ما هي مجموعة بريكس، ما تسمى بكتلة او مجموعة بريكس، عبارة عن منظمة تم تأسيسها في عام 2006 للميلاد، تتضمن خمسة دول وهي على التوالي البرازيل، روسيا، الصين، الهند، ويرجع أساس كلمة بريكس بالإنجليزية للحرف الأول من اول اسم كل بلد، كما وان الهدف الأساسي من هذه المنظمة تعزيز التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي، الى جانب تحقيق عدد من المصالح المشتركة فيما بينها، لاسيما تكوين نظام اقتصادي قوي متعدد القطبية له القدرة على تحمل الصدمات، وفي مقالنا سنتعرف المزيد عما تكممنه كلمة بريكس.

ما هي مجموعة بريكس

يرجع تأسيس مجموعة بريكس الى عام 2009 للميلاد، فهي مجموعة واضحة الأهداف، وكانت تلك الحاجة لأصوات الاقتصادات الناشئة في المجتمع الدولي، كما وكانت بداية المجموعة تقتصر الى أربع دول وهي البرازيل، وروسيا، والهند، والصين وبعد عام كامل من تأسيسها انضمت جنوب افريقيا لإكمال عقد البريكس نيابة عن القارة.

ويمثل اسم المنظمة الحرف الأول من رغبة كل دولة من دول المجموعة ان تحقق رغبتها في كسب النفوذ في المجتمع الدولي، كما وتشكل نسبة 14% من سكان العالم وهي مجتمعة معا، على الأقل تسعة أضعاف سكان الولايات المتحدة، بينما يحتلون ما يقارب 92% من مساحة العالم.

ترجع فكرة بريكس في الأساس كونها غربية، ذكرت في مرتها الأولى ضمن ورقة بحثية تم نشرها من قبل جولدمان ساكس في عام 2000 للميلاد، وتعمل على مناقشة الاقتصادات الناشئة، بينما في عام 2006 تم مناقشة تلك الفكرة بين الدول ليتم العمل بها واطلاقها بعد ثلاثة سنوات.

هل تريد السعودية الانضمام لمجموعة بريكس

تأسيس مجموعة البريكس

ما هي مجموعة بريكس

في عام 2006 بدأت مرحلة تشكيل المنظمة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وكان ذلك وفق مبادرة من وزراء خارجية الصين، والبرازيل، والهند، وروسيا، الى جانب جنوب افريقيا التي انضمت الى المجموعة في عام 2011، وبعد الأزمة العالمية التي حدثت في عام2008، تم الادراك الفعلي لأفكار مجموعة البريكس هذا ما اعتقد الاقتصاديين حول العالم، والتي غزت كافة البلدان المتقدمة في الاقتصاد العالمي الذي تسيطر عليه الولايات المتحدة منذ نهاية الحرب الباردة.

وتم عقد قمة في روسيا من قبل قادة الدول الأربعة، والذي توصلوا من خلاله ضرورة إقامة نظام عالمي متوازن في كافة المجالات، وعلى وجه الخصوص المجال الاقتصادي، وتوصلوا الى تعزيز التعاون والتنسيق فيما بينهم.

تكتل البريكس بالأرقام

ما هي مجموعة بريكس

ترجع اصل القوة التي عليها البريكس الى القوة الديموغرافية للتكتل التي تقيم فيها مجموعة البريكس، الى جانب النمو السريع لتلك البلدان، وأيضا عدم وجود الصراعات في اقتصاديات تلك البلدان وذلك بعد الأزمة المالية التي حدثت في عام 2008 للميلاد، كما انه يقطن ما يقارب ثلاث مليارات شخص في البلاد، وهو الذي يمثل 1,24 من اجمالي سكان الكوكب، هذا وكون البلاد تغطي مساحة 7.93 مليون كيلو متر مربع، وهي تمثل 8,92 من مساحة الأرض في العالم.

كما وبلغ اجمالي الناتج المحلي في دول البريكس تبعا لعام 2016 للميلاد، 4,16 تريليون دولار، او 3,22 من الحجم العالمي، كما وتم تطوير دول البريكس على المستوى الدولي، لتحتل الصين المرتبة الثانية في العالم، وتأتي بعدها الهند لتحتل المرتبة الرابعة في العالم، وروسيا السادسة في العالم، على ان تحتل البرازيل المرتبة التاسعة في العالم، وأيضا جنوب افريقيا المستوى التاسع على العالم.

هل ممكن ان تتوسع مجموعة بريكس

تم الاقتراح من قبل الصين العمل على توسيع مجموعة بريكس، وذلك خلال الاجتماع الذي تم في ايار الماضي، وعلى الرغم من الترحيب الذي لاقته الفكرة الا انه لم يتم دعوة الأعضاء الجدد بشكل رسمي، كما ويوجد العديد من الدول الناشئة التي ترغب في الانضمام للنادي، خاصة تلك التي لها تفكير مغاير عن أمريكا من غزو روسيا لأوكرانيا.

وتم عقد قمة بريكس في عام 2017 في مدينة شيامين الصينية، وتناولت القمة خطة بريكس بلس، التوسيعية، ليتم إضافة دول في مجموعة بريكس اما بكونهم ضيوف أساسية او مشاركين بالحوار، لتبدي عدد من الدول رغبتها في الانضمام للمجموعة كتركيا والأرجنتين والمكسيك وايران.

ما هي مجموعة بريكس، الفكرة الغربية هي عبارة عن تحالف خمسة دول، يجتمع اول حرف من كل دولة ليتم تشكيل اسم بريكس وهي على الترتيب، البرازيل روسيا الصين الهند جنوب افريقيا، تم العمل على تأسيسها في عام2006 للميلاد.