حقيقة عودة نظام الفصلين في السعودية، التعليم في كل بلاد العالم هو القطاع الاهم بين مختلف القطاعات في الدولة، وما يجب الإشارة إليه أن الحكومة دوما تسعي إلي توفير كل سبل التعليم العالي من اجل الحفاظ علي سير العملية التعليمية بكل سهولة وسرعة، وهذا ما تقوم به المملكة العربية السعودية من أجل راحة الطلاب والمعلمين، لذلك طبقت نظام الثلاثة فصول العام الماضي وفي المقال سنوضح حقيقة عودة نظام الفصلين في السعودية.

حقيقة عودة نظام الفصلين في السعودية

من المعروف أن النظام الذي كان مطبق في التعليم في المملكة العربية السعودية سواء في المدارس أو الجامعات هو نظام الفصلين ما قبل انتشار وباء الكورونا في العالم، ولكن ومن أجل الحفاظ علي سلامة الطلاب وبعد عودة التعليم الوجاهي قامت وزارة التربية والتعليم في السعودية بالعمل علي تطبيق نظام الثلاث فصول فيها بواقع 13 اسبوع لكل فصل، وتكون بينها إجازة رسمية، وفي شأن عودة نظام الفصلين لم يصدر أي قرار رسمي من الجهات المختصة حول هذا الأمر يوضح العودة له ام لا.

هل تم الغاء نظام الثلاثة فصول في السعودية

ما يجب الإشارة إليه أن إلغاء نظام الثلاثة فصول لم يحدث وان العملية التعليمية قد بدأت في المملكة العربية السعودية في تاريخ 28 من شهر أغسطس لعام 2022، والنظام المطبق حتي هذه اللحظة هو الثلاثة فصول حيث انه لم يتم الإعلان من الجهات المختصة في المملكة العربية السعودية عن إلغاء هذا النظام، وفي وقت سابق قد كان مجلس الشوري السعودي قد اوصي بضرورة إلغاء نظام الثلاثة فصول والعودة الي نظام الفصلين من اجل الحفاظ علي النظام التربوي والتعليمي في السعوديه.

شاهد ايضا: طريقة نقل الطالب من مدرسة الى اخرى عبر نظام نور 1444

موعد الفصول الدراسية للعام الدراسي الجديد

لقد أعلنت وزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية عن أن العام الدراسي الجديد سيكون 39 اسبوع بواقع 13 اسبوع لكل فصل دراسي، حيث ان النظام المطبق في المدراس والجامعات هو نظام الثلاثة فصول والتي ستكون موعدها موضح علي النحو التالي وهي كما يلي:

  • الفصل الأول يبدء في الأول من صفر وينتهي في الثلاثين من ربيع الثاني.
  • الفصل الثاني بدايته بتاريخ العاشر من جمادي الأولى ونهايته في العاشر من شعبان.
  • أما الثالث والأخيرة فالبداية في العشرين من شعبان حتى الرابع من ذي الحجة.

أن سير العملية التعليمية والنظام التعليمي المخطط له هو الهدف الأساسي الذي تسعي إليه دوما التربية والتعليم في السعودية من أجل الحفاظ علي المستوي التعليمي ومن أجل إخراج جيل واعي ومسؤول عن كل شيء في المستقبل.