خطبة عن الطلاق، يعتبر الطلاق هو أبعض الحلال عند الله تعالى، وأصعب مراحل يصل إليها الزوجين عند انتهاء التفاهم والاحترام فيما بينهم، ويؤثر الطلاق على الزوجين وكذلك على الأطفال، فالأسرة تشكل عنصر مهم للطفل لتربيهم ضمن بيئة سليمة ويمنو بشكل صحيح، وهناك العديد من الآثار التي تترب على الطلاق الذي يحدث بين الزوجين، ويعتبر الدين الإسلامي أن الطلاق آخر طريق يصل غليه الزوجين، ونعرض لكم في هذا المقال خطبة عن الطلاق.

خطبة عن الطلاق

يلقي الكثير من الأئمة خلال خطب الجمعة وغيرها خطب يوجه خلال نصيحة للمسلمين  بمجموعة من المواضيع المتنوعة ومن أبرزها الطلاق، حيث سيعتبر الطلاق أمر مهم جداً ويؤثر على الأسرة ويعد أبغض الحلال عند الله تعالى، ونذكر لكم خطبة عن الطلاق.

الحمد لله رب العالمين، شرع الزواج وجعله من أعظم النعم على عباده المسلمين. ونهى عن كل ما يعرض الرابطة الأسرية للزوال والتفكك.

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، أباح الطلاق عند تعذر الوفاق، وجعله آخر حلول المشاكل الزوجية، بعد استنفاد الوسائل العلاجية.

وأشهد أن سيدنا ونبينا وحبيبنا ومعلمنا محمدا عبدالله ورسوله، أحسنهم عشرة لأزواجه وخير الناس لأهله، -صلّى اللهم عليه أفضل صلاة وأتمَّها- وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين.

أما بعد يا عباد الله، اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون.

عباد الله؛ كلمةٌ وقعها على النفوس صعب، كلمة لا ينطق بها الإنسان إلا إذا أُغلِقت الأبواب، إنها كلمة الطلاق.

الطلاق وما أدراك ما الطلاق؛ وانتشار نسبة الطلاق. نسمع من الأرقام المهولة من كثرة الطلاقات؛ وهذا أمرٌ خطير. فالأصل في الزواج الاستمرار، بل هو آية من آيات الله تدل على قدرته ورحمته -جل في علاه- ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً﴾.

قال شيخ الإسلام بن تيمية -رحمه الله-: الأصل في الطلاق الحظر -أي المنع-، وقال الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- في كتابه [الممتع]: الأصل في الطلاق الكراهة.لا يصار إلى الطلاق إلا إذا أُغلِقت الأبواب.

ونحن نرى ونسمع ونقرأ بعض الأخبار التي تزعج. تساهل الناس في الطلاق حقيقة، وتساهلوا في عبارات الطلاق، فمن أراد أن يُلِح على ضيفه في الغداء أو العشاء، فيقول: عليَّ الطلاق أن تتغدى عندي. أو يُعلق أمرًا من الأمور بالطلاق؛ كأن يقول لزوجته: إن ذهبتي إلى بيته فلانة من النساء فأنتِ طالِق.. ونحو ذلك.

التساهل في الطلاق أمرٌ عظيم؛ فعلى الإنسان أن يتقي الله -جل وعلا-

أسباب الطلاق

هناك الكثير من الأسباب التي يكون لها دور أساسي في حدوث طلاق بين الأزواج وتأثر على الحياة الزوجية بينهم وتجعل لديهم صعوبة في فهم بعضه البعض، ونعرض لكم أسباب الطلاق.

  • يمكن للتساهل عند اختيار الرجل للزوجة تأثير على الزواج فقد حث النبي المسلمين على اختيار الزوجة الصالحة وورد في حديث للنبي صلى الله عليه وسلم قال:(تنكح المرأة لأربع: لمالها، ولحسبها، وجمالها، ولدينها، فاظفر بذات الدين، تربت يداك).
  • كذلك في حال الاختيار السيء للزوج فذكر النبي في حديث له حيث قال:إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض).
  • عند عدم احترام الخصوصية للمنزل وإفشاء  أحد الزوجين أسرار المنزل للآخرين الأمر الذي يشكل مشاكل بينهم.

شاهد أيضاً: ما هي شروط الطلاق السني الثلاثة

عرضنا لكم في هذا المقال الآسباب التي تؤدي إلى حدوث طلاق بين الأزواج، ويعرف أن الطلاق أسوء قرار يمكن أن يصل إليه الأزواج عند عدم إيجاد حلول للمشاكل، وتعرفنا على خطبة عن الطلاق.