، أيضاً ليحذر غيره من الوقوع في نفس الخطأ والسوء، ولكن ان كان يشتم ويغلط بألفاظ غير لائقة بمسلم فهذا غير جائز لما وضحه الرسول في قوله” لا تسبوا الأموات، فإنهم قد أفضوا الى ما قدموا”.

يعتبر المسلمون شهداء الله على الأرض، فعليهم ان شاهدوا شيء سيء من ميت أن يحذروا من الوقوع في نفس الشي بأدب واحترام، وان كان صالح أن يتحدث عنه بأعماله.

اقرأ أيضاً: هل الخوف من الموت دليل على قربه أم أنه وسواس من الشيطان

لا شماته في الموت حديث شريف

هل يجوز الشماتة في موت الظالم اسلام ويب

لم يذكر اطلاقاً حديث شماته في الموت عن الرسول -صلى الله عليه وسلم-، ولا صحة لمثل هذا الحديث، ولا يجوز تناقله ونسبه للرسول، ولكن يوجد العديد من الأحاديث التي وردت عن الرسول -صلى الله عليه وسلم-والتي يقول بها: “لا تظهر الشماتة لأخيك، فيرحمه الله ويبتليك”.

هل يجوز الشماتة في موت الظالم اسلام ويب، يجوز الشماتة فقط في حال كان المتوفي من الكفار الذين يلحقون الضرر في المسلمين، وأن تكون الشماتة بحمد الله وشكره لا بإقامة الاحتفالات.