ما حكم عدم قضاء صيام أيام من رمضان للمرأة، تتسائل الكثير من النساء على العناوين البحثية عن قضاء صيام الأيام التي اضطرت النساء لإفطارها خلال شهر رمضان وذلك بسبب الحيض أو النفاس أو غيرها من الأسباب، وتوجد مجموعة من النساء تتأخر في صيام أيام القضاء ويختلف الحكم الشرعي في ذلك حسب كون التأخير بسبب عذر أو بدون عذر، ونعرض لكم في هذا المقال الإجابة عن سؤال ما حكم عدم قضاء صيام أيام من رمضان للمرأة.

ما حكم عدم قضاء صيام أيام من رمضان للمرأة

نلاحظ هناك مجموعة من النساء تتهاون في قضاء صيام الأيام التي أفطرتها في شهر رمضان وفي مثل هذه الحالة هناك حكم شرعي لها، ونذكر لكم ما حكم عدم قضاء صيام أيام من رمضان للمرأة.

  • كان رأي المذهب الحنفي بأنه يجوز تأخير قضاء رمضان لحين دخول رمضان التالي ودلالة ذلك قوله تعالى: (فَعِدَّة مِّن أَيَّامٍ أُخَرَ) حيث أكدوا على كون أن الله تعالى أمر قضاء أيام الصيام ولم يحدد لتلك الأيام ويجب التنبه بضرورة المسارعة بالتوبة.
  • في حين أن المذهب الشافعي والملكي والإمام حنبل بأنه لا يجوز تأخير قضاء رمضان لحين دخول رمضان التالي والدلالة على ذلك قول السيدة عائشة -رضيَ الله عنها-:(كانَ يَكونُ عَلَيَّ الصَّوْمُ مِن رَمَضَانَ، فَما أَسْتَطِيعُ أَنْ أَقْضِيَهُ إلَّا في شَعْبَانَ، الشُّغْلُ مِن رَسولِ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ-، أَوْ برَسولِ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ-).
  • وحسب قول عائشة عند تراكم أيام القضاء على النساء لسنوات عدة فرأي الحنفية بأنه عليها القضاء فقط  بنيهما المذاهب الأخرى ورأي الجمهور فإنه يجب دفع فدية مع القضاء والدليل قول النبي صلى الله عليه وسلم في الرجل الذي أفطرَ بسبب المرض، ثمَّ صحَّ، ولم يقضِ حتى أدركه رمضان التالي:(يصومُ الذي أدركَ، ثم يصومُ الشهرَ الذي أفطرَ فيهِ، ويُطْعِمُ مكانَ كلِّ يومٍ مسكيناً).

دليل من القرآن على قضاء الصوم للحائض

يعتبر القرآن الكريم والسنة النبوية هما المصدران الشرعيان الللذان يستمد منهما المسلمين الأحكام الشرعية المختلفة، ونعرض لكم دليل من القرآن على قضاء الصوم للحائض.

  • يعتبر قضاء الصوم للحائض أمر متفق عليه ومع عدم وجود دليل مباشر بالقرآن الكريم إلا أن هناك أدلة بالسنة النبوية والإجماع.
  • عَنْ مُعَاذَةَ قَالَتْ : سَأَلْتُ عَائِشَةَ فَقُلْتُ : مَا بَالُ الْحَائِضِ تَقْضِي الصَّوْمَ وَلا تَقْضِي الصَّلاةَ ؟ فَقَالَتْ : أَحَرُورِيَّةٌ أَنْتِ ؟! قُلْتُ : لَسْتُ بِحَرُورِيَّةٍ ، وَلَكِنِّي أَسْأَلُ . قَالَتْ: كَانَ يُصِيبُنَا ذَلِكَ فَنُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّوْمِ وَلا نُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّلَاةِ.
  • وأكد النووي رحمه الله بكون كافة المسلمين أجمعوا على كون المرأة الحائض والنفساء لا يجب عليهما الصلاة والصيام و مع ذلك فيجب قضاء الصيام ولا يشترط قضاء الصلاة.
  • من الجدير بالذكر أن الحكمة من الأمر هو كون الصلاة كثيرة ويعتبر قضاؤه صعب ومشقة في حين أن الصوم فهو يجب في السنة مرة واحدة.

صيام الدين للمرأة بعد مرور سنة

هناك الكثير من النساء اللواتي تقضين الصيام بعد أن يمر سنة كاملة على رمضان السابق ويختلف الحكم عليهم بحسب السبب في تأخير القضاء، ونوضح لكم صيام الدين للمرأة بعد مرور سنة.

  • يعد تأخير الصيام لعام أو أكثر ولكن بدون وجود عذر هو معصية لله تعالى ويجب التوبة والندم والعزم على عدم تكرار الأمر وفي هذه الحالة يجب القضاء وإخراج كفارة وهي إطعام المساكين عن كل يوم أفطره الفرد، ويصل مقدار الطعام نصف صاع يعطيها الفرد للفقراء ويمكن جمعها أو القيام بإعطائها لبعض الفقراء في بداية الشهر أو نهايته.
  • في حال كان تأخير صيام القضاء بسبب وجود عذر مثل المرض فلا يوجد على المرأة سوى القضاء بدون كفارة.

شاهد أيضاً: ما حكم القزع وتعريفه في الدين اسلام ويب

يجب على كافة النساء قضاء أيام الصيام التي عليها قبل دخول رمضان التالي وتجنب تراكم أيام القضاء بدون صيامها كل عام لألى تقع في المعاصي، عرضنا لكم ما حكم عدم قضاء صيام أيام من رمضان للمرأة.