حقيقة وفاة الشيخ محمد راتب النابلسي، الشيخ محمد راتب النابلسي هو من أهم الدعاة في الوطن العربي، حيث اهتم الشيخ محمد النابلسي بتقديم الكثير من الدروس الدينية عبر مواقع التواصل الاجتماعي وفي مختلف المنابر، وقد شارك الشيخ محمد راتب النابلسي في تقديم برامج دينية مع نخبة من الدعاة المعاصرين عبر برنامج الأسماء الحسنى، وقد حظي الشيخ محمد راتب النابلسي بشعبية كبيرة في الوطن العربي، وتناول الشيخ محمد النابلسي الكثير من المواضيع الدينية المرتبطة بالفقه والعقيدة الإسلامية عبر برامجه.

حقيقة وفاة الشيخ محمد راتب النابلسي

حقيقة وفاة الشيخ محمد راتب النابلسي

من هو الشيخ محمد راتب النابلسي ويكيبيديا

محمد راتب النابلسي هو داعي إسلامي يحمل الجنسية السورية، ولد في مدينة دمشق في عام 1939 ويبلغ من العمر في الوقت الحالي ما يقارب 84 عاما، وقد حصل الشيخ محمد راتب النابلسي على الكثير من الشهادات العلمية، فقد درس تخصص أدب اللغة العربية في جامعة دمشق وبعد ذلك حصل على شهادة الليسانس في ذات التخصص، وفي عام 1965 حصل على شهادة الماجستير في تخصص آداب اللغة العربية ودرس الإعجاز العلمي بالقرآن والسنة في مدينة دمشق، ويذكر بأنه شغل الكثير من المناصب المهمة خلال مسيرته المهنية ومن ضمنها منصب رئيس جمعية حقوق الطفل في سوريا، وقد عرف الشيخ محمد النابلسي بتقديمه محاضرات وخطب دينية مرتبطة بالعقيدة الإسلامية على مواقع التواصل الاجتماعي و اهتم بعقد محاضرات دينية حول الدين الإسلامي في مختلف الدول الأوروبية.

حقيقة وفاة الشيخ محمد راتب النابلسي

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاة الشيخ محمد النابلسي في إحدى المستشفيات المتواجدة في المملكة الأردنية الهاشمية، وأثار هذا الخبر جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن فيما بعد تبين بأن هذه الأخبار غير حقيقية، فقد تعرض الشيخ محمد النابلسي لوعكة صحية شديدة وعلى إثرها نقل لإحدى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم، وخضع لعملية جراحية و حالته الصحية مستقرة، وكافة الأخبار التي يتم تنقلها ما هي إلا إشاعات لإثارة الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

شاهد أيضا: حقيقة وفاة صلاح السعدني السيرة الذاتية واهم المعلومات عنه

مؤلفات الشيخ محمد راتب النابلسي

اهتم الداعية السوري الشهير محمد راتب النابلسي بتقديم الكثير من الدروس حول الإعجاز العلمي والمنهج العلمي خلال برامجه والمؤتمرات التي شارك بها سواء داخل جمهورية سوريا أو خارجها، وتميز الشيخ محمد النابلسي بمخاطبة الناس بطريقه مميزة، وكانت أسلوبه في طرح الدروس يبعث الراحة والسكينة في قلوب الحاضرين، وألف الشيخ محمد النابلسي الكثير من المؤلفات الدينية ومن ضمنها ما يلي:

  • نظرات في الإسلام.
  • مؤلف تأملات في الإسلام.
  • وكذلك الله أكبر.
  • ومؤلف الهجرة.
  • ومؤلف موسوعة الأسماء الحسنى.
  • وكذلك مقومات التكليف.
  • ومؤلف الرد على البابا.
  • ومؤلف نداء الله للمؤمنين.
  • ومؤلف رسائل من نور.
  • ومؤلف موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية.
  • ومؤلف الإسراء والمعراج.
  • ومؤلف كلمات مضيئة ولقاءات مثمرة مع الشعراوي.

المناصب التي شغلها الدكتور محمد راتب النابلسي

الشيخ محمد النابلسي هو من أهم وأشهر الدعاة المعاصرين في وقتنا الحالي، وقد عمل الشيخ محمد راتب النابلسي على تقديم مجموعة من الأعمال الفكرية المميزة، وفيما يلي سنذكر لكم أهم المناصب التي شغلها الشيخ محمد النابلسي:

  • عمل في عام 1969 كمحاضر في كلية التربية بجامعة دمشق.
  • شغل منصب أستاذ الإعجاز العلمي بالقرآن والسنة في كلية الشريعة وأصول الدين في جامعة الأزهر المتواجدة في مدينة دمشق.
  • عمل كأستاذ لمادة أصول التربية في جامعة طرابلس.
  • شغل منصب رئيس هيئة الإعجاز القرآني في مدينة دمشق.
  • تولى منصب عضو مؤسس جمعية مكافحة التدخين والمواد الضارة في مدينة دمشق.

شاهد أيضا: الآن| حقيقة اعتزال راشد الماجد الغناء وتوبته!! فهل يعود للغناء مرة أخرى وما سر اختفاؤه عن الساحة الفنية؟

وضحنا لكم خلال السطور حقيقة وفاة الشيخ محمد راتب النابلسي، حيث يعتبر الشيخ محمد راتب النابلسي من أهم الدعاة اللذين بذلو جهود كبيرة لنشر الدين الإسلامي، وقد اشتهر الشيخ محمد النابلسي بمحاضرته الدينية المؤثرة والتي خاطبت قلوب وعقول المسلمين بطريقة مميزة.