لماذا يكره إفراد شهر رجب بالصوم، الصيام والصلاة هم من أعظم العبادات التي تقرب العبد من ربه، وشهر رجب هو من شهور الهجرية التي لها مكانة عظيمة عند المسلمين، فقد ذكر النبي محمد صلى الله عليه وسلم بأن هناك فضل ومكانة عظيمة لمن صام أحد أيام هذا الشهر الفضيل، فهناك أنواع عديدة للصوم ومنها: صوم شهر رمضان، صوم القضاء، والصيام مكروه مثل صيام شهر رجب بشكل منفرد، وفيما يلي سوف نذكر لكم السبب وراء كره افراد شهر رجب بالصيام.

لماذا يكره افراد شهر رجب بالصوم

لماذا يكره افراد شهر رجب بالصوم

لماذا يكره إفراد شهر رجب في الصوم

يكره الكثير من من الناس إفراد شهر رجب بالصوم وذلك لأن هذا الفعل من أفعال الجاهلية، حيث كان المشركين وكفار قريش قبل الإسلام يواظبون على صوم رجب تقرباً من الأوثان والأصنام التي كانت يعبدوها، فلذلك يكره صوم رجب منفرداً، ويجوز صيامه بنية القضاء أو الكفارة كصيام الحائض لقضاء أيام من شهر رمضان أو الشخص الذي أفطر بشكل متعمد خلال شهر رمضان، فيستحب في تلك الحالة الصيام، وقال بعض الفقهاء وعلماء المسلمين بأن في هذه الحالة يجب قضاء ما فات على المسلمين من أيام في شهر رجب، أما من تعود على صوم كل يوم اثنين وخميس أو الثلاثة أيام البيض فلا حرج عليه بالصوم فذلك له مكانة مخصوصة، والإكراه يكون فقط فيما يتعلق بإفراده.

كيف كان يصوم الرسول في رجب

روى الإمام ابن القيم بأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصوم كل من شهر رجب وشعبان ورمضان سرداً كما فعل الآخرين، وكذلك لم يصم شهر رجب قط ولكنه لم يقلل من أهمية صيام ايام شهر رجب ولم يقل بان صيام شهر رجب غير مستحب، بل حث المسلمين على صيام الأشهر الحرم الأربعة ومن بينهما شهر رجب حيث ثبت في الصّحيحين عنه -صلى الله عليه وسلم- أنّه قال: “السَّنَةُ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا؛ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ؛ ثَلاَثَةٌ مُتَوَالِيَاتٌ: ذُو الْقَعْدَةِ، وَذُو الْحِجَّةِ، وَالمُحَرَّمُ، وَرَجَبُ مُضَرَ الَّذِي بَيْنَ جُمَادَى وَشَعْبَانَ”.

حكم تخصيص شهر رجب بالصيام والصلاة

تساءل الكثير من الأشخاص حول حكم تخصيب شهر رجب بالصيام والصلاة، فقد صرح الإمام الشيخ الشهير ابن باز وقال بان أفراد شهر رجب بالصيام والصلاة مكروه ولكن لا حرج في صوم شهر رجب مع شهر شعبان ورمضان.

شاهد أيضا: أعمال أول ليلة من شهر رجب

هل يجوز صيام شهر رجب كامل

شهر رجب هو من الأشهر الحرم ففي هذا الشهر حرم القتال، فذلك الأمر كان معروف ومتعارف عليه منذ زمن طويل، ولشهر رجب قدسية كبيرة وعظيمة وفقا لقوله تعالى: “يَسْأَلُونَكَ عَنِ اَلشَّهْر الحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ”، وصيام شهر رجب بشكل كامل هي من الأمور المكروهة، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن صوم شهر رجب كاملا، ولكن من المستحب صيام بعض الأيام في شهر رجب مثل: يوم الإثنين والخميس والأيام البيض الثلاثاء لما لها من فضل عظيم، فقد ورد عن النبي الفضل العظيم لصيام الأيام البيض من شهر رجب و قال:
“صيام ثلاثة أيام من كل شهر صيام الدهر، وأيام البيض صبيحة ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة”.

شاهد أيضا: متى اول يوم رجب 2023 استطلاع هلال اول يوم رجب

وختاماً نكون قد ذكرنا لكم لماذا يكره إفراد شهر رجب بالصوم، فمن الواجب ان يهتم المسلمين بمعرفة كافة القواعد والقوانين الخاصة بالشريعة الإسلامية و خاصة العبادات كالصوم والصلاة لتجنب ارتكاب أي خطا ما.