من هو الحارس الوحيد الذي فاز بالكرة الذهبية، الكرة الذهبية هي عبارة عن جائزة سنوية يتم تقديمها من قبل فرانس فتبول، وذلك منذ عام 1956 للميلاد، ودائما كان يحظى بها لاعبي كرة القدم المهاجمين أو لاعبي الوسط أي صانعي الأهداف، ومن الغريب وغير المألوف ان يتم الحصول عليها من قبل حارس مرمى، لكنه بالفعل سبق وحدث ذلك ولمرة واحدة عبر تاريخ كرة القدم الى عامنا هذا 2023، فمن من هو الحارس الوحيد الذي فاز بالكرة الذهبية.

من هو الحارس الذي حصل على الكرة الذهبية

الحارس الذي تمكن من الحصول على الكرة الذهبية هو الحارس السوفيتي ليف ياشين، وذلك في عام 1963 عندما تم منح للكرة الذهبية لأفضل لاعب كرة قدم في أوروبا وذلك بحسب تقدير لجنة من الصحفيين الرياضيين من الدول الأعضاء، ضمن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ليكن ليف شاتين هو افضل لاعب لذاك العام.

الذي كان يلعب كحارس مرمى، واعتبارا من عام 2023 يعتبر اللاعب ليف شاتين اول حارس يفوز في الكرة الذهبية خلال تاريخ كرة القدم، كما وانه اصبح اول مواطن سوفيتي روسي يحظى بالجائزة.

من هو ليف ياشين ويكيبيديا

من هو الحارس الوحيد الذي فاز بالكرة الذهبية

كما وعرف اللاعب حارس المرمى ليف شاتين بالعنكبوت الأسود أو النمر الأسود، حيث كان لاعب كرة قدم سوفيتي محترفا، اعتبره العديد أنه اعظم حارس مرمى في تاريخ كرة القدم، اذ كان معرفا ومشهورا بأدائه الرياضي وتمركزه ومكانته وشجاعته، وفرضه لوجوده في المرمى، الى جانب العديد من ردود فعله البهلوانية.

كما وعرف أيضا على انه نائب رئيس اتحاد كرة القدم في الاتحاد السوفيتي، كما وحصل ياشين على مكانة لإحداث ثورة في مركز حراسة المرمى وذلك من خلال استطاعته لفرض سيطرته على الدفاع بأكمله، ووجه العديد من الأوامر للمدافعين، أيضا خرج عن خطة لاعتراض العرضيات، وركض لمقابلة المهاجمين المندفعين كذلك، وذلك في الوقت الذي كان به حراس المرمى واقفين لمدة تسعون دقيقة.

اقرأ أيضاً: من هو اللاعب لامين يامال ويكيبيديا

الكرة الذهبية 1963 من هو الحارس الوحيد الذي فاز بالكرة الذهبية

من هو الحارس الوحيد الذي فاز بالكرة الذهبية

الجائزة الذهبية التي تم توزيعها في عام 1963، هي الجائزة التي تم تقديمها من مجلة فرانس فتبول، وفي ذلك الوقت كانت الجائزة فقط تمنع للاعبين الأوروبيين، كما وكانت المجلة هي من تشرف على اختيار اللاعبين المرشحين لنيلها، وفي ذلك الوقت تم التصويت من قبل صحفي المجلة لصالح حارس مرمى نادي دينامو موسكو، صاحب الجنسية السوفيتية.

وذلك لحصوله على ثلاث وسبعون نقطة الامر الذي ساعده في التغلب على اللاعب جيناي ريفيرا لاعب ميلان، والذي حصل على خمسة وخمسين نقطة، وكذلك اللاعب جيمي جريفز لاعب توتنهام هوتسبر الحاصل على خمسين نقطة ليحتل المرتبة الثالثة، ويمكنك التعرف على كافة القائمة من هنـــــا.

اقرأ أيضاً: اللاعب الافريقي الوحيد الذي فاز بالكرة الذهبية

اعتزال اللاعب ليف ياشين الحارس الوحيد الذي فاز بالكرة الذهبية

اعتزل اللاعب ليف ياشين كرة القدم بشكل نهائي في عام 1971 للميلاد، حينها كان يبلغ من العمر واحد وأربعون عاما، وحصل ذلك بعد مسيرة ناجحة استمر بها لأكثر من عشرين عاما في عالم الساخرة المستديرة.

وانهى حارس المرمى مسيرته الكروية اثناء مباراة تم تنظيمها بين فريقه وفريق يشمل نجوم قارة أوروبا في ذلك الوقت، الا انه عبر عن حزنه ورغبته لان يكمل مسيرته مع الفريق الروسي، وفي عام 1990 توفي ليف شاتين عن عمر ستون عاما، وذلك نتيجة عملية أجراها في ركبته نتج عنها بتر قدمه بالكامل.

إنجازات ياشين مع دنيامو موسكو

من هو الحارس الوحيد الذي فاز بالكرة الذهبية

استطاع ياشين النجاح في الفوز بالعديد من الألقاب مع فريقه الروسي، كما وكان احد ابرز اللاعبين حيث كان له الدور في مساعدة فريقه في الفوز بعدد من الألقاب، بسبب تصدياته الرائعة، وتمكن النجم الروسي بالفوز مع فريقه في الدوري الروسي، في ناديه دينامو موسكو لخمس مرات، وكان ذلك في المواسم التالية: 1954,1953 و 1955,1954 و 1957,1956 و 1959,1958 و 1963,1962، هذا والى جانب ثلاثة القاب حازها من بطولة كأس الاتحاد السوفيتي.

من هو الحارس الذي سجل هاترك

الحارس الوحيد الذي استطاع ان يسجل هاترك في مباراة احترافية هو خوسيه لويس شيلافيرت، وهو لاعب كرة قدم متقاعد من نادي براغواي والذي لعب في اسبانيا مع ريال سرقسطة، وفي فرنسا أيضا مع ستراسبورغ ، حيث سجل شيلافيرت ثلاثية في الثامن والعشرين من نوفمبر 1999.

في الوقت الذي كان يلعب مع فريق فيليز الارجنتيني وذلك ضد فيرو كاريل اويستي في الفوز 6-1 على منافسه، ووجب التنويه على ان حارس مرمى باراجواي تمكن من تسجيل الثلاث أهداف من ركلة جزاء، الا انه لم يكن بالأمر الفجائي في ذلك الوقت، لأنه عرف بقدرته على تسديد الكرات الثابتة.

من هو الحارس الوحيد الذي فاز بالكرة الذهبية، اللاعب المتألق حارس المرمى السوفيتي ليف ياشين الذي حصل على الكرة في عام 1963 للميلاد، وذلك بحسب تقدير عدد من الصحفيين.