قصة فيلم بنات عبد الرحمن الأردني المثير للجدل، يعتبر فيلم بنات عبد الرحمن الاردني من أكثر الافلام الجريئة التي أثارت الجدل بشكل كبير في الساحة الفنية العربية في الفترة الأخيرة، حيث عمل الكثير من الاشخاص في البحث عن تفاصيل هذا الفيلم وقصته، حيث تصدر عمليات البحث لذلك سنقوم بوضع اهم المعلومات عن قصة فيلم بنات عبد الرحمن الاردني المثير للجدل.

قصة فيلم بنات عبد الرحمن الأردني المثير للجدل

يعتبر فيلم بنات عبد الرحمن الاردني من أكثر الافلام التي أثارت الجدل في الفترة الأخيرة حيث تدور قصته عن شخص يدعي عبد الرحمن يعيش في منطقة الاشرفيه ولديه أربعة من البنات هن زينب وآمال وسماح وختام، وما يجب الإشارة إليه أن كل واحدة منهن يكون لديها قصة تعيشها وفجأة يختفي والدهم عبد الرحمن، ولذلك تقرر البنات الاربعة علي الرغم من حياتها والمشاكل بينهم الاجتماع من اجل البحث عن والدهم عبد الرحمن ومعرفة أين هو.

شاهد ايضا: ما هي قصة فيلم كيرة والجن وموعد عرض الفيلم

شخصيات البنات الاربعة في فيلم عبد الرحمن

لكل واحدة من البنات الاربعة قصة حياة تعيشها بكل تفاصيلها في الفيلم لذلك سنقوم بوضع اهم المعلومات عن كل شخصية بشكل مفصل علي النحو التالي وهي:

  • شخصية الابنة الكبرى زينب التي تجسدها الفنانة فرح بسيسو والتي قررت عدم الزواج من اجل خدمة والدها وكانت تعمل في الخياطة، وكانت تحب الكثير من الامور مثل الموسيقي وكانت تخفيها عن الجيران في المنطقة خوفاً من الفضيحة.
  • شخصية امال وقد جسدتها الفنانة صباح مبارك والتي قد تزوجت من شخص زواج تقليدي وانجبت منه أربعة من الأطفال وكانت تتعرض للعنف منه، وأخبرته والدها عبد الرحمن عن ذلك لكنه رفض طلاقها منه.
  • شخصية سماح والتي قامت بها الفنانة حنان الحلو وهي رقم ثلاث في اخواتها وقد تزوجت من شخص غني ولكنه كان يقوم بخيانة عش الزوجية كانت جريئة في الملابس وتقوم بتلفظ العديد من الألفاظ الخارجة، وهذا ما أثار الجدل عند كثير من المشاهدين.
  • شخصية ختام جسدتها مريم الباشا وهي الاخت الرابعة والتي كانت تلعب شخصية الفتاة المتمردة التي لا تقبل بالواقع وخلعت الحجاب وسافرت الي دبي وقامت بالعيش مع حبيبها باسل تحت مسمي مصطلح المساكنة وهذه هي الشخصية الاجرا بين الأربعة.

شخصية الفنانة هيفاء الاغا المثيرة للجدل بخلع ملابسها

من أكثر الشخصيات التي أثارت الجدل بشكل كبير في فيلم عبد الرحمن الاردني والتي اعتبرها الكثير من الأشياء المخالفة للعادات والتقاليد العربية، وذلك لانها قد قامت بخلع ملابسها أمام الشاشة بكل جرأة دون أن يكون هناك أي خجل أو مراعاة للمشاهد العربي أو تعاليم الدين الإسلامي الحنيف وهذا ما جعلها من أكثر الشخصيات التي اشتعلت الضجة عليها علي منصات التواصل الاجتماعي.

لقد أصبحت الأفلام العربية في السنوات الأخيرة لا تراعي العادات والتقاليد العربية المحافظة وتقوم بعرض القضايا والمشاهد الجريئة المخالفة لكل ما جاء في الاسلام وقيمه.