متى عيد الثورة الجزائرية، كما عرف ان الجزائر خاضت حرب تحرر انطلقت أولى شراراتها في الأول من شهر نوفمبر تشرين الثاني لعام 1954 للميلاد، وكان ذلك عقب مئة وأربعة وعشرين عاما، من استعمار فرنسا للجزائر الذي كان في عام 1830، حيث انتهى ذلك الصرع بإعلان استقلال الجزائر في الخامس من يوليو تموز عام 1962 للميلاد، لتتوج الجزائر بسبع سنوات من الكفاح المسلح والذي نتج عنه استشهاد ما يقارب مليون ونصف المليون جزائري.

مدينة الجزائر ويكيبيديا

هي دولة عربية ذات سيادة كبيرة، تتواجد في شمال افريقيا وعاصمتها مدينة الجزائر، حيث تطل تطل من الشمال على البحر الأبيض المتوسط، وتبعا لكون موقعها هام وقريب من فرنسا، ولكثرة مواردها الطبيعية، تم احتلالها من قبل فرنسا في الخامس من يوليو لعام 1830 للميلاد، وبقيت محتله حتى الخامس من يوليو لعام 1962، وذلك نتيجة اندلاع الثورة الجزائرية التي استمرت نحو سبعة سنوات، وراح ضحيتها ما يقارب المليون شهيد.

متى عيد الثورة الجزائرية

يعتبر يوم الأول من نوفمبر تشرين الثاني، بمثابة عيد لدى الجزائريين كونه اليوم الذي اندلعت فيه الثورة الأولى ضد المستعمرين الفرنسيين في عام 1954 للميلاد، وكان في الأول من نوفمبر لعام 1954 على وجه التحديد، وكان أيضا تاريخ اول هجوم ناجح على الأهداف الفرنسية في الجزائر، وشارك في تلك الثورة ما يقارب الف ومئتان مجاهد ضد الفرنسيين، فما كان من الحكومة الفرنسية الا ان تسجن عدد من الجزائريين ظنا منها انها هكذا تحبط الثورة من تنفيذ أعمال عسكرية كبرى، حيث يحتفل في الأول من نوفمبر من كل عام الجزائريون في عيد الثورة الجزائري وفي عام 2022 تكون الذكرى الثامنة والستين للاحتفال.

قد يهمك: من هي جميلة بوحيرد ايقونة الثورة الجزائرية

أسباب اندلاع الثورة الجزائرية

متى عيد الثورة الجزائرية

لا يمكن ان يتم حصر القائمة التي أدت الى احتلال الجزائر من قبل فرنسا، ولكن يمكن القول على أن اهم تلك الأسباب هي عقم المقاومة السلمية وفشل المؤتمرات الدولية والمباحثات مع فرنسا، والدول الغربية الكبرى، من اجل تحقيق استقلال الجزائر ومن اهم تلك الأسباب ما يلي:

  • تنامي وانتشار حركات التحرر من الاستعمار في معظم العالم العربي، خاصةً في الدول المجاورة تونس، والمغرب، مما ساعد في انتقال العدوى الثورية.
  • فشل سياسات حكومة الاحتلال الفرنسي بتوفير حياة كريمة للشعب الجزائري، والنقص في الخدمات الأساسية، إضافة إلى عجز إصلاحات هذه الحكومة في تحسين أوضاع الناس المعيشية.
  • الأزمة السياسية التي عرفها حزب الشعب وانقسامه بين المصليين والمركزيين، ويُعتبر هذا من أهم أسباب اندلاع الثورة الجزائرية.
  • رغبة الشعب الجزائري بالتحرّر والعيش بكرامة، خاصةً بسبب جهود المحتل الفرنسي في محاولة طمس معالم الهوية العربية في المدن الجزائرية، ومحاربته الإسلام وتعاليمه، واعتماده للغة الفرنسية لغةً رسمية، إضافة إلى منع تعليم اللغة العربية.

أهداف الثورة الجزائرية

مما لا شك فيه مطلقا، ان الأهداف تعمل على معالجة أسباب اندلاع الثورة الجزائرية، ولما كانت تلك الأهداف غير واضحة، فمن تلك الأهداف التي بقيت محصورة بين السطور ما يلي:

  • إقامة دولة ديموقراطية تحترم حقوق الإنسان وحرية كافة الأطياف السياسية.
  • تحقيق استقلال دولة وشعب الجزائر وطرد المستعمر الفرنسي عن كامل الأرض والتراب الجزائري.
  • إنهاء الوجود الفرنسي الاستعماري الذي يتحكم بالمصالح الوطنية ويستولي على خيرات البلاد، وإنهاء التبعية لفرنسا.
  • تأسيس دولة جديدة ذات سيادةٍ تمتد على طول الحدود الجزائرية البرية والبحرية، وذلك تحت قيادة جزائرية، وإنشاء دستور جزائري مستقل في ضوء من الشريعة الإسلامية.
  • توحيد أبناء الشعب الجزائري تحت راية دولة واحدة، والحفاظ على وحدة أرض الجزائر.

متى عيد الثورة الجزائرية، تم احتلال الجزائر من قبل فرنسا وذلك في الأول من نوفمبر لعام 1954، واليوم يحتفل الجزائريون في ذكرى الثامنة والستين لعيد الثورة الجزائري الذي راح ضحيته مليون ونصف المليون شهيد.