كم ركعة صلاة الاستسقاء، صلاة الاستسقاء هي الصلاة التي يصليها المسلمين في وقت قلة الأمطار، فمن المهم أن يكون كل مسلم على علم ةعلى دراية بعدد ركعات صلاة الاستسقاء، فصلاة الاستسقاء هي من السنن المؤكدة عن النبي- صلى الله عليه وسلم، و هناك الكثير من الأدلة الشرعية التي تشير إلى مشروعيتها في حال قلة الأمطار، ومن الممكن أداء صلاة الاستسقاء بشكل منفرد أو بشكل جماعي ولكن أدائها جماعة أفضل، ويهتم الكثير من المسلمين بمعرفة كيفية أداء صلاة الاستسقاء، وفيما يلي سوف نذكر لكم كافة التفاصيل حولها.

تعريف صلاة الاستسقاء

صلاة الاستسقاء هي إحدى الصلوات النافلة التي كان يؤديها النبي- صلى الله عليه وسلم- في الأوقات التي تقل فيها المطر ويتأخر فيها الغيث، حيث تصلى صلاة الاستسقاء جماعة خلف أمام يؤم بالناس.

كم ركعه صلاة الاستسقاء

أجمع أهل العلم والفقهاء على أن صلاة الاستسقاء ركعتين فقط، وهي مشابهة لصلاة العيد، وتكون تكبيرة الإحرام ومن بعد ذلك يكبر
الامام سبب تكبيرات وقال الإمام الشافعي بأنها ست تكبيرات، أما الحنابلة والمالكية فقال بأنه حينما يقوم إلى الركعة الثانية يكبر خمس تكبيرات وذلك بإجماع أهل العلم.

صفة صلاة الاستسقاء للنساء في البيت

كم عدد ركعات صلاة الاستسقاء

بلغ عدد ركعات صلاة الاستسقاء ركعتين وذلك بإجماع من أهل العلم الشافعية والحنابلة والمالكية، حيث استدل أهل العلم على هذا الحكم من خلال حديث عبد الله بن زيد- رضي الله عنه- عن رسول الله- صلَّى الله عليه وسلَّم- الذي جاء فيه:“ إنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ خَرَجَ إلى المُصَلَّى فَاسْتَسْقَى فَاسْتَقْبَلَ القِبْلَةَ، وقَلَبَ رِدَاءَهُ، وصَلَّى رَكْعَتَيْنِ.

كم عدد تكبيرات صلاة الاستسقاء

اتفق أهل العلم والفقهاء بأن صلاة الاستسقاء ركعتين، حيث يكبر الإمام في كل ركعة عدة تكبيرات، ففي الركعة الأولى يكبر الإمام تكبيرة الإحرام ومن ثم يكبر سبع تكبيرات وذلك وفقا لرأي الشافعية، أما بالنسبة لرأي المالكية والحنابلة فاشار إلى أنه يكبر بعد تكبيرة الإحرام ست تكبيرات ثم يقوم إلى الركعة الثانية فيكبر خمس تكبيرات وبعد ذلك يكمل الصلاة.

حكم صلاة الاستسقاء

صلاة الاستسقاء هي من السنن المؤكدة عن النبيمحمد- صلى الله عليه وسلم- في حال اشتد القحط وقل المطر، ومن المستحب أن يقوم الإمام والناس بتادية صلاة الاستسقاء في هذه الحالة وصلاة الاستسقاء ركعتين فقط، ومن المهم إلقاء خطبة للمسلمين في هذه الصلاة وهذا ما تم إثباته عن النبي- صلى الله عليه وسلم- عن عباد بن تميم، أنه قد روى:“ أنَّه رأَى النبيَّ- صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- خَرَج ذاتَ يومٍ يُصلِّي صَلاةَ الاستِسقاءِ، فأدار ظَهْرَه للناسِ لِيَستقبِلَ القِبلةَ؛ ليَدعُوَ اللهَ، وذلك أجْمَعُ لقَلْبِ الدَّاعِي، حيثُ لا يَرَى أحدًا مِن الناسِ، وأَدْعَى إلى حُضورِه وخُشوعِه في الدُّعاءِ، وذلك أقرَبُ إلى إجابتِه، «ثمَّ حوَّل رِداءَه»، فقَلَبَه فجَعَل عَن يَسارِه ما كان عَن يَمِينِه، والعكسُ”.

وقت صلاة الاستسقاء

بجوز أداء صلاة الاستسقاء في إي وقت من الأوقات ما عدا الأوقات المكروهة، وأفضل الأوقات لأداء صلاة الاستسقاء والوقت المستحب لأدائها هو وقت صلاة العيد، حيث إنه عن عائشة- رضي الله عنها- قولها:“ فخرج النَّاسُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه، وعلى آلِه وسلَّم حين بدا حاجبُ الشَّمسِ حيث إنه عن عائشة- رضي الله عنها- قولها:“ فخرج النَّاسُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه، وعلى آلِه وسلَّم حين بدا حاجبُ الشَّمسِ حيث إنه عن عائشة- رضي الله عنها- قولها:“ فخرج النَّاسُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه، وعلى آلِه وسلَّم حين بدا حاجبُ الشَّمسِ.

أحاديث عن صلاة الاستسقاء

روي النبي- صلى الله عليه وسلم- العديد من الأحاديث عن صلاة الاستسقاء ومن ضمنها ما يلي:

“عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قوله: “أنَّ رَجُلًا دَخَلَ يَومَ الجُمُعَةِ مِن بَابٍ كانَ وِجَاهَ المِنْبَرِ، ورَسولُ اللَّهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- قَائِمٌ يَخْطُبُ، فَاسْتَقْبَلَ رَسولَ اللَّهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- قَائِمًا، فَقالَ: يا رَسولَ اللَّهِ، هَلَكَتِ المَوَاشِي، وانْقَطَعَتِ السُّبُلُ، فَادْعُ اللَّهَ يُغِيثُنَا، قالَ: فَرَفَعَ رَسولُ اللَّهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يَدَيْهِ، فَقالَ: اللَّهُمَّ اسْقِنَا، اللَّهُمَّ اسْقِنَا، اللَّهُمَّ اسْقِنَا”

وختاماً نكون قد ذكرنا لكم كم ركعة صلاة الاستسقاء، حيث تعتبر صلاة الاستسقاء من الصلوات النافلة التي يؤديها المسلمين في حال اشتد القحط وقلة الأمطار وتكون صلاة الاستسقاء ركعتين فقط.