كم عمر النبي عندما مات، لقد اختار الله -عز وجل-، نبينا محمد حتى يكون خاتم النبيين وأيده بالمعجزة الخالدة الي يوم القيامة يوم البعث والتي هي القرآن الكريم، اشتملت حياة رسولنا الكريم على العديد من الصعاب والمشقات، حيث ولد يتيما، الى جانب وفاة والدته وهو في عمر صغير، بالإضافة الى كم الأذى الذي تحمله وكابد عليه من أعداء الإسلام وأعداء رسالته، لكنه -صلى الله عليه وسلم- رغم ذلك صبر وتحمل واستطاع ان يبلغ رسالته.

كم عمر النبي عندما مات

اختلف علماء وفقهاء الدين في تحديد عمر سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- حين توفي، ولكن وفقا لسنة نبينا محمد حيث روي عن عائشة -رضي الله عنها-، “ان النبي -صلى الله عليه وسلم-، توفي وهو ابن ثلاث وستين”.

بالإضافة الى ما روي عن عباس -رضي الله عنه- انه قال “توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو ابن خمس وستين” ووفقا للقول الأشهر والأصح ان عمر النبي عندما توفي كان ثلاثة وستين عاما، وكذلك ما ورد عن الامام النووي-رحمه الله-، توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وله ثلاث وستون سنة، وبعض الروايات قيل فيها خمس وستون سنة، وأخرى ستون سنه، لكن القول الأصح أيضا ثلاث وستون سنة.

مرض رسول الله -صلى الله عليه وسلم-

كم عمر النبي عندما مات

تمكن المرض من رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وزادت حدته عليه حيث كان يتنقل لشدة مرضه كل يوم عند زوجة من زوجاته، ولكن عندما بلغ المرض ذروته عند الرسول كان في بيت ميمونة -رضي الله عنها-، فأخذ يسأل “أين انا غدا؟ أين انا غدا؟ قاصدا في ذلك انه يريد يوم عائشة، ففهمن زوجاته انه كان يريد ان يبيت عند احدى زوجاته، لكن الرسول لم يطلب هذا منهن حتى استمعن له وحينها قال انه يريد الذهاب لبيت عائشة، فلم يمانعن زوجاته ذلك.

فنادى اهل بيته الفضل بن عباس وعلي بن ابي طالب، فقاما بحمله لشدة نعبه وعدم قدرته على السير، وذهبا به الى بيت عائشة، فكانت رضي الله عنها لا تفارقه البته، وجاء كما روي عن عائشة رضي الله عنها قالت “كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، اذا مرض أحد من أهله نفث عليه بالمعوذات، فلما مرض مرضه الذي مات فيه، جعلت أنفث عليه وأمسحه بيد نفسه، لأنها اعظم بركة من يدي”، فمات الرسول في بيت عائشة رضي الله عنها.

كيف توفي النبي محمد عند الشيعة

وصية رسول الله الأخيرة لصحابته

كم عمر النبي عندما مات

كم عمر النبي عندما مات؛ في وقت مرضه أمر أهل بيته ان يكسبوا عليه الماء بسبب زيادة حرارته واشتداد مرضه، فقاموا بسكب الماء عليه سبع قرب حتى قال لهم توقفوا، ثم ذهب رسولنا وصعد الى المنبر حتى يوصي وصيته الأخيرة، فأوصاهم بالتوحيد، ونهاهم عن الا يشركوا بالله، ووقتها كان المرض بلغ ذروته عند الرسول.

فقال رسولنا الكريم “أَيُّهَا النَّاسُ، فَإِنَّهُ قَدْ دَنَا مِنِّي حُقُوقٌ مِنْ بَيْنِ أَظْهُرِكُمْ، فَمَنْ كُنْتُ جَلَدْتُ لَهُ ظَهْرًا، فَهَذَا ظَهْرِي فَلْيَسْتَقِدْ مِنْهُ، وَمَنْ كُنْتُ أَخَذْتُ لَهُ مَالًا فَهَذَا مَالِي فَلْيَأْخُذْ مِنْهُ، وَمَنْ كُنْتُ شَتَمْتُ لَهُ عِرْضًا فَهَذَا عِرْضِي فَلْيَسْتَقِدْ مِنْهُ”، ثم نبهه صحابته -صلى الله عليه وسلم-، فقال “ان عبدا خيره الله بين ان يؤتيه من زهرة الدنيا ما شاء وبين ما عنده فاختار ما عنده”

فبكى أبو بكر وقال “فديناك بأبائنا وأمهاتنا ، فكان رسول الله هو المخير وكان أبو بكر اعلمنا به، فقال رسولنا الكريم -صلى الله عليه وسلم-: “إنَّ أمَنَّ النَّاسِ علَيَّ في مالِه وصُحبتِه أبو بكرٍ ولو كُنْتُ مُتَّخِذًا خليلًا لاتَّخَذْتُ أبا بكرٍ خليلًا ولكِنْ أخوَّةُ الإسلامِ لا يبقَيَنَّ في المسجدِ خَوخةٌ إلَّا خَوخةُ أبي بكر”.

اقرا أيضا: تعزية بمناسبة وفاة الرسول مكتوبة

متى توفي الرسول صلى الله عليه وسلم

كم عمر النبي عندما مات

توفي حبيبنا ونبينا محمد -صلى الله عليه وسلم-، في يوم الاثنين بتاريخ الثاني عشر من ربيع الأول ، في السنة الحادي عسر للهجرة، بما يوافق ستمائة وثلاثة وثلاثون ميلادي من سهر يونيو، وحينها كم عمر النبي عندما مات كان يبلغ من العمر ثلاثة وستون عاما في المدينة المنورة، ووفق لما جاء في الاحاديث الصحيحة، انه كان في حجرة عائشة رضي الله عنها، وقبض صلى الله عليه وسلم، ورأسه على صدر أمنا عائشة رضي الله عنها.

حزن الصحابة لوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم

كم عمر النبي عندما مات؛ عندما اشتد به المرض خيم الهم والحزن على صحابته، فكانوا في غاية الأسى لما حل برسولهم، وعندما توفي ووثل الخبر الى صحابته، وقف عمر بن الخطاب رضي الله عنه ولم يستوعب عقله خبر الوفاة، فخرج الى الناس قائلا ” ان رجالاً من المنافقين يعمون ان رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، توفي وان رسول الله ما مات لكن ذهب الى ربه كما ذهب موسى بن عمران، فغاب عن قومه أربعين ليله، ثم رجع اليهم بعد ان قيل قد مات، والله ليرجعن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فليقطعن أيدي رجال وأرجلهم يزعمون انه مات”.

بالإضافة الى ذلك قول أنس بن مالك: “عندما كان اليوم الذي دخل فيه رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، المدينة أضاء منها كل شيء، فلما كان اليوم الذي مات فيه أظلم منها كل شيء وما نفضنا عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، الايدي حتى أنكرنا قلوبنا”.

كم عدد أولاد النبي محمد صلى الله عليه وسلم

كم عمر النبي عندما مات، بعدما اشتد الأذى والمرض على رسولنا الكريم ذهب الى بيت عائشة رضي الله عنها، ليقضي اخر أيامه في بيتها حيث توفى في حجرتها ورأسه على صدرها، وكان عمره حينها ثلاثة وستون عاما.