ما هو الاجتماع التنسيقي لنواب البرلمان الكويتي، أعلنت الجهات المسؤولة في الكويت منذ عدة أيام عن انتهاء مرحلة انتخابات مجلس الأمة الكويتي، ولكن بعد انتهاء الانتخابات حدثت الكثير من الأزمات، وأعلن عضو مجلس الأمة النائب الكويتي المعروف صالح عاشور بأنه لم يتلقى دعوة بشكل شخصي لحضور اجتماع النواب التنسيقي، والذي من المقرر أن يتم عقده يوم الأحد حيث اشرف على هذا الاجتماع النائب المشهور أحمد المطر، فتساءل الكثير من المتابعين حول طبيعة الاجتماع وما هو الاجتماع التنسيقي لنواب البرلمان الكويتي، وفيما يلي سوف نذكر لكم كافة التفاصيل حوله.

ما هو الاجتماع التنسيقي لنواب البرلمان الكويتي

يتمثل الاجتماع التنسيقي لنواب البرلمان الكويتي في الاجتماع الأول الذي تم عقده من قبل النائب الكويتي أحمد مطر حيث قام بدعوة ما يقارب 32 عضو لهذا الاجتماع، وقام النائب أحمد مطر برسم خريطة لتوزيع اللجان البرلمانية مع الأخذ بعين الاعتبار بأنه اللجنة السابقة هي لجنة مؤقتة، و تم عرضها خلال الدور الأول للفصل التشريعي السابع عشر ولم ينتج عن الاتفاق السابق أي اتفاقيات جديدة

ولكن تم الاتفاق خلال الاجتماع التنسيقي لنواب البرلمان الكويتي على مجموعة من أسماء اللجان الأساسية والضرورية والتي سوف تمثل الميزانيات التشريعية والمالية، وتم الاتفاق على أنه سوف يتم ترشيح ثلاثة أعضاء في كل لجنة خماسية وأربعة أعضاء للجنة السباعية، وسيتم الإعلان عن منصب الرئيس من قبل من قبل المجلس.

حالة الجدل بخصوص الاجتماع التنسيقي

بعد عقد الاجتماع التنسيقي في دولة الكويت أحدث هذا الأمر جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وذلك تزامنا مع عدم توجيه دعوة الى ما يقارب 7 من الأعضاء البرلمانية، وفي المقابل تم توجيه دعوة لكل من النائبة عالية الخالد والنائبة بوشهري، وحسب ما تم تداوله فإن أحمد مطر قال إن الاجتماع التنسيق الأول كان مثمرا

وقد تم من خلال هذا الاجتماع مناقشة طريقة العمل القادمة في المجلس وسيتم التنسيق بشكل فعال مع اللجان البرلمانية، ونفى النائب أحمد مطر بأن يكون قد نوابا بعينهم عن طريق الدعوة للاجتماع التنسيقي، وقال أحمد مطر “بإنه اتصل على بعض الأعضاء وقالوا نحن معكم في تصحيح القرارات ومشروع إنقاذ وطن وتبني قضاياكم وكانت مواقفنا ليست شعبية’.

شاهد أيضا: تفاصيل أمر أميري بتكليف أحمد نواف الصباح رئيساً لمجلس الوزراء الكويتي

قرارات الاجتماعي التنسيقي الكويتي

بعد عقد الاجتماع التنسيقي الأول تم اتخاذ العديد من القرارات المهمة من قبل الأعضاء في الاجتماع، وتولى مهمة تنسيق الاجتماع الدكتور أحمد مطر، حيث توصل الدكتور أحمد مطر مع الأعضاء إلى العديد من القرارات ومن ضمنها ما يلي

  • أشار أحمد مطر وقال نحن لسنا اقصائيين وتم الاتصال علينا من قبل من لديهم مشكلات مختصة بالقرارات الشعبية وأكدنا على تعديل المسار والمواقف الخاصة بهم.
  • أكد الدكتور أحمد مطر بأنه لم يتم التنسيق مع ما يقارب 48 عضو فجميعهم مختلفون على طريقة التنسيق فق فتواصل مع النائبة بوشهري والنائبة عالية الخالد وتجاوبت و قالت بأنها ذاهبة للعمرة وأكد مطر بأن المجال مفتوح للجميع وأنه يرفض الإقصاء.
  • أكد الدكتور أحمد مطر بأن الاجتماع التنسيقي ليس له أي طابع اجتماعي ولا يغلب عليه طابع الإقصاء وأكد بأنه ليس ضد المرأة على خلاف ما تم حدوثه في اجتماعات اللجنة التعليمية في السابق.
  • صرح أحمد مطر وقال بأنه تم الاتصال عليه من قبل بعض الأشخاص الذين لديهم مشاكل متعلقة بالقرارات الشعبية الجديدة وأكد على عزمه لتعديل المسار وكافة المواقف الخاصة بهم.
  • أشار النائب أحمد مطر بأن التعاون المقبل بين الأعضاء سوف يكون مجموعة تنسيقية ولم يتم قفل كافة اللجان.

وختاما نكون قد ذكرنا لكم ما هو الاجتماع التنسيقي لنواب البرلمان الكويتي، وذكرنا كافة المعلومات حول هذا الاجتماع، وكذلك ذكرنا قرارات الاجتماع التنسيقي الكويتي الجديد