خطبة عن شهر ربيع الأول كاملة، مع اقتراب شهر ربيع الأول يبحث الكثير من الشيوخ والائمة عن مجموعة من الخطب الدينية من أجل إلقائها في المساجد خلال صلاة الجمعة، وذلك لأن شهر ربيع الأول يضم الكثير من المناسبات والأحداث الدينية المهمة والعظيمة عند المسلمين، و في هذا الشهر ولد النبي محمد- صلى الله عليه وسلم- وتصادف ذكرى ميلاد النبي- صلى الله عليه وسلم- الثاني عشر من ربيع الأول من كل عام هجري، حيث تحتفل معظم الدول العربية بهذه المناسبة العظيمة، وهنا نضع خطبة عن شهر ربيع الأول كاملة.

المناسبات الدينية التي وقعت في شهر ربيع الأول

يعتبر شهر ربيع الأول من الشهور المهمة عند المسلمين، ففي هذا الشهر حدثت الكثير من المناسبات والأحداث الدينية المهمة عند المسلمين، وفيما يلي سوف نذكر لكم هذه أشهر المناسبات التي وقعت في شهر ربيع الأول:

اليومالمناسبة
1 ربيع الاولهجرة النبي “ص” الي المدينة ومبيت الامام علي في فراشه.
2 ربيع الاولوصول السبايا من كربلاء الي المدينة
5 ربيع الاولوفاة السيدة سكينة بنت الامام الحسين
8 ربيع الاولشهادة الامام العسكري برهان ساطع على جرائم الطغاة
10 ربيع الأولزواج سيدنا محمد من أم المؤمنين خديجة
15 ربيع الأولبناء مسجد قباء أول مسجد في الإسلام
17 ربيع الأولولادة أكرم الخلق حبيبنا محمد عليه الصلاة والسلام
18 ربيع الأولبناء مسجد النبي في المدينة المنورة
26 ربيع الأولصلح الامام الحسن مع معاوية رضي الله عنه.

خطبة عن شهر ربيع الأول كاملة

هناك العديد من الخطب التي من الممكن إلقائها خلال شهر ربيع الأول، حيث يتزامن في هذه الشعر مع العديد من المناسبات الدينية ومن ضمنها هجرة النبي- صلى الله عليه وسلم- وميلاده ووفاة السيدة سكينة بنت الإمام الحسين وغيرها الكثير من المناسبات، وفيما ا يلي سوف نذكر لكم خطبة كاملة عن شهر ربيع الأول:

مقدمة خطبة عن شهر ربيع الأول

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، فقد قال تعالى:
﴿يا أيُّها الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقاتِهِ ولا تَمُوتُنَّ إلّا وأنْتُمْ مُسْلِمُونَ﴾، وقال أيضا: ﴿يا أيُّها الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا، يُصْلِحْ لَكُمْ أعْمالَكُمْ ويَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ومَن يُطِعِ اللَّهَ ورَسُولَهُ فَقَدْ فازَ فَوْزًا عَظِيمًا﴾ .

الخطبة الاولي

أما بعد فيا أيها الاخوة المؤمنون؛ أوصيكم ونفسي أولا بتقوى الله وطاعته ها هو شهر ربيع الأول قد حل بساحتنا، وهو الشهر الثالث من الشهور القمرية الإسلامية، سماه العلماء شهر الربيع النبوي؛ ليس لأننا نتذكر فيه ولادته ونقرأ فيه سيرته، فهذا واجب المسلم طيلة السنة كلها.

بل لأنه شهر يحمل في طياته عدة أحداث من السيرة العطرة؛ ففيه ولدﷺ، وفيه بدأ الوحي بالرؤيا المنامية، وفيه هاجر من مكة إلى المدينة، وفيه نزلت الآية التي حرمت الخمور، وفيه وقعت غزوة بني النضير، وغزوة دومة الجندل، وغزوة الغابة، وسرية خالد بن الوليد التي أسلم بسببها القبيلة المسيحية بنجران، وفيه توفي إبراهيم ابن النبيﷺ، وفيه صلى النبيﷺ صلاة الكسوف لأول مرة، وفيه توفي النبيﷺ فالتحق بالرفيق الأعلى.

موضوع خطبة عن شهر ربيع الأول

تعالوا بنا اليوم بمناسبة شهر الربيع النبوي نكشف الستار عن حالة العرب يوم ولد المصطفىﷺ، حتى نقف على جمال الإسلام وجلاله؛ لأن الشيء يعرف بضده كما يقال، وهذا عمر بن الخطاب رضي الله عنه، الذي عاش الجاهلية بعنادها وجبروتها، بشركها وظلامها، وعاش أيضا الشريعة الإسلامية بسماحتها ويسرها، بنورها وهديها، يقول: «لا يعرف الإسلام إلا من عرف الجاهلية».

