حقيقة استقالة رشاد العليمي، يعتبر رشاد العليمي من كبار القادة العسكريين والسياسيين في اليمن، حيث تولى رشاد العليمي الكثير من المناصب السياسية المهمة في اليمن، وتولى منصب رئيس مجلس القيادة في اليمن، ولكن تناقلت الكثير من الصحف الإعلامية منذ عدة أيام خبر استقالته من منصب رئيس الجمهورية، وحتى اللحظة لم يتم تأكيد هذه الخبر، وتصدر اسم رشاد العليمي كافة منصات التواصل الاجتماعي في اليمن، وفيما يلي سوف نذكر لكم كافة المعلومات المتوفرة حول استقالة رشاد العليمي.

من هو رشاد العليمي ويكيبيديا

رشاد العليمي هو من الشخصيات السياسية المعروفة في اليمن، وولد رشاد العليمي بتاريخ 1 يناير 1954 في محافظة تعز اليمنية ويبلغ من العمر ما يقارب 68 عاما، وحصل رشاد العليمي على شهادة البكالوريوس في تخصص العلوم العسكرية من إحدى الجامعات المتواجدة في دوله الكويت وذلك في عام 1975، وكان من ضمن الأوائل على دفعته، حيث حظي رشاد الإعلامي بشعبية كبيرة في مختلف دول الوطن العربي وشغل العديد من المناصب المرموقة في الجمهورية اليمنية.

شاهد أيضا: شاهد حقيقة اتهام منذر رياحنة بقتل اشرف طلفاح وأبرز المعلومات عنه

المناصب التي شغلها رشاد العليمي

تولى اللواء رشاد العليمي الكثير من المناصب السياسية العامة في اليمن، وكسب محبة الشعب اليمني وفيما يلي سوف نذكر لكم أهم المناصب التي شغلها خلال مسيرته المهنية:

  • عمل رشاد العليمي في مجال البحث الجنائي خلال عام 1981.
  • تولى منصب هام في كلية الشرطة في صنعاء في عام 1975 .
  • عمل كأستاذ في جامعة صنعاء في عام 1989.
  • عمل كمدير أمن محافظة تعز في عام 1996
  • شغل منصب وزير الداخلية في عام 2001
  • شغل منصب نائب رئيس الوزراء في عام 2006.

حقيقة استقالة رشاد العليمي

أعلن مصدر إعلامي خبر استقالة الدكتور رشاد العليمي من منصب رئيس مجلس القيادة في الجمهورية اليمنية يوم الإثنين الموافق 14 نوفمبر 2022 بسبب فشله في إنجاز مساعيه، ولكن تبين فيما بعد بأن هذه الأخبار ليس لها أي أساس من الصحة، فقام الرئيس رشاد العليمي بنفي هذا الخبر وأكد على أنه لم يقدم طلب استقالته من رئاسة الجمهورية اليمنية، وصرح بأنه يزاول مهنته بشكل طبيعي ودعا رشاد العليمي المجتمع اليمني إلى عدم الانجرار وراء هذه الإشاعات الكاذبة والتي تهدف إلي زعزعه الاستقرار في الجمهورية اليمنية، وقال رشاد العليمي في بيان له “لن أكون جسر عبور لأي مشاريع ضد الوطن ودماء الشهداء”.

شاهد أيضا: حقيقة وفاة خلف بن هذال الشاعر السعودي

وهكذا نكون قد ذكرنا لكم كافة المعلومات الشخصية المرتبطة بالدكتور رشاد العليمي، ووضحنا خلال السطور حقيقة استقالته من منصبه، حيث تبين بأن هذا الخبر غير صحيح وقد بذل الدكتور رشاد العليمي جهود كبيرة لتوفير الأمن والاستقرار في المنطقة.