ماذا حدث في 1 نوفمبر 1954، اليوم هو الأول من نوفمبر وهو التاريخ الذي حدثت فيه ثورة تحرير الجزائر التي راح ضحاياه مليون شهيد، وذلك لأجل الحصول على الحرية وطرد الاستعمار الفرنسي من البلاد، وعلى الرغم من كم الضحايا التي وقعت في المعركة، الا ان الجزائريين يعتبروا قد حققوا نجاحا عظيما وانجزت عدد من الأهداف، وتمكنت من الحصول على الاستقلال في الخامس من يوليو لعام 1962 للميلاد.

ماذا حدث في 1 نوفمبر 1954

وقعة ثورة التحرير الجزائرية في الأول من نوفمبر لعام 1954 للميلاد، والاي عزم على المشاركة فيها ما يقارب ألف ومئتين مجاهد، وكان حينها يمتلك المجاهدين ما يقارب الاربعمائة قطعة سلاح، وبعضا من القنابل التقليدية البسيطة، وكان على رأس الحكومة في ذلك الوقت منذار فرانس، أمر لأن يتم سجن الجزائريين وذلك حتى يتم افشال الثورة الجزائرية.

وتم اطلاق وثيقة في الأول من نوفمبر لعام 1954 للميلاد، التي اشتملت على اعلان الثورة ضد الفرنسيين، كما وسعى الجزائريين ولأجل الحصول على استقلالهم من الاحتلال الفرنسي، وجعل دولة الجزائر مستقلة بذاتها تسير على المبادئ الإسلامية وتوحيد شعب الجزائر كذلك، وكانت تهدف الثورة الى فرض احترام الحريات وعدم التمييز بين أي دين، لتحدث العديد من الأحداث في ذلك الوقت.

اقرأ أيضاً: متى عيد الثورة الجزائرية

أهم الأحداث التي وقعت في ثورة التحرير الجزائر

اليوم الأول من نوفمبر هي الذكرى الثامنة والستين عاما، لذكرى ثورة الجزائر، أو ما عرف بثورة المليون شهيد، ومن أهم الأحداث التي كانت في ذلك اليوم ما يلي:

  • حدثت ثورة عارمة في الأول من نوفمبر لعام 1954 للميلاد، كانت ضد الاستعمار الفرني، كما وشارك فيه الف ومئتين مجاهد، من أجل تحرير الجزائر.
  • قتل القائد رمضان بن عبد المالك في الرابع من نوفمبر.
  • في الخامس من نوفمبر، عملت القوات الفرنسية بإمدادات عسكرية في الجزائر، وكان ذلك بهدف افشال تلك الثورة التي قام بها الشعب الجزائري، كتعبير عن رفضهم للاحتلال الفرنسي.
  • في الثامن من نوفمبر، شهدت المعارك ازديادا ليتم على اثرها اعتقال أحمد زبانة من قبل الفرنسيين.
  • في الثالث عشر من نوفمبر، تم إعطاء أوامر للطائرات لأن تقوم باستهداف أماكن تواجد المجاهدين.
  • ثم قام الشيخ البشير الابراهيمي بإصدار قرار يدعوا للالتفاف حول الثورة الجزائرية.
  • بدأت فرنسا بحملاتها الاعتقالين، لتنتقل بعد ذلك للعمليات العسكرية.

اقرأ أيضاً: من هي جميلة بوحيرد ايقونة الثورة الجزائرية

أهداف ثورة تحرير الجزائر

ماذا حدث في 1 نوفمبر 1954

كان هناك العديد من الأهداف وراء افتعال الثورة في الجزائر، التي كانت بينهم وبين الاحتلال الفرنسي، ومن أهم تلك الأهداف التي كان يريد الشعب تحقيقها ما يلي:

  • السعي لإقامة دولة الجزائر، وإقامة الأسس الدينية في البلاد.
  • التخلص من الاحتلال الفرنسي وطرده من البلاد.
  • الاعتراف في الجنسية الجزائرية بشكل رسمي.
  • احترام الجميع واعطائهم حريات، وذلك دون التمييز بين العرق والدين.
  • القضاء على الفساد، وإعادة الحركة الوطنية الى مسارها الحقيقي.
  • العمل على تحقيق وحدة شمال افريقيا.
  • ونجح الشعب الجزائري في تحقيق أهدافهم، كما وطردوا الاحتلال الفرنسي من بلادهم.

رد فعل الإدارة الفرنسية على أحداث ثورة الأول من نوفمبر 1954

نتيجة للأحداث أصدرت الإدارة الفرنسية مرسوم رسمي، في الخامس من شهر نوفمبر لعام 1954 للميلاد، والذي كان يشتمل على ما يلي:

  • إلقاء القبض على ما يزيد عن خمسمئة شخص من مسؤولي ومناضلي الحركة الوطنية الجزائرية.
  • حل جميع الهيئات السياسية والمنظمات الجزائرية.
  • البدء في مجموعة من المطاردات التي تزامنت من مجموعة من العمليات المسلحة، والتي كانت ضد هيئات ومواقع وشخصيات فرنسية.
  • م تبني تلك الهجمات من قِبل جيش التحرير الوطني، التي تعد الذراع العسكرية لجبهة التحرير الوطني الجزائري.

اقرأ أيضاً: موضوع تعبير عن الثورة الجزائرية

ماذا حدث في 1 نوفمبر 1954، ثار الشعب الجزائري بأكمله ضد الاستعمار الفرنسي، من اجل تحقيق حريته، حيث راح ضحية تلك الحرب مليون ونصف شهيد جزائري، لكن في نهايتها استطاع الشعب ان يحقق ما سعى لأجله، ونال حريته بطرد الاستعمار الفرنسي من أراضيه.