ويوضح لنا رضي الله عنه في كلمة ذهبية حالة العرب يوم ولد المصطفىﷺ إذ يقول: «كنتم أقل الناس وأحقر الناس وأذل الناس فأعزكم الله بالإسلام؛ فمهما تطلبوا العزة من غيره أذلكم الله»؛ نعم لا يعرف نور الإسلام وعلمه، ولا يعرف سماحته ويسره، إلا من اطلع على جهل الجاهلين، إلا من اطلع على ظلام الجاهلية وتعصبها وعنفها.

فالعرب يوم ولد المصطفىﷺ هم أقل الناس وأحقر الناس وأذل الناس، يعيشون في جاهلية جهلاء، وفي عصبية عمياء، وفي حالة مزرية بكل المقاييس؛ بل إن البشرية كلها قد عاشت في ظلام من الجاهلية في القرنين السادس والسابع الميلاديين؛ إذ سادت الوثنيات والخرافات والعصبيات والقبليات والطبقات والمفاسد الاجتماعية والسياسية، وحرفت الشرائع التي بها أنبياء الله المرسلون.

خاتمة خطبة عن شهر ربيع الأول

تلكم هي حالة العرب يوم ولد المصطفىﷺ ولد فكان نورا مبينا يضيء في هذه الظلمات، وبرهانا ساطعا يزيل هذه الخرافات، وعدلا يمنع قتل الأولاد ووأد البنات، فأعزهم الله بهذه الولادة المباركة، فكانوا في العالم سادات، ففتحوا أقصى الشروق وأقصى الغروب، كما فتحوا عمق النفوس وعمق القلوب؛ فها هو عمر بن الخطاب رضي الله عنه -نموذجيا- كان في الجاهلية يعبد صنما صنعه من الحجر، وهو نفسه الذي حكم بعد أن رباه الإسلام وأصلحه وهذبه الجزيرة العربية كلها، وحكم الفرس والعراق والشام ومصر، إنه حكم منطقة ذات أطراف شاسعة، أصبحت اليوم ثلاث عشرة دولة؛ فلا غرابة إذا علمنا أن النبيﷺ قال: «الناس معادن كمعادن الذهب والفضة، خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا».

وإن حالة العرب قبل الإسلام، فيها أوصاف إذا أمعنت فيها، تجدها هي السائدة في حالة العرب والمسلمين اليوم، كأن التاريخ يعيد نفسه؛ نعم؛ لقد صدق عمر بن الخطاب رضي الله عنه حيث قال: «فمهما تطلبوا العزة من غير الإسلام أذلكم الله»، وإني أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين أجمعين والحمد لله رب العالمين…

شاهد أيضا: خطبة عن فضل ليلة القدر مكتوبة

خطبه مكتوبة عن شهر ربيع الأول

يعتبر شهر ربيع الأول من خير وأعظم شهور العام، حيث يقترن شهر ربيع الاول بولادة خير الخلق وسيد الخلق النبي محمد- صلى الله عليه وسلم، وفي هذه الذكرى تكثر مجالس الذكر والخطب التي تطرح سيرة النبي العطرة وأخلاقه الحميدة، وفيما سوف نذكر لكم خطبة عن شهر ربيع الأول كاملة:

  • عباد الله: لقد كان ميلاد الرسول صلى الله عليه وسلم ميلاد نور وخير وبركة للأمة كلها.
  • وهذا النور غطى كل الكون، واستطاع أن يشعر به جميع الناس في أي مكان على الأرض.
  • وفي ليلة مولده  صلى الله عليه وسلم رأت أمه نوراً خرج منها أضاء لها قصور الشام.
  • وروى ابن هشام في السيرة النبوية، وابن كثير في البداية والنهاية: ” أن النبي- صلى الله عليه وسلم – سئل عن نفسه فقال: أنا دعوة أبي إبراهيم، وبشرى عيسى، ورأتْ أمي حين حملت بي أنه خرج منها نور أضاء لها قصور الشام، واسترضعت في بني سعد بن بكر ” .
  • قال ابن رجب: ” وخروج هذا النور عند وضعه؛ إشارة إلى ما يجيء به من النور الذي اهتدى به أهل الأرض وأزال به ظلمة الشرك منها، كما قال تعالى: { قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ * يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ }(المائدة الآية: 15 : 16)، وقال تعالى: { فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}(الأعراف الآية:157) “.
  • حتى أن اليهود شاهدت هذا النوؤ، عن حسان بن ثابت ـ رضي الله عنه ـ قال: ” والله إني لغلام يفعةٌ، ابن سبع سنين أو ثمان، أعقل كلَّ ما سمعت، إذ سمعت يهودياً يصرخ بأعلى صوته على أطمة (حصن ) بيثرب: يا معشر يهود! حتى إذا اجتمعوا إليه قالوا له: ويلك مالك؟، قال: طلع الليلة نجم أحمد الذي ولد به .” ( دلائل النبوة للبيهقي ).
  • وعن أسامة بن زيد – رضي الله عنه – قال: قال زيد بن عمرو بن نفيل، قال لي حبر من أحبار الشام: ” قد خرج في بلدك نبي، أو هو خارج، قد خرج نجمه، فأرجع فصدقه واتبعه ” .( السيرة النبوية لابن كثير

