سبب قلب الرداء في صلاة الاستسقاء، صلاة الاستسقاء هي صلاة نافلة تُصلى عند انحباس المطر وهي من السنن المؤكدة والثابتة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث يؤدي المسلمين صلاة الاستسقاء في حال القحط وتبلغ عدد ركعات صلاة الاستسقاء ركعتان فقط، ويتوجه المسلمين لله- سبحانه وتعالى- ليرفع عنهم الغمة ويكرمهم بنزول المطر، وتشبه صلاة الاستسقاء إلى حد كبير صلاة العيد، ومن المهم أداء صلاة الاستسقاء بشكل جماعي، فالصلاة هي من أعظم وأفضل العبادات التي تقرب العبد من ربه.

قلب الرداء في صلاة الاستسقاء

من المستحب أن يقوم كل من الإمام والمأموم بقلب الرداء أثناء صلاة الاستسقاء وهذا الأمر اجمع عليه الحنابلة والشافعية والحنفية والمالكية، واستدل الفقهاء والعلماء على صحة هذا الأمر بما ورد في السنة النبوية، حيث روى عبد الله بن زيد قال:“ رَأَيْتُ النبيَّ- صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يَومَ خَرَجَ يَسْتَسْقِي، قالَ: فَحَوَّلَ إلى النَّاسِ ظَهْرَهُ، واسْتَقْبَلَ القِبْلَةَ يَدْعُو، ثُمَّ حَوَّلَ رِدَاءَهُ، ثُمَّ صَلَّى لَنَا رَكْعَتَيْنِ جَهَرَ فِيهِما بالقِرَاءَةِ”.

متى يكون قلب الرداء في صلاة الاستسقاء

يتم قلب الرداء في صلاة الاستسقاء عندما يقوم الإمام باستقبال القبلة للدعاء أثناء الخطبة وذلك وفقا لرأي الحنفية والحنابلة والشافعية ومعظم علماء المسلمين.

الحكمة من قلب الرداء في صلاة الاستسقاء

إن الحكمة من قيام المأموم والإمام بقلب الرداء أثناء صلاة الاستسقاء هو الانتقال والتفاؤل في تبديل الحال من حال إلى آخر بإذن الله- سبحانه وتعالى، فلعل تكون صلاة الاستسقاء بداية خير في تغير الأوضاع من القحط الى الخير والخصب ووفرة الأمطار، حيث ثبت بأن النبي صلى الله عليه وسلم قد قام بقلب ردائه في صلاة الاستسقاء.

شاهد أيضا: كم ركعه صلاة الاستسقاء

سبب قلب الرداء في صلاة الاستسقاء

السبب الأساسي لقلب المصلين ردائهم حين أداء صلاة الاستسقاء هو التفاؤل بتغير الأحوال من حالة القحط إلى السعة ونزول الأمطار، واستدل الفقهاء والعلماء على صحة هذا الأمر في الحديث الصحيح عن عبد الله بن رحمن بن زيد قال (رَأَيْتُ النبيَّ- صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يَومَ خَرَجَ يَسْتَسْقِي، قالَ: فَحَوَّلَ إلى النَّاسِ ظَهْرَهُ، واسْتَقْبَلَ القِبْلَةَ يَدْعُو، ثُمَّ حَوَّلَ رداءه، ثُمَّ صَلَّى لَنَا رَكْعَتَيْنِ جَهَرَ فِيهِما بالقِرَاءَةِ.

قلب الرداء في صلاة الاستسقاء للنساء

وردت الكثير من الأحاديث النبوية التي أثبتت بأن النبي صلى الله عليه وسلم قد قام بقلب ردائه في صلاة الاستسقاء، حيث يجوز للمرأة أن تقوم بقلب الرداء وذلك في حال عدم تكشفها على الرجال، أما إذا كان قلب الرداء سيسبب كشف عورتها أو رؤية الرجال لها فلا يجوز أن تقلبه، بينما يجوز أن تقوم بقلب ردائها في حال تأكدت بأنها لن تنكشف على الرجال.

كيفية قلب الرداء في صلاة الاستسقاء

إن تحويل وقلب الرداء في صلاة الاستسقاء سنة من السنن التي تبث عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فمن المهم اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم في كافة الأمور، أما فيما يخص طريقة قلب الرداء في صلاة الاستسقاء فيستحب أن يستقبل الإمام القبلة وأن يحول الرداء أثناء الخطبة فيجعل الأيمن على الأيسر إذا كان عباءة، وذلك تفاؤلا بأن تتحول و تتغير الأحوال بإذن الله- سبحانه وتعالى- من القحط إلى الخصب ومن الشدة إلى الرخاء.

شاهد أيضا: صفة صلاة الاستسقاء للنساء في البيت

دعاء صلاة الاستسقاء

يعتمد الكثير من المسلمين على الإكثار من الدعاء والتضرع لله- سبحانه وتعالى- في صلاة الاستسقاء، وهناك الكثير من الأدعية المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ومن الممكن الدعاء بها تضرعا لله- سبحانه وتعالى- بتيسير الأحوال ونزول الغيث والخير والفرج وفيما يلي سوف نرفق لكم مجموعة أدعية صلاة الاستسقاء:

  • اللهمّ اسقِ عِبادك وبهائِمك سقيا رحمةٍ، وانشر رحمتك وأحي بلدك الميت بفضلك يا ذا الفضل العظيم.
  • اللهم اسقنا غيثًا مغيثًا هنيئًا مريئًا غدقًا مجللًا سحًّا طبقًا عامًا نافعًا غيرَ ضارٍ، تحيي به البلاد وتغيث به العباد.
  • اللهمَّ أغثنا يا مغيث، اللهمَّ أغثنا يا مغيث، اللهمَّ أغثنا يا مغيث.
  • اللهم يا أرحم الراحمين اسقنا غيثًا مُغيثًا هنيئًا مَريئًا سحًّا غدقًا نافعًا غير ضارٍ عاجلًا غير آجل يا رب.
  • اللّهم إنا نستغفرك إنك كنت غفارًا، أرسل السماء علينا مدرارًا، واجعلنا من عبادك المقبولين الطيبين الطاهرين
  • اللهم جللنا سحابًا كثيفًا قصيفًا دلوقًا ضحوكًا تمطرنا منه بما تشاء من الخيرات والبركات يا كريم.

وختاماً نكون قد ذكرنا لكم سبب قلب الرداء في صلاة الاستسقاء بالإضافة إلى الحكمة من قلب الرداء في صلاة الاستسقاء، حيث تحمل صلاة الاستسقاء فضل وأجر عظيم وهي سبب أساسي لاعادة المسلمين لاتباع الصراط المستقيم في كافة الأمور وهي باب من أبواب الاستغفار والتوبة.