تعبير عن أول نوفمبر للأطفال، استطاعت الجمهورية الجزائرية من أن تنال حريتها واستقلالها، حيث خرجت من تحت الاحتلال الفرنسي، بعدما بدأت في الثورة التحريرية، التي بدأت شرارتها في الأول من نوفمبر لعام 1954 للميلاد، والتي قادها ما يقارب الالف ومئتين مجاهد، وفي ذكرى تلك الثورة تعمل المدارس عل تكليف طلابها بكتابة تعبير عن تلك الثورة التي حدثت في الأول من فبراير، ولنتناول سويا في سطور المقال تعبير عن ذلك.

ثورة الأول من نوفمبر

انطلقت شرارة تلك الثورة في الأول من نوفمبر اعام 1954 للميلاد، وعرفت تلك الثورة باسم الفاتح، وشارك في تلك العرب ما يقارب الالف ومئتين مجاهد جزائري، بحوزتهم أربعمئة قطعة سلاح، وبعض من القنابل التقليدية محلية الصنع، والتي عرفت على أنها بداية الصراع بين المجاهدين في الجزائر وبين الاحتلال الفرنسي، والاي بقيت نحو سبع سنوات متواصلة، جاهد وكافح فيها الشعب الجزائري من أجل نيل الحرية والاستقلال، ومن خلالها افدت الجزائر مليون ونصف شهيد في سبيلها، لتعرف منذ ذلك الوقت ببلد المليون شهيد.

اقرأ أيضاً: متى عيد الثورة الجزائرية

مقدمة تعبير عن الأول نوفمبر

تعبير عن أول نوفمبر للاطفال

في يوم الفاتح من شهر نوفمبر لعام 1954 للميلاد، اندلعت ثورة جزائرية شارك فيها ما يقارب الالف ومئتين شخصا، يحملون قرابة الاربعمئة سلاح فقط، ويمتلكون المقدرة لكي يصنعوا بعض القنابل اليدوية البسيطة، وعلى الفور من نشوب الثورة عملت حكومة الاحتلال الفرنسي على قمعها واجهاضها في مهدها، حيث سجنت عدد من المجاهدين الجزائريين، وقتلت أيضا القائد رمضان بن عبد الملك، ثم تم ارسال امدادات عسكرية في يوم الخامس من نوفمبر، لتندلع معارك شديدة بين الطرفين، والتي منها معركة غار بو جليدة التي أسر فيها القائد أحمد زبانة.

اقرأ أيضاً: من هو ابن رئيس الجزائر عبد المجيد تبون

موضوع تعبير عن الثورة الجزائرية بالعناصر والأفكار

تعبير عن أول نوفمبر للاطفال

في الوقت الذي حمي فيه وطيس المعارك في الجزائر، في نوفمبر لعام 1954 للميلاد عملت الغارات الجوية الفرنسية على تنفيذ غارات جوية على عدد من مواقع المقاتلين في جبال الاوراس، حيث تسبب القصف في استشهاد باجي مختار، أحد أهم مفجري الثورة الجزائرية، ليلحق به أيضا بلقاسم قرين، الامر الذي زاد من عزيمة الجزائريين للاستمرار في نهجهم حتى يتخلصوا من الاحتلال، لتصدر جمعية العلماء المسلمين الجزائريين دعت الجميه فيه للالتفات نحو الثورة.

وتبعا لفشل كافة الجهود التي بذلها الاحتلال الفرنسي لأجل قمع الحراك الجزائري، أراد شارل ديجول أن ينتهي من الثورة للأبد، لذلك عمل على ارسال ما يقارب الستمائة الف جندي فرنسي من المدربين جيدا على حرب العصابات في الجزائر، وذلك في عام 1955 لتنفذ الغارات عدد من المقاتلات غارات مكثفة على أماكن الثوار في جبل الاوراس وعلى الحدود التونسية.

موضوع تعبير عن الأول من نوفمبر

اجتمع عدد من المجاهدين في الجزائر، في اليوم العاشر وحتى الرابع والعشرين من أكتوبر لعام 1954، وذلك من أجل ان يتم التحضير المسبق للثورة، والتي بالفعل تم اطلاقها في الأول من نوفمبر، والتي بدأت بها لجنة طرف الستة، كانت بدايتها بشكل فعلي لصراع شديد ضد الاستعمار الفرنسي، وكان احتلاله للجزائر في عام 1830 حتى ثار الشعب الجزائري في ثورة التحرير، والتي استمرت الى سبعة سنوات متواصلة من الكفاح والجهاد، لتنتهي بإعلان استقلال الجزائر، بعد ان قدم ما يقارب المليون ونصف مليون شهيد.

دارت الحرب بما يسمى حرب العصابات، كونها لم تمتلك السلاح الكافي مقابل دولة لديها كمية كبيرة من الأسلحة والعتاد الحربي، وهكذا استطاعت الجزائر ان تنهي الحرب لصالحهم ليتم اعلان استقلالها في عام 1962 للميلاد.

خاتمة تعبير عن أول نوفمبر

أظهرت الثورة الجزائرية أن وحش الاستعمار الفرنسي الذي لا يقهر كان ما هو الا مجرد كذبة، حيث انهار أمام رامة وشجاعة الشعب الجزائري الفخور بعدما تم دفعه كوقود للحرب في الجيش الفرنسي الذي شارك فيها.

تعبير عن أول نوفمبر للأطفال، تشارك المدارس في احياء ذكرى الثورة الجزائرية الثامن والستين، وذلك من خلال تكليف الطلاب بمهام لها علاقة بالثورة كالتعبير مثلا، لتنمية معلوماتهم فيما حدث بها، كونهم لم يعاصروا أحداثها.