من هو زياد العليمي، الشخص الذي لفت الرأي العام المصري، وتصدر ترند العرب هذه الأيام، وأصبح مجرى بحث العديد من رواد الأحزاب المصرية وائتلاف الشباب، هذا والى جانب عدد من المحامين والذي عرف على أنه واحد منهم، الرجل السياسي الذي لاقى العديد من الانتقادات والذي عمل على سحب محمد حسين الطنطاوي الذي يعمل كرئيس مجلس الأعلى للقوات المسلحة، الى جانب التهكم والسخرية التي قام بها من الشيخ محمد حسان، والذي اظهر بعض الناشطين نتيجة لتصريحاته.

من هو زياد العليمي ويكيبيديا

تعرض زياد العليمي للهجوم من قبل الرأي العام وذلك في شهر فبراير لعام 2012 للميلاد، وكان ذلك بعدما حدثت ازمة المشير محمد حسين الطنطاوي، الرئيس المجلس الاغلى للقوات المسلحة، آنذاك، كما وسخر من الشيخ محمد حسن ليتم المطالبة برفع حصانته والتخلي عن عضويته.

ليعلق بدوره زياد العليمي عن ذلك بانه تم إساءة فهم تصريحاته، لذا تم إقرار ان يتم احالته لهيئة المجلس من اجل اتخاذ إجراءات مناسبه بحقه لكنه تراجع عن الاعتذار مقدما.

من هو زياد العليمي السيرة الذاتية

من هو زياد العليمي

الشخص الذي لاقا انتقادات عديدة من قبل الرأي العام من شهر فبراير لعام2011 للميلاد، وكان ذلك من قبل الشعب المصري، كما انه استطاع لأن يحصل على المقعد خلال جولته الأولى، ولنتعرف عليه أكثر في النقاط التالية:

  • اسمه: زياد العليمي.
  • تاريخ ميلاده: ترجع ولادته الى عام 1980 للميلاد.
  • عمره: يبلغ من العمر ما يقارب الإثنين وأربعين عاما.
  • جنسيته: يحمل الجنسية المصرية العربية.
  • مكان ولادته: ولد في الجمهورية المصرية العربية كما ويتحدث باللهجة المصرية.
  • ديانته: يعتنق الديانة الإسلامية.
  • حزبه: يتبع للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي.
  • مهنته: محامي، ورجل سياسة، نائب سابق في مجلس الشعب المصري، هذا والى جانب كونه وكيل مؤسسي للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي.
  • عضويته: يكون عضو المكتب التنفيذي لائتلاف شباب الدورة.

ما سبب القبض على زياد العليمي

من هو زياد العليمي

لجأ العديد من المهتمين في مجال السياسة والمحامين، وأصحاب الحصانات، عن سبب القبض على زياد العليمي، وكما ذكر انه تم القبض عليه ومناداة العديد من أبناء شعبه لأن يتم اسقاط الحصانة عنه، واسقاط عضويته التي منحت اليه كذلك، وكان ذلك لقيامه بشتم وسب طنطاوي الرئيس في المجلس الأعلى للقوات المسلحة، كما وعليه ان يقدم اعتذار واضح وصريح، وكان ذلك في مجلس الشعب الذي تم اقامته في التاسع والعشرين من شهر فبراير.

محمد حسين الطنطاوي المناصب السابقة

عرف انه القائد العام السابق في القوات المسلحة المصرية، والذي شغل منصب وزيرا للدفاع، وكذلك وزيرا للإنتاج الحربي، كما وولد من رحم أسرة مصرية في عام 1935 للميلاد، بتاريخ الواحد والثلاثين من شهر أكتوبر، والذي تخرج من الكلية الحربية ثم ليتخرج كذلك من كلية القادة والأركان.

هذا والى جانب مشاركته في حرب أكتوبر وحرب الاستئناف أيضا، حدث هذا بعد ان تنحى الرئيس السابق حسني مبارك ، حيث تولى رئاسة مصر وكان ذلك في الحادي عشر من فبراير لعام 2011 للميلاد، وبقي في منصبه رئيسا لمصر حتى قام الرئيس محمد مرسي بتأديته للقسم واليمين الدستوري.

ليعزم على تسليم منصبه في عام 2012، وكان ذلك في الأول من شهر يوليو، ليتم منحه آنذاك قلادة النيل، وليتعين أيضا مستشارا لرئيس الجمهورية.

من هو زياد العليمي، الشخص السياسي الذي استطاع خلال مسيرته المهنية ان يحقق عدد من الإنجازات، هذا والى جانب عدد المناصب التي تقلدها، ليتم سجنه بسبب سبه وشتمه للطنطاوي فنادى عموم شعبه لان يتم اسقاط حصانته وأيضا سحب عضويته، البالغ من العمر اثنين وأربعين عاما.