خطبة عن المولد النبوي الشريف

خطبة عن المولد النبوي الشريف مكتوبة كاملة

ولد النبي صلى الله عليه وسلم- خاتمي الأنبياء والمرسلين وخير من بعث للامة خلال شهر ربيع الاول، فالنبي- صلى الله عليه وسلم- اخرج الناس من عباده الأوثان والأصنام إلى عبادة الله وحده لا شريك له، واخرج الناس من الظلمات والجهل إلى النور وكانت سيرته العطرة مليئة بالعبر والفوائد والقيم العظيمة التي تظهر كفاح النبي وجهده في نشر الدين الإسلامي، وفيما يلي نذكر خطبة عن شهر ربيع الأول كاملة عن المولد النبوي الشريف:

أيها المسلمون: لقد اختار الله تعالى النبي محمد صلى الله عليه وسلم من أفضل الأقوام وأحسنهم أصلاً، فقد طيب سبحانه وتعالى نسب نبيه – صلى الله عليه وسلم- في الوقت الذي قد عمته فيه الرذيلة في جميع أرجاء المعمورة، كما انه حفظ نسمته الطاهرة فجاء من نكاح ولم تأت من سفاح. وفي نسبه صلى الله عليه وسلم يقول:” خَرجْتُ من نِكاحٍ ، و لَمْ أخْرجْ من سِفاحٍ ، من لَدُنْ آدَمَ إلى أن ولَدَنِي أبِي و أمِّي ، لم يُصبْنِي من سِفاحِ الجاهِليةِ شيءٌ.

فقد اصطفاه الله عز وجل من خير البيوت وأحسن القبائل، وأطيب الآباء والأمهات.، فعن وَاثِلَةَ بْنَ الْأَسْقَعِ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :” إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى كِنَانَةَ مِنْ وَلَدِ إِسْمَعِيلَ وَاصْطَفَى قُرَيْشًا مِنْ كِنَانَةَ وَاصْطَفَى مِنْ قُرَيْشٍ بَنِي هَاشِمٍ وَاصْطَفَانِي مِنْ بَنِي هَاشِمٍ مسلم” (مسلم).، لذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم من أعلى الناس نسبًا وشرفًا.ـ حيث قال الشاعر: نسبٌ أضاءَ عمودهُ في رفعه…..كالصبح فيه ترفُّعٌ وضياءُ ….وشمائلٌ شهدَ العدوُّ بفضلها….والفضلُ ما شهدت به الأعداء

خطبة عن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

أن الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف من البدع المحدثة، فالصحابه رضي الله عنهم هم من أشد الأشخاص محبة للنبي- صلى الله عليه وسلم و كان الصحابة رضي الله عنهم يحرصون على اتباع النبي- صلى الله عليه وسلم- واتباعه تصرفاته وكافة الأوامر التي دعانا بها النبي، فعلى الرغم من حبهم وشد تعلقهم بالنبي إلى أنه لم يذكر بأن أحد الصحابة قام بالاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم، ولم يذكر في كتب التاريخ على مر القرون حول الاحتفال بمولده النبي.

ومن المهم أن يلتزم المسلمين بما أمرنا الله سبحانه وتعالى و النبي- صلى الله عليه وسلم- واتخاذ النبي قدوة حسنة في كافة شؤون الحياة وفي كافة الاقوال والافعال أما بالنسبة للاحتفال بالمولد النبوي فهو بدعة ومن المهم أن يلتزم المسلمين بتغيير هذه المعتقدات التي تفشت في الكثير من المجتمعات العربية.

وختاماً نكون قد ذكرنا لكم خطبة عن شهر ربيع الأول كاملة، و ذكرنا المناسبات والأحداث الدينية التي وقعت في شهر ربيع الأول، وأيضا أرفقنا خلال المقال مجموعة من المعلومات حول ذكرى الاحتفال بالمولد النبوي الشريف