قصه قطار زانيتي 1911، تعتبر قصة قطار زانيتي من القصص الغامضة والمرعبة، حيث حدثت قصة قطار زانيتي في مطلع القرن الأخير من الألفية الثانية، وكانت من أغرب الكوارث التي حدثت في تاريخ البشرية، حيث راح ضحيتها المئات من المواطنين والأثرياء في دولة إيطاليا، و انتشرت قصه قطار زانيتي في الآونة الأخيرة بشكل كبير عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي وأثارت الكثير من التساؤلات عند المتابعين فيما يخص هذه الحادثة، وفيما سوف نذكر لكم قصة قطار زانيتي واهم الروايات التي تم جمعها من الأشخاص الذين نجوا من هذه الحادثة.

قطار زانيتي الإيطالي ويكيبيديا

قطار زانيتي هو من القطارات البخارية التي تم صنعها في إيطاليا، حيث ارعب حادثة قطار زانيتي العالم بأكمله وعرف قطار زانيتي باسم قطار 1911 وذلك نسبة للعام الذي اختفى فيه هذا القطار، وقطار زانيتي هو قطار سياحي يتميز بعربات مصممة من قبل شركة Retro steam train العالمية

وتميز هذا القطار بأسلوب في غاية الرفاهية، وواكب هذا القطار الثورة الصناعية التي حدثت في أوروبا كالثورة الصناعية التي حدثت في مجال المواصلات، حيث شهدت أوروبا في هذه الفترة تطور كبير في عالم النقل والمواصلات مثل سفينة التايتانيك، وكذلك لاقت سفينة التايتانيك مصيرا مشابها لمصير قطار زانيتي الذي تم الذي اختفى في عام 1911 وراح ضحيته المئات من المواطنين.

شاهد أيضا: قصة Manifest مسلسل ومواعيد عرضه

ما هي قصة قطار زانيتي 1911

إن قصة اختفاء قطار زانيتي من القصص التي أرعبت العالم بأكمله، حيث بدأت قصة قطار زانيتي المرعب منذ مئة عام حينما انطلق قطار زانيتي في جولة سياحية في الصيف من روما إلى ميلانو، ومر قطار زانيتي بعدة محطات لرؤية المناظر الخلابة في إيطاليا وكان على متن هذا القطار 116 راكب وهم من أشهر الأثرياء ورجال الأعمال في إيطاليا وبعد ذلك اختفى، و اهتمت الكثير من القوى العسكرية والأمنية بالكشف عن السر الغامض وراء اختفاء قطار زانيتي، ولكن باءت كافة عمليات البحث بالفشل، ولم يتم العثور على حطام قطار زانيتي، واهتم الإيطاليون بتخليد ذكرى القطار من خلال نشر النصب التذكارية في مختلف المتاحف الخاصة بعربات القطار في إيطاليا.

أين اختفى قطار زانيتي

اختفى قطار زانيتي في عام 1911 في نفق في جبل لومبارد في إيطاليا، حيث كان من المخطط أن يمر القطار في نفق جبلي في إقليم لومبارد الإيطالي الذي بلغ طوله ما يقارب نصف ميل ولكن بمجرد دخول القطار لهذا النفق اختفى، وحسب روايات الأشخاص الذين نجوا من هذه الحادثة رجحت الكثير من الجهات المختصة بأن سبب اختفاء هذا القطار أنه سقط في إحدى التشققات الناجمة عن زلزال مدمر ضرب المنطقة في عام 1908، إلا أن الرجال الأمن اهتموا بالبحث في المكان دون العثور على أي آثار للقطار، ولكنهم وجدوا صندوق أسود وكان بداية الطريق لحل هذه القضية ولكن اتضح فيما بعد بأنه مجرد صندوق دفين من الحضارات السابقة.

شهادة الرجلين الناجيين من قطار زانيتي 1911

نجى من حادثة قطار زانيتي شخصين قفزا من القطار قبل حدوث الكارثة، حيث عانى هؤلاء الأشخاص من أزمة نفسية لعدة سنوات وفيما بعد ذكروا أسباب وأحداث هذه الكارثة، وقال إحدى الناجين من حادثة قطار زانيتي بأنهما شعرا بالرعب فجأة قبل أن يدخل القطار في غمامة بيضاء من الضباب الكثيف

وبعد ذلك أصبح القطار لزجا، حيث تم العثور على سجل دُوّن فيه معلومات عن 114 من الأشخاص الإيطاليين الذين ظهروا فجأة من العدم في المكسيك التي تبعد عن إيطاليا بما يقدر 10,141 كيلو متر خلال عام 1926، وأكدوا هؤلاء أشخاص بأنهم هاجروا من روما، ومن الغريب بأن تاريخ السجل يعود إلى عام 1845 وأشار هذا السجل بأنها هؤلاء الأشخاص مصابين بالماس ووضعوا في مشافي للأمراض النفسية.

شاهد أيضا: قصة مسلسل بيبي كاملة وأبرز أحداث مسلسل بيبي

وختاماً نكون قد ذكرنا لكم كافة المعلومات حول قطار زانيتي، بالإضافة إلى قصة قطار زانيتي المرعب 1911، وأرفقنا لكم خلال السطور روايات الرجلين الناجين من قطار زانيتي 1911.